’’ممارسات داعش وPKK واحدة’’ …

أكدت سيدة كوردية إيزيدية من قضاء شنگال (سنجار)، أن ممارسات وظلم حزب العمال الكوردستاني بحق أهالي القضاء أشبه بممارسات داعش، وأن PKK خطف حتى الآن المئات من أطفال الإيزيديين بهدف تجنيدهم.

في مقطع فيديو، أرسلت نسخة منه لـ (باسنيوز)، تقول سيدة كوردية إيزيدية إنها تتعرض لمضايقات وتهديدات PKK كما تعرضت في السابق لتهديدات داعش.

وتروي أن PKK اختطف ابنها منذ 6 سنوات وأنها لم تره منذ ذلك الحين سوى مرة واحدة، وأن قيادات الحزب لا يسمحون له بالعودة.

وتقول السيدة الإيزيدية في الشريط المصور: «تعرضنا للظلم والإبادة على يد داعش، لكن الظلم لم ينته حتى الآن، وحالياً ما يفعله PKK أشبه بظلم وممارسات داعش»، وتوضح أن «داعش كان يخطف أطفالنا ويحرق قلوب الأمهات الإيزيديات، وكذلك، PKK الآن يخطف المئات من أبنائنا ويحرق قلوبنا، والعشرات منهم قتلوا»، وتضيف «لم ننقذ أطفالنا من داعش حتى يخطفهم PKK».

وتناشد الأم الإيزيدية كافة الأطراف لوقف ممارسات PKK بحق أهالي شنگال وإنقاذ الأطفال الإيزيديين المختطفين من قبل الحزب.