الرئيس بارزاني للمسيحيين: لايمكن لأي قوة أو فكر شرير ان يقوض اخوتنا وتعايشنا
التاريخ: Monday, December 25
الموضوع: التهاني والتبريكات


هولێر-KDP.info-   أعلن الرئيس مسعود بارزاني في رسالة بمناسبة حلول مولد السيد المسيح عليه السلام، ان وجود هذا العدد الكبير من النازحين من كافة القوميات والأديان والمذاهب العراقية،  في إقليم كوردستان دليل على القيم العليا للتعايش بين ابناء شعبنا، وان الپێشمه‌رگة تدافع وتحمي بدمائها جميع هذه المكونات. ويؤكد ان كوردستان كانت على الدوام الملاذ والدعم للإخوات والإخوة المسيحيين وجميع المكونات العراقية الأخرى وستبقى.




 

نص رسالة الرئيس مسعود بارزاني

" بسم الله الرحمن الرحيم

بمناسبة حلول عيد مولد السيد المسيح عليه السلام اتوجه بأحر التهاني الى الأخوات والإخوة المسيحيين في كوردستان والعراق والعالم واتمنى لهم عيداً سعيداً وحياة هانئة.

مع قدوم إرهابيي داعش تعرضت ارواح وممتلكات جزء كبير من الأخوات والإخوة المسيحيين الى التهديد ما اضطرهم الى ترك منازلهم وممتلكاتهم والتوجه نحو المناطق الآمنة الواقعة تحت إدارة حكومة إقليم كوردستان، وبعد ان تمكنت قوات الپێشمه‌رگة من الحاق الهزيمة بالإرهابيين وتحقيق النصر عليهم وتحرير المناطق التي يسكنها المسيحيون، عاد بعض النازحين الى المناطق التي تم تأمينها من الإرهابيين وإبعادهم عنها فی سهل نینوى، لكن وللأسف بعد أحداث السادس عشر من اكتوبر تعرضت مناطق سهل نينوى مرة أخرى الى التحرش والهجوم من قبل قوات الحشد الشعبي واضطر المسيحيون مرة أخرى الى النزوح والهجرة.

ان وجود فكر التطرف والعنف والتفرقة وتحت اي مسمى كان هو تهديد جدي على التعايش والأمن والإستقرار.     

ان وجود هذا العدد الكبير من النازحين والمهجرين من مختلف الأديان والمذاهب والطوائف والقوميات العراقية الذين توجهوا الى إقليم كوردستان دليل على القيم العليا للتعايش بين ابناء شعبنا، وان الپێشمه‌رگة دافع وحمى هذه المكونات جميعاً بدمائه، وان كوردستان كانت دوماً الملاذ والدعم للأخوات والإخوة المسيحيين وجميع بقية المكونات وستبقى.   

إننا نطمئن الأخوات والإخوة المسيحيين بأن لامكان للفكر الإرهابي والعنف والتفرقة العنصرية الدينية والطائفية في كوردستان، نحن جميعاً إخوة في الإنسانية  وإخوة وشركاء ولايمكن لأي قوة أو فكر شرير ان يقوض اخوتنا وتعايشنا السلمي.

على أمل ان يصبح هذا العيد مبعث خير وسعادة لكم ايها الأعزاء وان يعاد عليكم هذا العيد كل عام بالخير واليمن والسعادة في ظل الأمن والإستقرار والحرية.

 

مسعود بارزاني

٢٥ـ١٢ـ٢٠١٧





أتى هذا المقال من هكار نت - hekar.net
http://hekar.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://hekar.net/modules.php?name=News&file=article&sid=23795