ماكرون يجدد دعم فرنسا لاقليم كوردستان قوي ضمن عراق فيدرالي ويدعو لحل مليشيات الحشد وتنفيذ المادة 140
التاريخ: Sunday, December 03
الموضوع: شؤون كوردستانية


ابدى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ، اليوم السبت ، دعمه لاقليم كوردستان قوياً في اطار عراق فيدرالي ديمقراطي دستوري يضمن حقوق كل مكوناته ، مبدياً دعمه للحوار بين بغداد واربيل وحل المشاكل القائمة بين الطرفين وفق الدستور، كاشفا في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني في الاليزيه ،

 عن بدء هذا الحوار قريباً بين الجانبين ، فيما جدد بارزاني استعداد اقليم كوردستان للحوار والتفاوض وحل كل القضايا العالقة مع بغداد بما فيها المنافذ الحدودية والمطارات وفق الدستور العراقي ، لافتاً الى أن بإمكان فرنسا أن تلعب دورا مهما في التوسط بين بغداد واربيل للبدء بحوار جذري حول كل تلك القضايا  .

 كما اشار نيجيرفان بارزاني الى ان "حكومة اقليم كوردستان ملتزمة بعراق فيدرالي موحد وفق مبادئ الدستور العراقي".

مضيفاً ، من قصر الإليزيه وقد نصب علم كوردستان الى جانب العلم العراقي خلفه ، وكتب على المنصة امامه باللغة الكوردية " لا مشكلة لدينا مع تطبيق المواد الدستورية بشأن المنافذ الحدودية البرية والجوية في اقليم كوردستان".

وجاء المؤتمر الصحفي ، عقب اجراء وفد اقليم كوردستان برئاسة بارزاني محادثات مع الرئيس ماكرون لبحث الازمة بين اربيل وبغداد والعلاقات الثنائية بين فرنسا واقليم كوردستان وقضايا اخرى ذات اهتمام مشترك.

وهذه اول زيارة يقوم بها وفد حكومي كوردي الى اوربا منذ ان أجرى اقليم كوردستان استفتاء الاستقلال عن العراق في 25 سبتمبر/ ايلول الماضي وحظي بتأييد 92.73% .

وتريد الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة بسط سيطرتها على المنافذ الحدودية لإقليم كوردستان والمطارات وواردات النفط وهو مطلب لا تمانعه اربيل اذا تم عبر الحوار واستنادا للدستور.

وجدد بارزاني دعوة بغداد الى حوار جذري حول كافة القضايا وفق مواد الدستور العراقي لافتا في الوقت نفسه الى ان كوردستان ابدت احترامها لقرار المحكمة العليا الاتحادية بشأن استفتاء الاستقلال ، مشيراً الى أن بإمكان فرنسا أن تلعب دورا مهما في التوسط بين بغداد واربيل للبدء بحوار جذري حول كافة القضايا العالقة بين الجانبين  .

بدوره قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ان فرنسا تحترم تضحيات قوات البيشمركة ضد تنظيم داعش ، كما تثمن استقبال اقليم كوردستان للنازحين والفارين من الارهاب ، مشيراً الى ان بلاده تدعم عراقا موحدا يكون حقوق كافة مكوناته محفوظة وفق الدستور .

الرئيس ماكرون شدد على ضرورة البدء بحوار وطني بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية وتنفيذ الدستور فيما يخص المنافذ الحدودية باقليم كوردستان ، كما أكد على وجوب تنفيذ المادة 140 الدستورية (خاصة بحل قضية المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد منها كركوك وخانقين وسنجار ومناطق اخرى) . مشدداً ايضاً على ضرورة انهاء وحل الميليشيات العراقية بما فيها الحشد الشعبي .

وقال ماكرون ان "قوات البيشمركة مثلها مثل القوات العراقية جلبت نصرا كبيراً لكل العراقيين".

وأبدى ماكرون استعداد بلاده للتوسط بين الجانب الكوردي والعراقي للتوصل الى نتائج تضمن الاستقرار في العراق والمنطقة مشيرا الى ان علاقات فرنسا ستستمر مع اقليم كوردستان.

ولفرنسا علاقات متينة مع اقليم كوردستان وساهمت في دعم قواته المسلحة في الحرب ضد تنظيم داعش على مدى ثلاث سنوات.

وفرضت بغداد عقوبات على كوردستان بسبب الاستفتاء فحظرت الطيران الدولي وفرضت قيودا مالية وسيطرت على جميع المناطق المتنازع عليها بما فيها كركوك.

وخففت بغداد حدة التصعيد ضد كوردستان بعدما دعت قوى دولية بما فيها فرنسا كلا من الحكومة العراقية وإقليم كوردستان الى تجنب المواجهة العسكرية.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون استقبل بعد ظهر اليوم السبت في قصر الاليزيه  رئيس وزراء اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني الذي كان قد وصل الى العاصمة الفرنسية باريس امس الجمعة بدعوة رسمية ، على رأس وفد رفيع ضم كل من نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني ، رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين ، والمتحدث الرسمي باسم حكومة الاقليم سفين دزيي .

وقد بدأ اجتماع بين الجانبين الكوردستاني والفرنسي فور وصول الوفد الكوردي الى الاليزيه ، حيث ناقش الجانبان الاوضاع في العراق بشكل عام والعلاقات بين اربيل وبغداد، والعلاقات الثنائية بين اقليم كوردستان وفرنسا.

وتربط اقليم كوردستان وفرنسا والشعبين الكوردستاني والفرنسي علاقات صداقة تاريخية وقدمت فرنسا حكومة وشعباً وفي مراحل مختلفة الدعم  لشعب كوردستان . كما كان للحكومة الفرنسية الدور الفاعل في عهد الرئيس الراحل فرانسوا ميتران في اصدار مجلس الامن الدولي قرار فرض منطقة حظر الطيران لحماية الشعب الكوردستاني من هجمات النظام العراقي السابق عام 1991 .

كما قدمت فرنسا دعماً وتعاوناً كبيرين للبيشمركة خلال حربها ضد ارهابيي داعش، كما زار الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا أولاند اقليم كوردستان مرتين بعد بدء داعش عدوانه على اقليم كوردستان .

وكان وفد اقليم كوردستان قد وصل الى تركيا صباح امس الجمعة  ، قبل ان ينطلق منها الى العاصمة الفرنسية باريس .

في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء كوردستان...

 






أتى هذا المقال من هكار نت - hekar.net
http://hekar.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://hekar.net/modules.php?name=News&file=article&sid=23738