الاشتراكية الدولية: نطالب بانسحاب الحشد الشعبي من كركوك والمناطق المتنازع عليها
التاريخ: Tuesday, November 28
الموضوع: شؤون كوردستانية


جانب من المؤتمر الذي عقد في برشلونة خلال 25 و26 تشرين الثاني الجاري
طالبت منظمة الاشتراكية الدولية، بانسحاب الحشد الشعبي من كركوك والمناطق الكوردستانية الواقعة خارج إدارة الإقليم، ومع إبداء دعمها لتنفيذ الدستور العراقي، أكدت رفضها لممارسة أي عنف ضد الكورد.


وعقد المجلس الاشتراكي الدولي خلال 25 و26 من الشهر الجاري مؤتمره في العاصمة الكتالونية، برشلونة، أصدر بعده بياناً تطرق فيه للأوضاع في إقليم كوردستان والعراق، وجاء فيه أن المنظمة "تدعم تنفيذ الدستور العراقي ووقف جميع أنواع العنف ضد الشعب الكوردي".

وأدانت المنظمة الإجراءات العسكرية المتخذة من الحكومة العراقية ضد إقليم كوردستان، عادةً إياها "انتهاكاً للدستور العراقي"، مطالبة الحكومة الاتحادية بإيجاد حل سلمي وتقاسم السلطة مع الكورد، والسماح لهم في العراق بممارسة السلطة وفقاً للدستور العراقي.

ودعت المنظمة بغداد إلى "بدء مفاوضات غير مشروطة مع حكومة إقليم كوردستان، كما نطالب الحكومة العراقية بحماية حقوق الشعب الكوردي في المناطق المتنازع عليها وانسحاب الميليشيات من هناك".

يشار إلى أن "الاشتراكية الدولية" منظمة سياسية عالمية تتألف من الأحزاب السياسية، ويقع مقرها الرئيسي في العاصمة البريطانية لندن، وتضم أحزاباً كوردية منها الاتحاد الوطني الكوردستاني كما يملك الحزب الديمقراطي الكوردستاني (في كوردستان إيران) وحزب الشعوب الديمقراطية صفة عضو استشاري فيها.

نص البيان: 

في كوردستان العراق، تدعم المنظمة تنفيذ الدستور العراقي ووقف جميع أنواع العنف ضد الشعب الكوردي. وهي تدين التدابير العسكرية التي اتخذها العراق في إقليم كوردستان، التي تشكل انتهاكاً للدستور العراقي.

نحن ندعو الحكومة العراقية لتطبيق الحلول السلمية وتقاسم السلطة مع الكورد، والسماح لهم بممارسة السلطة في العراق في إطار الدستور العراقي، وبدء المفاوضات غير مشروطة مع حكومة إقليم كوردستان، كما نطالب الحكومة العراقية بحماية حقوق الشعب الكوردي في المناطق المتنازع عليها وانسحاب الميليشيات من هناك.

ترجمة وتحرير: شونم عبدالله خوشناو

جانب من المؤتمر الذي عقد في برشلونة خلال 25 و26 تشرين الثاني الجاري
جانب من المؤتمر الذي عقد في برشلونة خلال 25 و26 تشرين الثاني الجاري
رووداو - أربيل




أتى هذا المقال من هكار نت - hekar.net
http://hekar.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://hekar.net/modules.php?name=News&file=article&sid=23725