المرأة الإيزيدية تنعى رحيل العم جلال /ميان خيري بك
التاريخ: Thursday, October 05
الموضوع: التعازي والوفيات


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏
في البداية وقبل كل شيء نعزي أنفسنا ونعزي كل الكورد وكل مهتم بالكوردياتي بل نعزي كل العراق رحيل العم جلال الذي طالما ناضل لأجل قضايا الإنسانية والإشتراكية.. الشخصية التي قدمت الكثير للعراق أجمع بمقارعته للأنظمة المتلاحقة المستبدة برفقة الزعيم الراحل البارزاني الخالد وبعدها إلى أن أصبح رئيسا لجمهورية العراق..

 كان رحيله بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.. نعم فمنذ ان جلس مقعداً في منزله توالت الأزمات وتعقدت الأمور في العراق عامة وكوردستاننا خاصةً.. بل نضيف إلى ذلك ما ذكر عنه السروك مسعود بارزاني عندما قال في خطابه التاريخي في السليمانية (كنت أتمنى أن يكون العم جلال حاضرا معنا لتزداد عزيمتنا وقوتنا في تأسيس دولتنا وحلمنا).. نعم الكل كانوا بحاجة إليك لخبرتك وحكمتك.. لكن شاءت الأقدار أن تأخذك من بيننا.

كلنا أمل أن يكون نضالك الطويل وحكمتك دروسا وعبر للجميع للتوحد تحت خيمة المصلحة العامة لإيصال السفينة لبر الأمان وسط الأمواج العاتية التي تضرب سفينتنا من كل صوب من الجيران ومن العرب الإخوة الذين نتأسف إن بعضهم في ليلة وضحاها انقلبوا ذئاباً وافترسوا بناتنا وقتلوا خيرة شبابنا.

فبأسمي وبأسم أخواتي النساء والفتيات الإيزيديات نقدم العزاء للسيدة هيروخان الزعيمة التي كانت الظل المُرافق للعم جلال.. المرأة الحديدية التي كانت وستظل مثالاً يحتذى به لتصل المرأة إلى مبتغاها وتصبح نصف المجتمع أو أكثر من النصف.. نعزي السيدة هيروخان ونقول لها دمتم للكوردياتي دمتم لنا كونكم قدمتم النموذج الحقيقي للمرأة القوية التي يجب أن تساند الرجل.. نقول لها كوني قوية مثلما كنت دوما.. لك ولنا جميعا الصبر والسلوان...

ميان خيري بك

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏




أتى هذا المقال من هكار نت - hekar.net
http://hekar.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://hekar.net/modules.php?name=News&file=article&sid=23549