إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل
التاريخ: Wednesday, May 13
الموضوع: العلوم والصحـة


في إطار جهودها المستمرة لتعزيز مستويات الراحة الحقيقية للأسرة، أعلنت شركة "إل جي إلكترونيكس" عن إطلاق طباخها الجديد في السوق العراقية بشكل عام و اقليم كوردستان بشكل خاص.


ويمتاز الطباخ الجديد من "إل جي" بالعديد من المزايا التي جاءت بالاستفادة من خبرتها الطويلة في مجال الأجهزة المنزلية، لتقدم للمستخدمين مزيجاً متناغماً من التصميم القوي، والآلية المتقدمة، بالإضافة إلى التقنية الحديثة. وبفضل تصميمه بالاعتماد على نظام توزيع الطاقة الحرارية، والتسخين المزدوج، فإن الطباخ الجديد يعمل على توزيع الطاقة الحرارية بفعالية أكبر من الطباخات التقليدية، ما يمكن من إعداد وجبة شهية مكتملة النضوج بشكل متساوٍ في جميع أجزائها مع أدنى حد من فقدان الرطوبة. ومع ميزة "التنظيف الذاتي التحفيزي"، فإن الطباخ الجديد يعفي المستخدمين من عناء عملية التنظيف لقدرة هذه الميزة على إذابة أي بقايا شحوم وتفتيت المواد الغذائية العالقة والناشة عن عملية الطبخ إلى جزيئات تلقائياً، وبالتالي توفير المزيد من السهولة والراحة والوقت فيما يتعلق بعملية التنظيف خاصة مع الاستغناء عن الحاجة لتنظيف الجزء الخلفي من الطباخ. كذلك، مع هذه الميزة، فإن طباخ (اسم الطباخ) يسمح للمستخدمين بإزالة زجاج مراقبة الفرن بالكامل من تصميمها بشكل قابل للإزالة وإعادته إلى مكانه بكل سهولة. وقد عززت "إل جي" هذه المزايا غير المسبوقة في أي طباخات تقليدية بمزايا السلامة من خلال جهاز FFD التي زودت به الطباخ الجديد والذي يقوم بفصل إمدادات الغاز عن الطباخ في حال فشل اللهب في الالتهاب.

وفي تعليق له على هذا الشأن، قال بيتر كوان مدير شركة "إل جي" للأجهزة المنزلية لمنطقة المشرق العربي: "يمثل الطباخ الجديد التزام إل جي الراسخ لتسهيل حياة المستهلكين وجعلها أفضل من خلال إحداث نقلات نوعية وجذرية في طريقة إعداد الطعام في المنزل. وبالاستفادة من مجموعة من تقنياتنا الفريدة المدعمة بخبرتنا الطويلة في البحث والتطوير وتقديم الحلول المنزلية المبتكرة الفعالة، فقد قمنا بإنتاج تشكيلة واسعة من الأجهزة المنزلية ذات التصميمات الأنيقة وآليات العمل المتطورة وسهلة الاستخدام.". ويقدم الطباخ الجديد مجموعة من الوظائف التي يعتبر من أبرزها وظيفة إغلاق باب الطباخ، مما يمنع انتشار الدخان وروائح الطهي من الانتشار داخل المنازل، وتبقى روائح الطهي والدخان ضمن الطباخ، وتخرج حصرياً عن طريق نظام التهوية الداخلي، مما يسهم في الحفاظ على بيئة أنظف وأنقى. كما يتضمن الطباخ قسماً خاصاً للشواء، مما يساعد في خبز وشيّ قطع الطعام الكبيرة والأكثر تحدياً من حيث قوة الحرارة وتوزيعها، الأمر الذي يجعل الطباخ الجديد حلاً مثالياً للمستخدمين من العائلات الكبيرة والذواقة منهم، كما يجعل تجربة الطهي أكثر متعة.






أتى هذا المقال من هكار نت - hekar.net
http://hekar.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://hekar.net/modules.php?name=News&file=article&sid=19456