كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
 


القومية الكوردية والأديان مهدي كاكه يي
لا يتوفر وصف للصورة.

الرئيس بارزاني يهنيء شعب كوردستان والپێشمه‌رگة بذكرى ثورة گوڵان

برلمان كوردستان يوجه دعوة للنواب لانتخاب رئيس جديد للإقليم

الرئيس بارزاني يحضر مراسيم تخرج دورة للپێشمه‌رگة
1

عندما تصبح الحرب ضرورة صبحي ساله يي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‎Subhi Salayee‎‏‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏بدلة‏‏‏‏

العشائر توجه رسالة لبغداد وأربيل: انتماءات جديدة لداعش ومناطقنا تواجه خطراً محدقاً
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

هولندا تقر بالابادة الجماعية للايزيديين وتطالب بمحكمة دولية
لا يتوفر وصف للصورة.

شعب كوردستان وآلام الغدر بقلم لؤي فرنسيس
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

تحليل امريكي يحدد سببا لاستقلال كوردستان عن العراق باندلاع حرب بين امريكا وايران

كوردستان وواشنطن يبحثان حل ملف أربيل – بغداد
ئه‌مریكا پشتگیری خۆی بۆ بەرنامەی چاکسازی هەرێمی کوردستان راگه‌یاند

المادة 140 بين الأمم المتحدة ونيجيرفان البارزاني /حسن سنجاري
حسن سنجاري

فريق أممي يعثر على 12 مقبرة جماعية للإيزيديين في سنجار

طلب بتوحيد رواتب السجناء السياسيين للاقليم اسوة باقرانهم

ماذا يعني إسم سلسلة جبال (توروس Taurus)؟ مهدي كاكه يي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏سماء‏، و‏سحاب‏‏، و‏‏جبل‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

مسعود بارزاني والبيشمركة ارتباط روحي وعشق ابدي جلال شيخ علي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‎Jalal Shaikh Ali‎‏‏
  شؤون عراقية


الكشف عن تفاصيل اتفاق سياسي حسم ست وزارات بحكومة عبدالمهدي
الكشف عن تفاصيل اتفاق سياسي حسم ست وزارات بحكومة عبدالمهدي

تقرير امريكي: هل تعلمون ماذا ينتظر الشرق الاوسط ومنه العراق؟ اسوأ ايام
تقرير امريكي: هل تعلمون ماذا ينتظر الشرق الاوسط ومنه العراق؟ اسوأ ايام

انباء عن "تغيير" المبعوث الامريكي "ماكغورك" في العراق والسبب ؟

8 مرشحين لرئاسة الحكومة يجتازون اختبار السيستاني والكورد والسنة يكشفون اوراقهم

اجراءات امنية امريكية غير مسبوقة في العراق
اجراءات امنية امريكية غير مسبوقة في العراق

عاجل.. السيستاني يعلن موقفا رسميا من مرشحي رئاسة الوزراء ويصدم العبادي
عاجل.. السيستاني يعلن موقفا رسميا من مرشحي رئاسة الوزراء ويصدم العبادي

العبادي يطمئن الاميركان بانه يمنع اي تاثير لخصوم واشنطن في القرار العراقي

إغراءات مالية للنواب تصل الى 250 مليون دينار مقابل الإنضمام للكتلة الأكبر

إسرائيل تلوح بضرب مواقع عراقية على غرار ما فعلته بسوريا.. لهذا السبب

عاجل بالوثيقة.. إعلان تشكيل الكتلة الأكبر بـأكثر من 160 نائباً
بالوثيقة.. إعلان تشكيل الكتلة الأكبر بـأكثر من 160 نائباً

ميراني: لن ينتخب رئيس جديد للبرلمان العراقي غداً ان انعقدت الجلسة
ميراني: لن ينتخب رئيس جديد للبرلمان العراقي غداً ان انعقدت الجلسة

المشهد السياسي قضية استعادة "يهود" العراق "جنسياتهم" تدخل منعطف جديد..

تظاهرة وسط بغداد ضد التدخل الأمريكي بتشكيل الحكومة


انتهاء اجتماع قيادة الديمقراطي الكوردستاني ونيجيرفان بارزاني يعلن النتائج
انتهاء اجتماع قيادة الديمقراطي الكوردستاني ونيجيرفان بارزاني يعلن النتائج

لصوص بغداد.. صراع «الحشد» و«العبادي» يسرق مستقبل العراق
العبادي والحشد الشعبي
  شؤون اللاجئين


وزير الداخلية الألماني يعلن الاتفاق مع إيطاليا على إعادة اللاجئين‎

ألمانيا: زيهوفر يتوقع اتفاقاً قريباً مع إيطاليا بشأن اللاجئين
Pressekonferenz mit Horst Seehofer

رسالة مؤسسة بارزاني الخيرية في اليوم العالمي للاّجئين

ألمانيا.. التوصل إلى صيغة توافقية بخصوص لم شمل اللاجئين

اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..
  التهاني والتبريكات


بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس موقع هكارنت جلال شيخ علي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‎Jalal Shaikh Ali‎‏‏

تهنئة بعيد الميلاد موقع هکار نت/ازاد سیسو
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏

روميو هكاري يقدم التعازي الى عائلة المرحوم تحسين بك والى المجلس الروحاني الايزيدي والى كل الاخوات والاخوة الايزيديين اينما كانوا
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏بدلة‏‏‏‏

فاضل ميراني يهنيء المسيحيين بعيد ميلاد السيد المسيح
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

هكاري يهنئ المسحيين بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد وراس السنة الميلادية الجديدة
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

مسرور بارزاني يهنيء المسيحيين بعيد ميلاد السيد المسيح

هكاري يهنئ القنصلية العامة السويدية...

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏‎Romeo Hakari‎‏‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏


هكاري يهنئ مسؤول علاقات الاتحاد الاوربي في اربيل...
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
  التعازي والوفيات


شكر و عرفان من عائلة الفقيد المغفور له و المأسوف على الشابه ( جنيف حسن خدر ) الشيخكي رحمه الله

تعزية ومجلس عزاء على روح المأسوف على شبابه ( جنيف حسن خدر ) رحمه الله

شكر وتقدير من عائلة المرحومة غزال خلو سليمان من قرية ايسيان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏‎Yousif Khudeda‎‏ و‏‎Salem Rasho‎‏‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

مجلس عزاء على روح داي غزال خلو سليمان من قرية ايسيان
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

بالصور مجلس عزاء في ميونيخ على روح الامير تحسين سعيد علي امير الايزيدية في العراق والعالم..
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏حسن قوال رشيد‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


اعلان الى ابناء الجالية العراقية في مدينة هانوفر الالمانية والمدن القريبة منها .مدير المركز الانتخابي في هانوفر : زيدان الياس سليمان

السيرة الذاتية :للمرشحة لازما يوسف تسلسل20 قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني184

لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


سێ‌ پرسیاره‌كه‌ له‌بیر مه‌كه‌
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!
يوجد حاليا, 136 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

شيركو حبيب يكتب: قرار البرلمان العراقي عقاب للفاسدين أم عقاب للشعب؟!


صفحة للطباعة صفحة للطباعة




العراق بلد العجائب، ولا يفهمه إلا سبحانه و تعالى الخالق، كان مطلب وحلم أكثرية العراقيين أن تكون لهم دولة ينعموا فيها بالاستقرار و الرفاهية و الأمان، بعد عقود من الظلم و الحكم الشمولي، ويعيش العراقي في بلده مصون الكرامة و الحقوق، وكان حلم العراقيين

 بعد عام 2003 عام التغيير عام الاحتلال عام التحرير أو أي مسمي آخر لا نختلف على المسميات، ولكن الذي نختلف عليه الآن إدارة شئون البلد.

أجرينا حتى الآن بعد ذلك التاريخ ثلاث انتخابات، و تقاسمنا السلطة على أساس الشيعي و السني و الكردي، وهنا كان الخطأ، تقسيم البلاد على ثلاث مكونات مع العلم يوجد في العراق المكون التركماني و الآشوري الكلداني السرياني، توزيع المناصب لم يكن على الانتماء العراقي فقط.

نعم المكونات الثلاث “عراقييون” بل كان على الأساس الديني المذهبي و القومي، فالشيعة تتكون من عرب و أكراد و تركمان العراق، و كذلك السنة، و الكرد فيهم السني وهم الأكثرية و الشيعي، و اليزيدية و الكاكية، فكانت بداية الخلافات هنا.

في العام 2005 و تحديدا في أكتوبر صوت العراقيون على الدستور، فتنفسنا الصعداء بأن الدستور سيكون المصدر الأسمى لإدارة البلاد و حل الخلافات الموجودة بين العراقيين منذ تأسيس الدولة العراقية في العشرينات من القرن الماضي، وسيكون الدستور مصدر تشريع القوانين، الذي يناسب العهد الجديد ولم شمل العراقيين بعد الفراق.

وكان الأمل في حل الخلافات بين إقليم كردستان و الحكومة المركزية حول المناطق المتنازع عليها وفق المادة 140 من الدستور العراقي الدائم، لكن لم تتخذ أي خطوة لحل هذه النقطة المهة لاستقرار العراق، وأصبحت الخلافات أعمق.

جاء تنظيم داعش الإرهابي فاستولى على مساحات شاسعة من غرب العراق، ودمر الاقتصاد و المعالم الحضارية، وحاول التقدم نحو العاصمة بغداد والعاصمة أربيل، لكن ببسالة قوات البشمركة والجيش العراقي بمساعدة الحلفاء تم القضاء عسكريا على هذا التنظيم الإرهابي بعد أربع سنوات من القتال و الحرب.

ولأول مرة البشمركة والجيش العراقي في تاريخ العراق يتعاونان في صد هجوم عدواني على العراق، ولكن رغم هذا التعاون و التنسيق الأمني لم يتعامل إقليم كردستان دستوريا، رغم أن الزعيم مسعود بارزاني أعلن عام 2012 أن العراق يتجه للحكم الفردي وهذا يضر بالعراق والعراقيين، ولكن البعض اعتبروا هذا التنبيه خلافا شخصيا، إلى أن وصلت الأمور بالكردستانيين لإعلان استفتاء حول استقلالهم عن العراق.

ذلك لأن الدستور الذي صوتت عليه أكثرية الشعب العراقي لم يُلتزم به، و لو تم الالتزام بالدستور و العمل به لما وصل الأمر إلى إجراء الاستفتاء, والكرد ضحوا كثيرا من أجل العراق و سلامة العراق، وحصل ما حصل، و الآن بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت في 12 مايو الماضي، لم يحصل أي طرف من الأطراف المشاركة على النصاب أو المقاعد اللازمة لتشكيل الحكومة، و لابد من ائتلافات بين مكونات العراق، وخاصة الأحزاب و التحالفات الفائزة بأكثرية الأصوات،  لتشكيل الحكومة.

ولكن هذا الأمر ليس يسرا بسبب عدم وجود تنسيق كامل بين التحالفات الشيعية حيث شاركوا في الانتخابات بأكثر من أربعة تحالفات، والكرد أيضا شاركوا بقوائم مختلفة، السنة أيضا لم يحالفهم الحظ أن تكون لهم قائمة واحدة.

الغريب في الموضوع، وهي سابقة خطيرة على مستقبل البلاد السياسي، أن بعض الكتل أو الأحزاب التى لم تحصل حتى على أصوات أعضائها ومؤيديها في كردستان أو بقية مناطق العراق، رفضت نتيجة الانتخابات بحجة التزوير و التلاعب، دون التفكير بأن نسبة المشاركة كانت ضئيلة جدا كرد على ما لمسه المواطن في السنوات السابقة من عدم قدرة هؤلاء على الحكم وتقديم الخدمات للمواطنين.

وأقر البرلمان العراقي بإعادة عملية العد والفرز يدويا بدلا من العد والفرز الإلكتروني، والشئ المضحك أنه في الانتخابات السابقة اعتبروا أن العدد اليدوي غير مقبول لأن التزوير والتلاعب بالأصوات ممكن وسهل، والآن بعد شراء الأعداد الهائلة من الأجهزة الالكترونية وهدر الملايين من الدولارات من واردات العراق، يتم رفض العد و الفرز الإلكتروني.

حتى لو تم عد وفرز يدوي فلن يغير في الموضوع شيئا، لو فرضنا أن هولاء الذين يشككون في نتيجة الانتخابات ولم يحصلوا على مقاعد أو حتى لو حصلوا على مقعد أو اثنين، هل الفرز اليدوي سيمنحهم المقاعد الكافية لتشكيل الحكومة أو حتى يكونوا طرفا بالحكومة؟

القرار سياسي، و ربما بتوجهات خارجية، لأن فوز “السائرون” بأكثرية المقاعد سوف يسبب المشاكل حسب اعتقادهم، لأن موقف السيد “صدر” معروف بأنه ضد أي تدخل خارجي فى الشئون العراقية، من إيران أو أمريكا، ويحاول إرجاع العراق إلى المحيط العربي، وهذا يخالف الأمريكان وإيران، ورغم الخلاف الشديد بين طهران وواشنطن “إعلاميا”، لكنهما متفقان حول العراق و تحديد رئيس الحكومة المقبلة.

من جهة ثانية، فإن فوز الحزب الديمقراطي الكردستاني بالمرتية الأولى على صعيد كردستان والرابعة على صعيد العراق، رغم أنه الأول عراقيا أيضا، لأن أي حزب عراقي لم يحصل على الأصوات التي حصل عليها الديمقراطي منفردا، فموقف “الديمقراطي” واضح تجاه الالتزام بالدستور.

وأعلن الرئيس بارزاني وقيادة الحزب الأسس الثلاثة للمشاركة في الحكم، وهي الشراكة الحقيقية والتوافق والتوازن، وهذه الأسسس تخدم جميع العراقيين دون استثناء.

وأخيرًا، فالبرلمان العراقي بقراره الأخير الذي لم يستند إلى أي سند دستوري أو قانوني، هو عقاب للشعب، وخاصة إلغاء نتائج الأصوات الخاصة بكردستان، و هذا عقاب آخر من البرلمان ضد الشعب الكردستاني، سيكون سببا في ظهور مشاكل الكل فى غنى عنها، وعدم استقرار العراق، وتأخير تشكيل الحكومة، مما يسبب مشاكل كثيرة، ولا نتمنى أي مشكلة و لكن ما نخشاه مشاكل لا يحمد عقباها.

كان الأجدر بالبرلمان المطالبة بمعاقبة الفاسدين والمفسدين، ومطالبة المحكمة الاتحادية حسم الأمر.

صحفى وباحث بشئون الشرق الأوسط- ممثل الحزب الديمقراطى الكردستانى بالقاهرة



صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي