كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في التحالف ضد داعش

ممثل كوردستان بواشنطن: وقف اطلاق النار بين أربيل وبغداد هشا وعلى أمريكا التدخل
ممثل كوردستان بواشنطن: وقف اطلاق النار بين أربيل وبغداد هشا وعلى أمريكا التدخل

فلاح مصطفى يجتمع في واشنطن مع بريت ماكغورك

كوردستان: مستعدون للحوار وبغداد تتخذ خطوات غير دستورية تجاه الاقليم

زعيم التغيير: المنطقة على شفير حرب تستوجب وحدة الصف الكوردي

اقليم كردستان استعاد حظوظه في دوائر الكونغرس الامريكي!!

الكونغرس الامريكي يتجه لإقرار مساعدات عسكرية غير مشروطة لكوردستان

بارزاني يذكّر العبادي بمعركة الموصل ويعد فقدان الاراضي "مؤقتا"
بارزاني يوجه رسالة للعبادي ويعتبر خسارة كركوك

الرئيس الفرنسي يوجه رسالة إلى نيجيرفان البارزاني

امريكا، اسرائيل وبريطانيا: ايران ستستلم رداً قوياً

أربيل تستلم مليار دولار من "روس نفط" وتستخدمها لسداد ديون

اجتماع لقيادة الحزب الديمقراطي برئاسة البارزاني لبحث العلاقات مع بغداد من قبل آسو سراوي

البيشمركة تطلب من التحالف الزام بغداد بسحب الحشد الشعبي من المناطق المتنازع عليها

نيجيرفان بارزاني وتيلرسون يتداولان التوترات القائمة بين إقليم كوردستان والعراق

نتنياهو: إيران تلتهم دولا بينها العراق .. ولدينا الخبر السار
نتنياهو: إيران تلتهم دولا بينها العراق .. ولدينا الخبر السار
  شؤون عراقية


"واشنطن تايمز": بريت ماكغورك هو المسؤول عن الهجوم على كركوك
صحيفة امريكية تحمل قياديا أمريكيا مسؤولية أحداث كركوك

خليل زاد يعلق عن حياد ترامب ويطرح تصورات عن "الحكم الذاتي" للسنة

مصدر حكومي: العبادي يعلم علم اليقين ان مسعود بارزاني مازال اللاعب الرئيس

مثالية أم واقعية: كيف تفكر الولايات المتحدة في استقلال كردستان العراق؟ عمرو صلاح
مثالية أم واقعية:

الأمم المتحدة تدعو إلى التحقيق في حالات خرق حقوق الإنسان في العراق

وكالة الاستخبارات الأمريكية: لدينا معلومات حول وجود قاسم سليماني في كركوك
مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، مايك بومبيو

التحالف الدولي: لن نسلح الحشد الشعبي ولا يمكننا دعم القوى المدعومة من إيران

ثلاث معارك سياسية بانتظار العراق قبل طي صفحة داعش

فصل دموي جديد في الشرق الأوسط.. وزير خارجية ألماني يضع سيناريوهات ما بعد داعش
S

اياد علاوي: العرب دخلاء في العراق والكرد والمسيحين واليهود هم الاصل
علاوي : العراق أصبح ساحة صراع إقليمية ودولية

وزارة الثقافة تواصل اغناء مكتبة جامعة الموصل

التحالف الدولي يؤكد هبوط مروحيات في الحويجة ويطالب الحكومة العراقية بتوضيح

هكاري في البرلمان الاوربي : الحكم الذاتي هو الحل الوحيد لشعبنا...

مؤتمر لمسيحيي "سهل نينوى" في بروكسل ومطالبات بحكم ذاتي
مؤتمر لمسيحيي

الغارديان: "الهلال الشيعي" يتلاشى
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


الاعلامية المتألقة والمخضرمة زينب السندي عضوة في فرع اربيل لنقابة صحفيي كوردستان وعضو فدراسيون الصحفيين العالمي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

ثورة كولان امتداد لثورة ايلول وانتفاضة اذار ولن تطفئ نيرانها حتى اعلان الدولة الكوردية/ ديارين خديدا خلف

وفد الكورد الايزيديين في بغداد يهنأ مسؤول الفرع الخامس

فرع نينوى لنقابه صحفيي كوردستان يهنيءالصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ...اكرم سليمان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نظارة شمسية‏‏‏‏

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة/قاسم ميرزا جندي

الاستاذ نايف رشو مدير موقع هكار نت المحترم بعد التحية والتقدير /جلال شيخ علي

هكار نت 9 أعوام من التألق والإبداع والشموخ /خديدا الشيخ خلف
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

برقية تهنيئة بمناسبة تأسيس موقع هكار نيت وانطلاقة العاشرة لموقعكم/حمدي عبدالباقي برواري
  التعازي والوفيات


تعزية بوفاة الاستاذ يوسف فارس عبو من قرية ايسيان

خبر مؤسف وحزین جدا !!!ة إبن العم والاستاذ القدیر ( یوسف فارس الهكاري ) من أهالي قریة أیسیان
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

وكيل سمو الامير يقدم التعازي والمواساة لكوادر الاتحاد الوطني الكوردستاني في الشيخان اعلام المجلس

الرئيس بارزاني: لا احد يشعر مثلي بالفراغ الذي تركه مام جلال

غفور مخموري يعزي عائلة الفقيد الرئيس (مام جلال الطالباني) والاتحاد الوطني الكوردستاني ميديا _ اربيل
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 179 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

معضلة تنفيذ الدستور العراقي بين اربيل و بغداد . بدرخان الزاويتي


صفحة للطباعة صفحة للطباعة




ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏منذ تأسيس الدولة العراقية في عشرينيات القرن الماضي الى سقوط نظام البعثي عام 2003 لم يكون لدى العراق دستور دائم و كان تحت نظام الانتداب و بعدها تم اداراته وفق دستور مؤقت يتماشى مع مبادئ الانقلابين و قرارات مجلس قيادة الثورة و هكذا تم ادارة العراق من كل النواحي حتى تم كتابة دستور جديد له عام 2005 و تم الاستفتاء عليه و مصادقته و بعدها اصبح العراق دولة لها دستور معتبر من قبل المجتمع الدولي



و هذا الدستور وضع جميع اطر و اسس الادارة و العملية السياسية و الشراكة الحقيقية للبلد و لكن مع الاسف لم يطبق الدستور كماهو و لحد الان و يبدوا ان اغلب ساسة العراق من الشيعة و السنة ربما تعودوا على ادارة البلد من غير دستور و القوانين .
تبين في خطاب رئيس حكومة اقليم كوردستان السيد (نيجيرفان بارزاني) الذي ادلاه بعد اجتماع لمجلس الوزراء في 6-11-2017 ان الجهة التي لم تلتزم بالدستور و خرقه مرارا و تكرارا و نسف العملية السياسية في العراق و همش مبدأ الشراكة الذي بني علية العراق الجديد هي بغداد و ليست اربيل كما تدعي ساسة الحكم في بغداد و ان الاقليم صرح اكثر من مرة بانه مستعد للحوار و التفاوض مع بغداد في حل المشاكل العالقة من الميزانية و الرواتب و تخصيصات و تجهيزات قوات البيشمركة و ملف النفط و الغاز و حل مشكلة المناطق المتنازع عليها و صرف مستحقات الاقليم من المصاريف السيادية وفق الدستور الا ان بغداد بعد ان اصابها الغرور بعد احداث كركوك لم تبدي اي استعداد للتفاوض و بل تفرض شروطا مسبقة و تعجيزية و مخالفة تماما للدستور للجلوس مع الاقليم و التفاوض لحل المشاكل.
هنا يجب ان يعلم الكل انه وفق المادة 117 من الدستور العراق قد اقر و اعترف باقليم كوردستان بكل مؤسساته و على حدوده الادارية اقليما فدراليا اتحاديا مع العراق و وفق المادة 121 زاول الاقليم صلاحياته بشكل دستوري و قانوني وان حدوده كان ستتغير اذا ماتم تنفيذ المادة 140 من الدستور ذاته و لكن مع الاسف لم تنفذ لحد الان رغم ان تنفيذها كان وفق سقف زمني محدد اقصاها كان في 31-12-2007 الا ان بغداد لم تلتزم بذلك قط. والمشكلة الاكبر في العراق انه المحكمة الاتحادية التي تم تشكيلها بقرار بول بريمر الحاكم المدني الامريكي في العراق لازال هو نفسه و لم يتم تغيره لحد الان و ان رئيس المحكمة الاتحادية الذي هو مدحت المحمود و اعضاء المحكمة الاخرين لم يتم التصويت عليهم في مجلس النواب و المصادقة على تعينهم كما ذكر في المادة 61 من الدستور و كان مهمتها الفصل في الاشكالات بين مؤسسات الدولة و بين الاقليم و بغداد وفق الدستور ولكن هذه المحكمة اصبحت مسيسة 100% و كل قراراتها هي لصالح مكون معين الذي هو المكون الشيعي.
لو راجعنا الدستور العراقي و دققنا في اغلب مواده لتبين انه بغداد قد نسيت تمام انه هناك دستور يجب الالتزام به و ان الالتزام به يحفظ للعراق وحدته وفق المادة 1 وكذلك المواد ( 4-7-15-17-19-21-18- 34- 41-42 – 43-) المتعلقة بالحرية و التعليم و التفكير و الجنسية و الدين و المذهب و حرمة المساكن و اللغة الرسمية و منع التحريض على العنف و الافكار الارهابية و الطائيفية والتطهير العرقي كل هذه المواد لم تلتزم بغداد بها بل تبنة هذه الافكار بشكل ممنهج ضد المكونات الاخرى.
و كذلك المادة 9 من الدستور المتعلق بالقوات المسلحة و كيفية انشائها و منع انشاء مليشيات خارجها و المادة 114 المتعلقة بادارة الكمارك و التي هي من صلاحيات الاقليم و بالتنسيق مع بغداد و كذلك المادة 105 التي تفرض بضرورة انشاء هيئة قضائية لضمان المشاركة العادلة للاقليم في مؤسسات الدولة العراقية هذا اذا ماعلمنا انه و وفق المادة 141 من الدستور العراق قد اعترف بجميع القوانين و القرارات و العقود التي تم من قبل اقليم كوردستان من عام 1992 الى عام 2003 كل هذه المواد قد خرقها بغداد و لم تلتزم بها و نراهم و عبر الاعلام ينادون بضرورة فرض سيادة القانون و تطبيق الدستور و الفرد العراقي قبل الكوري حار من هكذا تصريحات و لايعلم عن اي دستور يتحدثون .
ماتم ذكره و كثير من المخالفات و عدم الالتزام بالاتفاقات و الاحداث الاخرى هي التي دفعت بالقادة الكورد في اقليم كوردستان بالبحث عن طريقة لايجاد مخرج و حل يحمي الكورد و كوردستان من بطش و غرور بغداد و خاصة بعدما تم القضاء على داعش بشكل شبه كامل وبالفعل تم الاتفاق على اجراء الاستفتاء في (25-9-2017)ومعرفة مايريده الشعب الكوردي في اقليم كوردستان و المناطق الاخرى الكوردستانية خارج ادارة الاقليم و رغم كل التهديدات و الضغوطات و الاجراءات ضد الاقليم لعدم اجرائه ولكن القيادة الكوردية كانت تعلم ان هناك فتنة و نواية سيئة من قبل بغداد و دول اقليمية بمهاجة الاقليم و اسقاط نظامه و اعادته كمحافظات تابعة لبغداد ولهذا رفض كل الضغوطات و تم اجراء الاستفتاء في موعده المحدد و كانت نسبة التصويت لصالح الاستقلال اكثر من (92%) .
لايمكن اغفال الجانب الاهم من تأمر بغداد و انقرة و طهران على اربيل هي الازمة الاقتصادية و المالية التي يعاني منها هذه الدول و كانت تسعى باتفاقاتها المشبوهة مع بعض الشركات السيطرة على مقدرات كوردستان لتخفف من ازماتها هذا الى جانب محاربتها للقضية الكوردية و خوفها من يؤدي هذه القضية الى تفتيت دولهم واعادة توازن القوى في المنطقة و لكن جل محاولاتهم بائت بالفشل .
ماجرى بعد احداث كركوك و هجوم الحشد و الحرس الثوري الايراني و جانب من المخابرات التركية و بمساعدة و خيانة طرف من الحزب الاتحاد الوطني عسكريا و بعض الاحزاب و الاطراف الكوردية سياسيا على كوردستان جعلت الاقليم في موقف محرج و صعب جدا و تنازل رئيس الاقليم عن صلحياته لصالح رئيس الوزراء و مجلس القضاء و رئاسة البرلمان و رفض التجدي لبقائه في المنصب و هذا ماجعل من مسؤلية رئيس الحكومة اكبر و اصعب و عليه مواجهة التهديدات و الازمات و على رئسها الحفاظ على اقليم كوردستان كاقليم فدرالي و منع تقسيمه و العمل على اجتياز هذه المرحلة الخطيرة و الحساسة باقل الاضرار هذا اذا علمنا ان المنطقة باسرها متجهة نحو صراعات و تغييرات هائلة يجب الاستعداد لها لذا اصبح لزاما على الشعب الكوردي الذي عانة كل المعاناة سابقا ان يقف خلف الحكومة و رئيسها و مساندتها لتخطي هذه المرحلة التي توصف انها ياما ان تكون او لاتكون لان التهديدات و الحرب هي على الكورد و كوردستان و ليست على حزب و طائفة معينة .



صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي