كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في التحالف ضد داعش

ممثل كوردستان بواشنطن: وقف اطلاق النار بين أربيل وبغداد هشا وعلى أمريكا التدخل
ممثل كوردستان بواشنطن: وقف اطلاق النار بين أربيل وبغداد هشا وعلى أمريكا التدخل

فلاح مصطفى يجتمع في واشنطن مع بريت ماكغورك

كوردستان: مستعدون للحوار وبغداد تتخذ خطوات غير دستورية تجاه الاقليم

زعيم التغيير: المنطقة على شفير حرب تستوجب وحدة الصف الكوردي

اقليم كردستان استعاد حظوظه في دوائر الكونغرس الامريكي!!

الكونغرس الامريكي يتجه لإقرار مساعدات عسكرية غير مشروطة لكوردستان

بارزاني يذكّر العبادي بمعركة الموصل ويعد فقدان الاراضي "مؤقتا"
بارزاني يوجه رسالة للعبادي ويعتبر خسارة كركوك

الرئيس الفرنسي يوجه رسالة إلى نيجيرفان البارزاني

امريكا، اسرائيل وبريطانيا: ايران ستستلم رداً قوياً

أربيل تستلم مليار دولار من "روس نفط" وتستخدمها لسداد ديون

اجتماع لقيادة الحزب الديمقراطي برئاسة البارزاني لبحث العلاقات مع بغداد من قبل آسو سراوي

البيشمركة تطلب من التحالف الزام بغداد بسحب الحشد الشعبي من المناطق المتنازع عليها

نيجيرفان بارزاني وتيلرسون يتداولان التوترات القائمة بين إقليم كوردستان والعراق

نتنياهو: إيران تلتهم دولا بينها العراق .. ولدينا الخبر السار
نتنياهو: إيران تلتهم دولا بينها العراق .. ولدينا الخبر السار
  شؤون عراقية


"واشنطن تايمز": بريت ماكغورك هو المسؤول عن الهجوم على كركوك
صحيفة امريكية تحمل قياديا أمريكيا مسؤولية أحداث كركوك

خليل زاد يعلق عن حياد ترامب ويطرح تصورات عن "الحكم الذاتي" للسنة

مصدر حكومي: العبادي يعلم علم اليقين ان مسعود بارزاني مازال اللاعب الرئيس

مثالية أم واقعية: كيف تفكر الولايات المتحدة في استقلال كردستان العراق؟ عمرو صلاح
مثالية أم واقعية:

الأمم المتحدة تدعو إلى التحقيق في حالات خرق حقوق الإنسان في العراق

وكالة الاستخبارات الأمريكية: لدينا معلومات حول وجود قاسم سليماني في كركوك
مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، مايك بومبيو

التحالف الدولي: لن نسلح الحشد الشعبي ولا يمكننا دعم القوى المدعومة من إيران

ثلاث معارك سياسية بانتظار العراق قبل طي صفحة داعش

فصل دموي جديد في الشرق الأوسط.. وزير خارجية ألماني يضع سيناريوهات ما بعد داعش
S

اياد علاوي: العرب دخلاء في العراق والكرد والمسيحين واليهود هم الاصل
علاوي : العراق أصبح ساحة صراع إقليمية ودولية

وزارة الثقافة تواصل اغناء مكتبة جامعة الموصل

التحالف الدولي يؤكد هبوط مروحيات في الحويجة ويطالب الحكومة العراقية بتوضيح

هكاري في البرلمان الاوربي : الحكم الذاتي هو الحل الوحيد لشعبنا...

مؤتمر لمسيحيي "سهل نينوى" في بروكسل ومطالبات بحكم ذاتي
مؤتمر لمسيحيي

الغارديان: "الهلال الشيعي" يتلاشى
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


الاعلامية المتألقة والمخضرمة زينب السندي عضوة في فرع اربيل لنقابة صحفيي كوردستان وعضو فدراسيون الصحفيين العالمي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

ثورة كولان امتداد لثورة ايلول وانتفاضة اذار ولن تطفئ نيرانها حتى اعلان الدولة الكوردية/ ديارين خديدا خلف

وفد الكورد الايزيديين في بغداد يهنأ مسؤول الفرع الخامس

فرع نينوى لنقابه صحفيي كوردستان يهنيءالصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ...اكرم سليمان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نظارة شمسية‏‏‏‏

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة/قاسم ميرزا جندي

الاستاذ نايف رشو مدير موقع هكار نت المحترم بعد التحية والتقدير /جلال شيخ علي

هكار نت 9 أعوام من التألق والإبداع والشموخ /خديدا الشيخ خلف
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

برقية تهنيئة بمناسبة تأسيس موقع هكار نيت وانطلاقة العاشرة لموقعكم/حمدي عبدالباقي برواري
  التعازي والوفيات


تعزية بوفاة الاستاذ يوسف فارس عبو من قرية ايسيان

خبر مؤسف وحزین جدا !!!ة إبن العم والاستاذ القدیر ( یوسف فارس الهكاري ) من أهالي قریة أیسیان
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

وكيل سمو الامير يقدم التعازي والمواساة لكوادر الاتحاد الوطني الكوردستاني في الشيخان اعلام المجلس

الرئيس بارزاني: لا احد يشعر مثلي بالفراغ الذي تركه مام جلال

غفور مخموري يعزي عائلة الفقيد الرئيس (مام جلال الطالباني) والاتحاد الوطني الكوردستاني ميديا _ اربيل
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 180 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

مثالية أم واقعية: كيف تفكر الولايات المتحدة في استقلال كردستان العراق؟ عمرو صلاح


صفحة للطباعة صفحة للطباعة




مثالية أم واقعية:
في الخامس والعشرين من سبتمبر الماضي صوَّت الأكراد العراقيون لصالح انفصال إقليم كردستان عن بغداد في استفتاء تاريخي تجاوزت نسبة الموافقة عليه 92% من أصل 3,3 ملايين من الذين شاركوا في عملية الاقتراع.



وإذا كانت نتائج التصويت المؤيِّدة للانفصال، ومواقف القوى الإقليمية والدولية الرافضة له، لم تكن مفاجأة بالنسبة للمتابعين للشأن الكردي؛ فإن موقف الولايات المتحدة بشكل خاص التي عارضت الاستفتاء قبل إجرائه بدا ملتبسًا بالنسبة للبعض، ويحمل تناقضًا غير مفهوم. ففي الوقت الذي تدعم فيه الأكراد فإنها رفضت استقلال إقليم كردستان، واختارت "الحياد"، وعدم الانحياز لأي من طرفي الأزمة بعد سيطرت الحكومة العراقية بمشاركة وحدات من "الحشد الشعبي" على مدينة كركوك بسهولة، داعية الطرفين عدم الدخول في مواجهات عسكرية.

تفسيرات متضاربة:

للوهلة الأولى، يبدو أن منبع الالتباس في تكهن البعض بالموقف الأمريكي تجاه استقلال الإقليم، هو الانطلاق من فرضيات أيديولوجية مسبقة حول تاريخية المواقف الأمريكية المثالية الداعمة لقضايا الاستقلال، وحق تقرير المصير في مناطق عدة من العالم، أو من تصورات حول الطموحات الأمريكية في المنطقة، وسبل تحقيقها وفقًا لنظريات "الفوضى الخلاقة"، ومساعي تفتيت دول المنطقة. وقد عزز من تلك التصورات مساحة التقارب والتعاون الوطيد بين الولايات المتحدة الأمريكية والأكراد في خضم الحرب على تنظيم "داعش" في سوريا والعراق. 

غير أن هذا الالتباس، وتلك التصورات، قد تجاهلا كثيرًا اعتبارات المصلحة الأمريكية الآنية وفق حسابات جيوسياسية شديدة التعقيد تمر بها مناطق النزاع اليوم في سوريا والعراق، وتتداخل فيها مصالح أطراف عدة لا يمكن تجاهلها.

تياران متنافسان: 

فَاضَلَ الموقف الأمريكي من قضية استقلال إقليم كردستان بين تيارين وفق الاعتبارات الجيوسياسية للأمن القومي الأمريكي في النهاية، وهما على النحو التالي:

أولًا- التيار المثالي: يستند أنصار هذا التيار الداعم لاستقلال الإقليم إلى الحيثيات التالية:

1- الاتساق مع القيم الأمريكية التاريخية الداعمة لحق الشعوب في تقرير المصير، والتي بناء عليها أيدت الولايات المتحدة الأمريكية استقلال أمريكا اللاتينية عن الإمبراطورية الإسبانية في القرن التاسع عشر، ثم استقلال أوروبا الوسطى والشرقية عن الإمبراطورية النمساوية المجرية والألمانية والروسية بعد الحرب العالمية الأولى، ثم تأييد استقلال شعوبٍ إفريقية وآسيوية عن الاستعمار الأوروبي في أعقاب الحرب العالمية الثانية، ودعم انفصال بلدان شرق أوروبا المنضوية تحت لواء الاتحاد السوفيتي السابق في أعقاب انهيار سور برلين، ولاحقًا مع نهاية القرن العشرين وبداية القرن الجديد دعمت استقلال مناطق مثل: كوسوفو، وجنوب السودان، وتيمور الشرقية.

2-إنهاء المظلومية التاريخية للأكراد في العراق، فبخلاف أن القومية الكردية التي لم تحظَ بالحق في الاستقلال وتأسيس وطن لها في أعقاب انهيار الدولة العثمانية، قد عاشت موزعة بين أربع دول (العراق، وسوريا، وإيران، وتركيا) كأقلية مهمشة معرضة للاضطهاد؛ فقد عانى الأكراد من اضطهاد خاص في العراق في عهد الرئيس السابق صدام حسين بلغ محاولة إبادتهم باستخدام السلاح الكيميائي في بلدة حلبجة الكردية عام 1988 والتي راح ضحيتها نحو 5000 شخص، معظمهم نساء وأطفال بفعل قنابل غاز الخردل وغاز الأعصاب. ومن ثم يرى أنصار هذا التيار أن دعم استقلال كردستان العراق يُعد بمثابة رفع لمظلومية تاريخية عن الأكراد استمرت ما يزيد عن قرن من المعاناة.

3- حماية الأقليات في إقليم كردستان الذي يضم عشرات الآلاف من المسيحيين الذين فروا خلال سنوات ما بعد صدام حسين خوفًا من الاضطهاد أو الاعتقال أو القتل على يد تنظيم داعش بعد سيطرته على مناطق شاسعة في العراق لاحقًا. هذا بالإضافة إلى أقليات أخرى (مثل: الشبك، والإيزيديين) لجأت هي الأخرى إلى الإقليم مدفوعة بمخاوف مماثلة، حيث كان الإقليم وحكومته أكثر تسامحًا نحو الأقليات مقارنةً بمناطق العراق الأخرى أو بلدان عدة في المنطقة العربية.

4- مكافأة أكراد العراق الذين كانوا أكثر قربًا من الغرب وتعاونًا مع الإدارات الأمريكية المختلفة منذ غزو العراق للكويت، والذي تزايد مع ظهور تنظيم داعش، حيث أثبتت قوات البشمركة الكردية أنها الأكثر فاعلية في الحرب على التنظيم بما يحقق هدف الولايات المتحدة في القضاء على التنظيم دون إجبار واشنطن على الزج بقواتها في مستنقع حرب جديدة تعيد خسائر احتلال العراق التي كانت باهظة الثمن.

ثانيًا- التيار الواقعي: على عكس كل ما سبق، تستند حجج هذا التيار الأقوى داخل الأوساط السياسية والأكاديمية الأمريكية إلى أبعاد المصلحة الجيوسياسية للولايات المتحدة في المنطقة، حيث يرفض أنصاره استفتاء الإقليم، ويرون أن توقيته لم يكن الأمثل، وذلك لجملة من الأسباب على النحو التالي:

1- أولوية الحرب الأمريكية على تنظيم داعش: فقد يؤثر دعم استقلال الإقليم في الوقت الحالي سلبيًّا على مسار الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على تنظيم داعش، وهي حرب تُعد أولوية وفقًا لاستراتيجية الأمن القومي الأمريكي الصادرة في عام 2015.

وقد يتسبب استقلال إقليم كردستان العراق، وفقًا لبيان للبيت الأبيض في 15 سبتمبر 2017، في تشتيت "الانتباه عن الجهود الرامية إلى هزيمة داعش، وتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة"، و"استفزازًا خاصًّا وزعزعة للاستقرار" في المناطق المتنازع عليها، لكونه يفتح الباب أمام استثارة القوى صاحبة النفوذ في تلك المناطق (مثل: العراق، وتركيا، وإيران). وهو الأمر الذي أكده مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لمكافحة تنظيم داعش "بريت ماكغورك"، في مؤتمر صحفي عُقد في أربيل في منتصف سبتمبر الماضي، حيث وصف فيه الاستفتاء بأنه "محفوف بالمخاطر"، ولا يوجد دعم دولي له. هذا، بالإضافة إلى أن هناك أولويات أخرى تُعد أكثر إلحاحًا على الأجندة الأمريكية من استفتاء كردستان، مثل: الأزمة مع كوريا الشمالية، والموقف من الاتفاق الإيراني، والخلافات الخليجية، وهو ما يعني أن أزمة الأكراد يُمكنها الانتظار أو التأجيل على الأقل في الوقت الحالي من وجهة النظر الأمريكية.

2- استعداء حكومة العراق: إذ قد يؤدي تقديم الدعم لانفصال الإقليم إلى تهديد العلاقات بين واشنطن وبغداد التي ترفض استقلال الإقليم؛ بسبب ثرواته النفطية، والقلق من أن يستثير الانفصال المزيد من الانفصالات الطائفية في العراق. ولهذا تدرك الإدارة الأمريكية أن استعداء حكومة العراق يعني احتمالية خسارة حليف مهم في الحرب على تنظيم داعش، ما قد يدفع العراق بعيدًا عن الولايات المتحدة لصالح مزيد من التقارب مع إيران، في وقت تحاول فيه الأولى احتواء نفوذ الأخيرة في المنطقة.

3- الخوف من تقوية نفوذ إيران: تدرك الولايات المتحدة الأمريكية أن دعم استقلال الأكراد قد يتسبب في رد فعل عدائي من قبل إيران التي ترى في استقلال الإقليم تهديدًا لوحدة أراضيها، ومحفزًا لنزعة انفصالية لدى ما يقرب من 10 ملايين كردي على أراضيها.

وفي ظل حقيقة النفوذ المتنامي للميليشيات الشيعية المدعومة من إيران في العراق، والتي صارت جزءًا رسميًّا من قوات الأمن العراقية؛ فإن دعم استقلال كردستان قد يدفع إيران نحو رد فعل عدائي داخل العراق، بخطاب مدافع عن وحدة العراق، ومغذٍّ لمشاعر الكراهية ضد الولايات المتحدة كقوة عظمى تتحمل مسئولية تفتيت العراق إلى دويلات. وقد يَلقَى هذا الخطاب منطقًا ورواجًا ليس في العراق فحسب، بل في مناطق أخرى من العالم العربي.

4- زيادة حدة التوترات مع تركيا والتأثير على حلف الناتو: لم تدعم الولايات المتحدة استقلال إقليم كردستان حتى لا يمثل ذلك مدخلًا لتصاعد حدة التوتر القائم بالفعل بين واشنطن وأنقرة الحليف القوي لحلف شمال الأطلسي. فتركيا تخشى أن يكون استقلال أكراد العراق محفزًا لانفصال أكرادها، وهي المخاوف التي مثّلت أبرز حيثيات انخراطها العسكري في النزاع السوري بغية عزل المناطق الكردية داخلها عن مناطق تمركز الأكراد في سوريا، وكانت محفزًا كذلك لإعادة شن حرب شاملة تستهدف أكراد الداخل التركي. 

بعبارة أخرى، قد يدفع دعم الولايات المتحدة لاستقلال كردستان العراق تركيا إلى ردود فعل عدائية، وأن تنأى بنفسها بعيدًا عن العالم الغربي وحلف الناتو لصالح المزيد من التقارب مع خصومه، لا سيما روسيا، في ظل مستقبل يتسم بالهشاشة وعدم اليقين للنظام دولي.

وخلاصة القول.. على الرغم من العلاقات الوطيدة بين الولايات المتحدة الأمريكية وأكراد العراق في إطار الحرب على تنظيم داعش، والذي كان يتوقع معه تبني واشنطن موقفًا داعمًا لاستقلال إقليم كردستان العراق؛ إلا أن تعقيدات الوضع الجيوسياسي في مناطق النزاع بالمنطقة كانت المحدد الرئيسي للموقف الأمريكي الذي بدا متناقضًا بالنسبة للبعض بتفضيله بقاء الوضع الحالي كما هو دون تغيير. فأولوية الحرب على التنظيم، والخوف من خسارة الحليف العراقي في تلك الحرب، والقلق من تزايد النفوذ الإيراني في العراق، وتصاعد حدة الخلاف مع تركيا؛ كلها عوامل كان لها القول الفصل في صياغة الموقف الأمريكي المعارِض لاستفتاء استقلال الإقليم، والذي لا يرى فيه أولوية آنية على أقل تقدير، في وقت تزدحم فيه الأجندة الأمريكية بقضايا أخرى أكثر إلحاحًا وفقًا لاعتبارات الأمن القومي الأمريكي.

https://futureuae.com/ar-AE/Mainpage/Item/3348

مثالية أم واقعية:


صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي