كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في التحالف ضد داعش

ممثل كوردستان بواشنطن: وقف اطلاق النار بين أربيل وبغداد هشا وعلى أمريكا التدخل
ممثل كوردستان بواشنطن: وقف اطلاق النار بين أربيل وبغداد هشا وعلى أمريكا التدخل

فلاح مصطفى يجتمع في واشنطن مع بريت ماكغورك

كوردستان: مستعدون للحوار وبغداد تتخذ خطوات غير دستورية تجاه الاقليم

زعيم التغيير: المنطقة على شفير حرب تستوجب وحدة الصف الكوردي

اقليم كردستان استعاد حظوظه في دوائر الكونغرس الامريكي!!

الكونغرس الامريكي يتجه لإقرار مساعدات عسكرية غير مشروطة لكوردستان

بارزاني يذكّر العبادي بمعركة الموصل ويعد فقدان الاراضي "مؤقتا"
بارزاني يوجه رسالة للعبادي ويعتبر خسارة كركوك

الرئيس الفرنسي يوجه رسالة إلى نيجيرفان البارزاني

امريكا، اسرائيل وبريطانيا: ايران ستستلم رداً قوياً

أربيل تستلم مليار دولار من "روس نفط" وتستخدمها لسداد ديون

اجتماع لقيادة الحزب الديمقراطي برئاسة البارزاني لبحث العلاقات مع بغداد من قبل آسو سراوي

البيشمركة تطلب من التحالف الزام بغداد بسحب الحشد الشعبي من المناطق المتنازع عليها

نيجيرفان بارزاني وتيلرسون يتداولان التوترات القائمة بين إقليم كوردستان والعراق

نتنياهو: إيران تلتهم دولا بينها العراق .. ولدينا الخبر السار
نتنياهو: إيران تلتهم دولا بينها العراق .. ولدينا الخبر السار
  شؤون عراقية


"واشنطن تايمز": بريت ماكغورك هو المسؤول عن الهجوم على كركوك
صحيفة امريكية تحمل قياديا أمريكيا مسؤولية أحداث كركوك

خليل زاد يعلق عن حياد ترامب ويطرح تصورات عن "الحكم الذاتي" للسنة

مصدر حكومي: العبادي يعلم علم اليقين ان مسعود بارزاني مازال اللاعب الرئيس

مثالية أم واقعية: كيف تفكر الولايات المتحدة في استقلال كردستان العراق؟ عمرو صلاح
مثالية أم واقعية:

الأمم المتحدة تدعو إلى التحقيق في حالات خرق حقوق الإنسان في العراق

وكالة الاستخبارات الأمريكية: لدينا معلومات حول وجود قاسم سليماني في كركوك
مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، مايك بومبيو

التحالف الدولي: لن نسلح الحشد الشعبي ولا يمكننا دعم القوى المدعومة من إيران

ثلاث معارك سياسية بانتظار العراق قبل طي صفحة داعش

فصل دموي جديد في الشرق الأوسط.. وزير خارجية ألماني يضع سيناريوهات ما بعد داعش
S

اياد علاوي: العرب دخلاء في العراق والكرد والمسيحين واليهود هم الاصل
علاوي : العراق أصبح ساحة صراع إقليمية ودولية

وزارة الثقافة تواصل اغناء مكتبة جامعة الموصل

التحالف الدولي يؤكد هبوط مروحيات في الحويجة ويطالب الحكومة العراقية بتوضيح

هكاري في البرلمان الاوربي : الحكم الذاتي هو الحل الوحيد لشعبنا...

مؤتمر لمسيحيي "سهل نينوى" في بروكسل ومطالبات بحكم ذاتي
مؤتمر لمسيحيي

الغارديان: "الهلال الشيعي" يتلاشى
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


الاعلامية المتألقة والمخضرمة زينب السندي عضوة في فرع اربيل لنقابة صحفيي كوردستان وعضو فدراسيون الصحفيين العالمي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

ثورة كولان امتداد لثورة ايلول وانتفاضة اذار ولن تطفئ نيرانها حتى اعلان الدولة الكوردية/ ديارين خديدا خلف

وفد الكورد الايزيديين في بغداد يهنأ مسؤول الفرع الخامس

فرع نينوى لنقابه صحفيي كوردستان يهنيءالصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ...اكرم سليمان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نظارة شمسية‏‏‏‏

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة/قاسم ميرزا جندي

الاستاذ نايف رشو مدير موقع هكار نت المحترم بعد التحية والتقدير /جلال شيخ علي

هكار نت 9 أعوام من التألق والإبداع والشموخ /خديدا الشيخ خلف
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

برقية تهنيئة بمناسبة تأسيس موقع هكار نيت وانطلاقة العاشرة لموقعكم/حمدي عبدالباقي برواري
  التعازي والوفيات


تعزية بوفاة الاستاذ يوسف فارس عبو من قرية ايسيان

خبر مؤسف وحزین جدا !!!ة إبن العم والاستاذ القدیر ( یوسف فارس الهكاري ) من أهالي قریة أیسیان
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

وكيل سمو الامير يقدم التعازي والمواساة لكوادر الاتحاد الوطني الكوردستاني في الشيخان اعلام المجلس

الرئيس بارزاني: لا احد يشعر مثلي بالفراغ الذي تركه مام جلال

غفور مخموري يعزي عائلة الفقيد الرئيس (مام جلال الطالباني) والاتحاد الوطني الكوردستاني ميديا _ اربيل
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 175 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

جان كورد لماذا أغلبية الكورد مع استقلال كوردستان؟


صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Bildergebnis für ‫جان كورد‬‎عوضاً عن أن يسأل العبادي نفسه هذا السؤال أو يتناقش حول طرحه نواب البرلمان العراقي، فإن الطغمة البغدادية فكرت في الرد على الشعب الكوردي وقياداته بالحرب المدعومة من قبل ميليشياتٍ تأتمر بأوامر دولة أخرى.

وكان يجدر ببغداد أن تفكّر مليا، لماذا صوت شعب بأكمله للاستقلال؟ أما اتهام السيد البارزاني بارتكابه "جريمة ضد الدستور" فهذا غباء فعلاً، لأن كل أحزاب كوردستان شاركته الموقف وأثبت شعب كوردستان ولاءه لقيادته بكلمة "نعم للاستقلال"، إلاّ أن الطغمة البغدادية قد صارت أداةً بيد جنرالٍ إيراني منذ أمدٍ بعيد واختارت العدوان على إرادة هذا الشعب.

قبل الانتقال إلى موضوع استفتاء الاستقلال في جنوب كوردستان، يجدر بنا التأكيد على أن "الاستقلال" هو هدف كل شعوب الأرض، وهو حق مشروعٌ وعادل، حسب الشريعة السماوية وحسب المواثيق الدولية التي توقّع عليها كل دولة حينما تنتسب إلى منظمة الأمم المتحدة، ولا يُعقل أن تكون ثمة بنود سرية لهذه المنظمة تستثني الأمة الكوردية التي تزيد عن 40 مليوناً من النفوس من التمتّع بهذا الحق الدولي.

ولا يخفى أن هذه الأمة المظلومة قد عانت في تاريخها الطويل من شتى صنوف التمييز والاضطهاد وتعرّضت للمجازر وحروب الإبادة، وتم حرمانها من الاستفادة من خيرات أرض وطنها، وهذا يتعارض كلياً مع مبادئ العدالة وحقوق الشعوب في العيش على أرضها في حريةٍ وكرامة، فلماذا يقف أدعياء الحقوق والإنسانية ضد حق الأمة الكوردية في الاستفادة من ثرواتها وتحسين ظروف حياتها وتنظيم أمورها كيلا تصبح عالةً على غيرها من الأمم؟

كما أن الحدود المصطنعة التي رسمها المستعمرون الفرنسيون والانجليز، دون أي اعتبار لجغرافيات التوزّع الاثني للشعوب في المنطقة، وعلى أساس صون مصالح الاستعماريين في المنطقة، قد مرّ عليها مائة عام، ولا يمكن أن تظل هذه الحدود "مشروعة" لمائة عامٍ أخرى، وهي تضر بوجود الأمة الكوردية وباقتصادها وتطورها الاجتماعي وتفاعلها الإيجابي كأمةٍ ذات مميزات خاصة بها، ومعلومٌ أن سائر الأحزاب القومية والوطنية، اليسارية والمحافظة، العلمانية والإسلامية في كل الشرق الأوسط كانت تعتبر حدود سايكس – بيكو خيانةً لإرادة شعوب المنطقة وبهدف استغلالها وبث الصراعات فيما بينها ولنهب ثرواتها، فلماذا تنقلب كل هذه الأحزاب والقوى على مبادئها ومناهجها وسياساتها عندما يتعلّق الأمر بالأمة الكوردية التي تكافح من أجل إنهاء المذلة التي نجمت عن تلك الاتفاقية المجرمة؟ وتصبح هذه التيارات المختلفة فكرا وسياسةً إلى داعمةٍ لسايكس – بيكو، فماذا في الأمر؟ هل يعني أنها تكذب على شعوبها أم على نفسها؟ فهل من العدالة الإلهية أن يسيطر العرب القادمون من جنوب العراق أو الفرس من بلادهم أو الترك من غرب الأناضول على منافذ الحدود المرسومة على صدر كوردستان، ولا يحق للكورد أبناء المنطقة ذاتها إزالة تلك المنافذ أو السيطرة عليها؟ ألا قولوا لنا بأي شريعةٍ تحكمون؟

منذ سقوط صدام حسين في عام 2003 وإلى ما قبل دعوة القيادة الكوردية المواطنين في جنوب كوردستان للإدلاء بأصواتهم بصدد استقلال الإقليم أو عدمه، كانت المشاكل بين أربيل (هولير) تتراكم، إلى درجة أن الشعور لدى القيادة الكوردية تحوّل من إيجابية العمل مع الحكومة المركزية إلى سلبيةٍ واضحة ودامغة، وهذا التحوّل من حيز الموجب إلى حيز السالب ترك آثاره العميقة في الحياة الاقتصادية للإقليم، لأن الحكومة الاتحادية رفضت لسنواتٍ متتالية دفع الرواتب لموظفي الإقليم الكوردي، وهذا بحد ذاته جريمة أخلاقية قبل أن يكون خرقاً لمواد الدستور العراقي. وهذه المشاكل ازدادت بشن الحكومة العبادية الحرب على الإقليم وستزداد مع الايام تراكماً لأن هذه الحكومة غير مستعدة أصلاً لتنفيذ مطالب الكورد المنصوص عليها في الدستور العراقي.

هذه الحكومة لم تنفذ العديد من بنود الدستور المتعلقة بالمناطق المحتلة من كوردستان التي تسمى تلطيفاً ب"المناطق المتنازع عليها"، وفي مقدمتها المادة 140 التي تم إهمالها حتى من قبل البرلمان العراقي الذي يزعم أنه يدافع عن الدستور ويسعى لإصدار القوانين في إطاره، بل في هذا البرلمان من يقول بصراحة: "هذه المادة ماتت ولا حاجة للجدال حولها."

وثمة نقطة لابد من التطرّق إليها كسببٍ مباشر لدفع الكورد صوب المطالبة بالاستقلال، ألا وهو التواجد الكثيف لنظام الملالي الإيراني في العراق، حيث هناك عشرات المنظمات المسلحة وغير المسلحة، كلها تتحرك وفق أجندات طائفية ضيقة ومعادية للشعب الكوردي، بل إن تسلل هذه المنظمات والمخابرات الإيرانية مستمر وخطير في مدن كوردستانية هامة مثل السليمانية، كما أكد الخبير الأمريكي ديفيد بولوك من معهد واشنطن، والهدف من هذا التسلل هو محو وإزالة الواقع الكوردي المتسم في تلك المدينة العريقة بكفاحها القومي الناضج وجعل المدينة كأي مدينة عراقية اقع جنوب بغداد، ليس فيها سوى رايات الطائفة. والكورد في غالبيتهم العظمى مسلمون سنة معتدلون أو يزيديون أو مسيحيون أو من أقلياتٍ أخرى لا تريد أن أصبح توابع لطائفةٍ دينية تسعى لنشر أفكار ولي الفقيه، بل هم يسعون لبناء مجتمعٍ ديموقراطي يتسع للجميع ويؤسسون لحياة سياسية – اجتماعية مشتركة لكل الطوائف والاتجاهات الفكرية والسياسية، أما الذي تمارسه الحكومة العبادية التابعة لنظام الملالي من سياسات معادية لوجود الشعب الكوردي وساكتة عن نشر هذه المفاهيم الطائفية، لدؤجة أنه بنفسه لم يعد قادراً على اتخاذ أي قرار دون تدخل إيراني، فهو سبب لدفع الكورد إلى اختيار "الاستقلال"، فلو حقق العبادي الأمن والاستقرار وكافح ضد الفساد بقوة، وصان العراق من التدخل الايراني السافر، لما فكّر الكورد في الاستقلال كبديلٍ للتخلص من المستنقع العراقي الفاسد.

إن لاختيار شعبنا "الاستقلال" فوائد كثيرة، وفي مقدمتها حماية النفس من حياة التبعية للنظم المعادية التي لم يكن لها هدف إيجابي في كوردستان، وإنما نهب الثروات الكوردستانية وإذلال شعبنا وتسخير قواه وموارده لتثبيت حكمها ودوام سلطتها، وهذا ليس في جنوب كوردستان فقط، وإنما في سائر أنحاء الوطن الكوردي. ولذلك فإن شعبنا الواعي قد أقدم بنسبة 92% أو أكثر على الإدلاء ب"نعم" للاستقلال، وليس لمجرّد أن بعض الشباب ما عادوا يطيقون العيش في القفص الطائفي الذي اسمه العراق.

لذا برأيي هو أن تعيد كل أحزاب كوردستان النظر في برامجها السياسية وتتحوّل من سياسة "تجزئة كفاح الأمة الكوردية" إلى استراتيجية شاملة تحقق وحدة قوى الأمة الكوردية، سياسياً وعسكرياً وتنظيمياً ومن حيث تنظيم العلاقات الدولية، فالأعداء متفقون على إزالة وجودنا ونحن نضرب على أوتار المناطقية والايديولوجيات والتحزب، بل حتى على أوتار العشائرية مع الأسف. فمتى كانت تجزئة القوى طريقاً للانتصار على أعداءٍ متحدين ضدنا؟ وليتأكد قادة هذه الأحزاب والقوى التي لا تعد ولا تحصى أن "القوة في الاتحاد عملياً وليس كلامياً" فقط... لابد أن نبدأ بتغيير حقيقي في إدارة الصراع الكوردستاني بعد أن تأكدنا من أن الأعداء لن يرحمونا، حتى ولو طالبنا بقصعة أرز وخبز للاجئين لا أكثر ولا أقل، فلن يسمحوا لنا بأن نتخذ أي قرارٍ بأنفسنا.


Bildergebnis für ‫جان كورد‬‎



صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي