كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في التحالف ضد داعش

ممثل كوردستان بواشنطن: وقف اطلاق النار بين أربيل وبغداد هشا وعلى أمريكا التدخل
ممثل كوردستان بواشنطن: وقف اطلاق النار بين أربيل وبغداد هشا وعلى أمريكا التدخل

فلاح مصطفى يجتمع في واشنطن مع بريت ماكغورك

كوردستان: مستعدون للحوار وبغداد تتخذ خطوات غير دستورية تجاه الاقليم

زعيم التغيير: المنطقة على شفير حرب تستوجب وحدة الصف الكوردي

اقليم كردستان استعاد حظوظه في دوائر الكونغرس الامريكي!!

الكونغرس الامريكي يتجه لإقرار مساعدات عسكرية غير مشروطة لكوردستان

بارزاني يذكّر العبادي بمعركة الموصل ويعد فقدان الاراضي "مؤقتا"
بارزاني يوجه رسالة للعبادي ويعتبر خسارة كركوك

الرئيس الفرنسي يوجه رسالة إلى نيجيرفان البارزاني

امريكا، اسرائيل وبريطانيا: ايران ستستلم رداً قوياً

أربيل تستلم مليار دولار من "روس نفط" وتستخدمها لسداد ديون

اجتماع لقيادة الحزب الديمقراطي برئاسة البارزاني لبحث العلاقات مع بغداد من قبل آسو سراوي

البيشمركة تطلب من التحالف الزام بغداد بسحب الحشد الشعبي من المناطق المتنازع عليها

نيجيرفان بارزاني وتيلرسون يتداولان التوترات القائمة بين إقليم كوردستان والعراق

نتنياهو: إيران تلتهم دولا بينها العراق .. ولدينا الخبر السار
نتنياهو: إيران تلتهم دولا بينها العراق .. ولدينا الخبر السار
  شؤون عراقية


"واشنطن تايمز": بريت ماكغورك هو المسؤول عن الهجوم على كركوك
صحيفة امريكية تحمل قياديا أمريكيا مسؤولية أحداث كركوك

خليل زاد يعلق عن حياد ترامب ويطرح تصورات عن "الحكم الذاتي" للسنة

مصدر حكومي: العبادي يعلم علم اليقين ان مسعود بارزاني مازال اللاعب الرئيس

مثالية أم واقعية: كيف تفكر الولايات المتحدة في استقلال كردستان العراق؟ عمرو صلاح
مثالية أم واقعية:

الأمم المتحدة تدعو إلى التحقيق في حالات خرق حقوق الإنسان في العراق

وكالة الاستخبارات الأمريكية: لدينا معلومات حول وجود قاسم سليماني في كركوك
مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، مايك بومبيو

التحالف الدولي: لن نسلح الحشد الشعبي ولا يمكننا دعم القوى المدعومة من إيران

ثلاث معارك سياسية بانتظار العراق قبل طي صفحة داعش

فصل دموي جديد في الشرق الأوسط.. وزير خارجية ألماني يضع سيناريوهات ما بعد داعش
S

اياد علاوي: العرب دخلاء في العراق والكرد والمسيحين واليهود هم الاصل
علاوي : العراق أصبح ساحة صراع إقليمية ودولية

وزارة الثقافة تواصل اغناء مكتبة جامعة الموصل

التحالف الدولي يؤكد هبوط مروحيات في الحويجة ويطالب الحكومة العراقية بتوضيح

هكاري في البرلمان الاوربي : الحكم الذاتي هو الحل الوحيد لشعبنا...

مؤتمر لمسيحيي "سهل نينوى" في بروكسل ومطالبات بحكم ذاتي
مؤتمر لمسيحيي

الغارديان: "الهلال الشيعي" يتلاشى
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


الاعلامية المتألقة والمخضرمة زينب السندي عضوة في فرع اربيل لنقابة صحفيي كوردستان وعضو فدراسيون الصحفيين العالمي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

ثورة كولان امتداد لثورة ايلول وانتفاضة اذار ولن تطفئ نيرانها حتى اعلان الدولة الكوردية/ ديارين خديدا خلف

وفد الكورد الايزيديين في بغداد يهنأ مسؤول الفرع الخامس

فرع نينوى لنقابه صحفيي كوردستان يهنيءالصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ...اكرم سليمان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نظارة شمسية‏‏‏‏

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة/قاسم ميرزا جندي

الاستاذ نايف رشو مدير موقع هكار نت المحترم بعد التحية والتقدير /جلال شيخ علي

هكار نت 9 أعوام من التألق والإبداع والشموخ /خديدا الشيخ خلف
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

برقية تهنيئة بمناسبة تأسيس موقع هكار نيت وانطلاقة العاشرة لموقعكم/حمدي عبدالباقي برواري
  التعازي والوفيات


تعزية بوفاة الاستاذ يوسف فارس عبو من قرية ايسيان

خبر مؤسف وحزین جدا !!!ة إبن العم والاستاذ القدیر ( یوسف فارس الهكاري ) من أهالي قریة أیسیان
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

وكيل سمو الامير يقدم التعازي والمواساة لكوادر الاتحاد الوطني الكوردستاني في الشيخان اعلام المجلس

الرئيس بارزاني: لا احد يشعر مثلي بالفراغ الذي تركه مام جلال

غفور مخموري يعزي عائلة الفقيد الرئيس (مام جلال الطالباني) والاتحاد الوطني الكوردستاني ميديا _ اربيل
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 179 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

كَركوك يَمْدَوخ الناس يَمْسَبْبْ أوجاع الراسْ محمد مندلاوي


صفحة للطباعة صفحة للطباعة




في كل مرة يأتي عدوان غاشم من الشرق أو الغرب أو الشمال لاحتلال جنوبي كوردستان، كانت كركوك العنوان الأبرز في واجهة ذلك الاحتلال البغيض. وفي هذه الأيام، وتحديداً في السادس عشر من أكتوبر أعاد التاريخ نفسه،

 حين خرجت جحافل الغزاة الأوباش الشيعة من جحورها المظلمة، واستباحت مدينة كركوك الكوردية مستهدفة كل ما هو كوردي في مدينتهم الأبية مدينة النور والنار. السؤال هنا، لماذا فقط الكورد يدافعون عن كركوك؟؟ أين العرب السنة؟ الذين يصرخون كذباً وتدليساً بأن كركوك مدينتهم، مع أن تاريخ وجودهم فيها لا يتجاوز عدة عقود، أين نضع عدة عقود من السنين في تاريخ المدينة الذي يعود إلى خمسة آلاف سنة؟؟ لماذا لا يدافعوا عنها هؤلاء العرب السنة حين تعرضت للاحتلال هذه الأيام من قبل السلطة الأعجمية الحاكمة في بغداد!! لماذا لم يسجلوا موقفاً واضحاً للتاريخ ضد الاحتلال الشيعي الأعجمي لها أن هي مدينتهم كما يزعمون؟؟ عزيزي المتابع، أن هؤلاء المستوطنون العرب لقد زرعوا في هذه المدينة الكوردية من قبل السلطات العروبية العنصرية كخنجر غدر في خاصرة الكورد. عزيزي القارئ اللبيب، إن الاحتلال الشيعي الأخير لكركوك كشف للعالم أجمع بما لا يقبل الشك أو التأويل، أن كركوك مدينة كوردية ماضياً وحاضراً ومستقبلاً وأرضاً وسماءاً وشعباً، وغير الكورد فيها ما هم إلا مستوطنون.. جاءت بهم قوات الاحتلال التركي العثماني، ومن ثم الصفوي الإيراني، وفي قرن العشرين جاءت السلطات العربية العنصرية الحاكمة في بغداد بالمستوطنين العرب من الشيعة والسنة إلى كركوك من أجل تغيير ديموغرافيتها الكوردية، إلا أن كركوك تأبى إلا أن تبقى كوردية وكوردستانية رغماً عن أنف طهران الأعجمية وأنقرة الطورانية وبغداد الأعرابية، الأعجمية وحتى واشنطن (الكافرة) ومن يسير في ركابها، لتعرف هؤلاء جميعاً أن نسبة الكورد فيها إلى الآن 75% من بين اثنا عشر عضواً في البرلمان العراقي ثمانية منهم كورد، واثنان مستوطنون عرب، واثنان من الأقلية المسمى تركمان التي جاءت بها الدولة العثمانية التركية والصفوية الإيرانية. الذي لا يعجبه كلامنا فليشرب من نهر خاسه أو يحرق نفسه بنار باباگرگر، تلك النار الكوردية الأزلية، التي ستحرق الشيعة الأعاجم كما أحرقت قبلهم كل محتل أثيم .

هناك بعض أشباه البشر من الإناث والذكور، داخل مؤسسات الكيان العراقي أو خارجها، حشروا أنوفهم في الآونة الأخيرة بشكل سلبي في موضوع مدينة كركوك السليبة، كعادة هؤلاء الرويبضة جعلوا كل شيء في المناطق الكوردية التي تسمى بالمتنازعة عليها بما فيها كركوك السليبة عربية!! أن الذي يدمي القلب، أنهن أو أنهم يزعموا أن الكورد تجاوزوا على المناطق العربية حين أجروا الاستفتاء فيها. للمرة الألف نقول لهؤلاء الإمعة يا حبذا تكونوا بمستوى الكلام الذي يخرج من ثقبكم العلوي أن تأتوا وتناظرونا مناظرة كتابية أو وجهاً لوجه عن هذه (المناطق العربية) وعلى رأسها كركوك الأبية، لكي نظهر للمواطن من خلال ما قاله التاريخ، والكتب القديمة والحديثة، والخرائط القديمة المعتبرة، ومعاني أسماء هذه المناطق هل هي كوردية أصيلة، أم عربية كما يزعم هؤلاء الإناث المسترجلات والذكور المؤنثات دون خجل ودون حياء؟. أقوله للمرة الألف بصوت عالي إذا يمتنع هؤلاء الكذابون الدجالون عن مناظرتنا على المناطق الكوردية التي تسمى بالمتنازعة عليها فهذا دليل قطعي على أن هؤلاء الرويبضة ليس لهم شيء في هذه المناطق السليبة من قبل سلطة بغداد الأعجمية ما يقولوه سوى الكذب والتدليس. نحن ننتظر رداً من هؤلاء المزورون، كعالية نصيف، وحنان فتلاوي، وهيثم الجبوري، وعبد الكريم خلف، والقادم من تركمنستان المدعو أرشد صالحي، بل وحتى المهرج هارون محمد، وكل عربي دون استثناء أو غيرهم يزعم أن هذه المناطق عربية بخلاف ما ذكره التاريخ، والكتب، والخرائط، ومعاني الأسماء، فنحن بانتظارهم أن يثبتوا لنا وللمواطن العراقي والكوردستاني كيف أن كركوك أو مندلي أو خانقين أو جلولاء أو شنگال أو شهربان الخ مدن عربية، وإلا لا فرق بين الصوت الذي يخرج من ثقبهم المستطيل أو المستدير؟.

بما أن الشيء بالشيء يذكر، قبل عدة أيام استضافت قناة الفلوجة.. في برنامج الساعة التاسعة الذي يقدمه الأستاذ أنور الحمداني السياسي الكوردي (علي فيلي) والصاخب المدعو هارون محمد، ودار الحديث بين الضيفين عن المناطق المتنازعة عليها، كالعادة رفع هارون محمد صوته عالياً وزعم أن كركوك ومندلي وأربيل عربية وغير كوردية الخ، كما تعلم عزيزي القارئ أن رفع الصوت دليل على الإفلاس، دليل على أن صاحب الصوت العالي ليس في جعبته شيء عن المادة المطروحة فلذا يحاول أن يلغمط الموضوع بالعويل والصياح حتى ينهي الموضوع دون أن يرى المشاهد انتصار خصمه عليه. على أية حال، بعد انتهاء البرنامج بيوم واحد قمت بإرسال دراسة باثنا عشر صفحة كنت قد كتبتها عن مدينة مندلي قبل أعوام وأرفقتها برسالة بأكثر من أربعة عشر صفحة عن كركوك، وكتبت في المقدمة أرجو أن تسلم الرسالة إلى الأستاذ (أنور الحمداني) وبعثتها إلى قناة الفلوجة، لقد مرت أياماً عديدة واستضاف أنور الحمداني هارون محمد مرة أخرى، إلا أنه لم ولن يشير إلى رسالتي التي طالبت فيها مناظرة هارون أما كتابة أو وجها لوجه عن هذه المناطق التي زعم هارون أنها عربية. يا ترى أين حق الرد مكفول يا أنور!!. لقد رجوتك أن تنصفنا، ولو تقرأ مقتطفات مختصرة من رسالتي في برنامجك كي يخرس هارون ومن على شاكلته من الأعراب والأعاجم الذين يدعون ما ليس لهم. لقد خاب ظني فيك يا أنور، واتضح لي أنك منهم، رغم الشطحات التي تآزر فيها الكورد، إلا أنك في مرات أخرى تظلم الكورد أيما ظلم حين قلت: إعادة كركوك، وقلت أيضاً: كركوك عربية. هل حقاً أن كركوك عادت؟ أم احتلت من قبل سلطة بغداد الأعجمية؟. وهل أن كركوك عربية!! أم إنها كوردية سليبة؟؟. وعرضت يا أنور لقطات للصحفي السوري الذي كأي عروبي آخر يقلب الحقائق؟ وزعم أن الپێشمەرگە (Peshmerge) اعتدت على العرب في غرب كركوك، وفي الحَويجة (حَوَي جاف). هنا نتساءل، هل أن العرب في غربي كركوك أو في حويجة أهل المنطقة حقاً؟ أم مستوطنون.. جاءت بهم الحكومات العنصرية في بغداد بدءاً من اللعين ياسين الهاشمي، ومروراً بالمقبور صدام حسين، وانتهاءاً بالقرد المدعو حيدر العبادي واستوطنتهم في هذه المناطق الكوردية لتغيير ديموغرافيتها؟ ثم إذا الكورد يعتدون عليهم؟ لماذا لا يذهبوا إلى حكومة بغداد الطائفية المقيتة ويأتون إلى كوردستان العلمانية؟ وهل الإنسان يهرب إلى حضن من يعتدي عليه! أم يفر منه؟. عزيزي القارئ، كما أن الآخرين من كتاب الكورد أدلوا بدولهم عن كركوك نحن أيضاً كتبنا عنها عدة مقالات مطولة كمدينة النور والنار التي لم تنحني لقسوة المحن قط، للعلم عندما كان العرب في الربع الخلي في الصحراء العربية، بنى أجداد الكورد مدينة كركوك وعمروها وكل الأسماء التي أطلقت عليها وعلى ما حولها هي أسماء لا زالت حية ومستخدمة في اللغة الكوردية كـ: گاسور، ونوزي، بيت گرماي، وأربخا، و گركوك، وكركوك الخ. ولم يجرؤ أحد من هؤلاء الأعراب أن يرد على مقالاتنا ولو بكلمة. من هذه المقالات، مقالاً بـ 13 صفحة تحت عنوان (كركوك من احتلال الباب العالي حتى التضحية بالدم الغالي). ومقالاً آخراً بـ 4 صفحات تحت عنوان: (كركوك ومحاولات الإعلام العروبي في تشويه حقيقتها الكوردستانية). ولنا مقال بـ 3 صفحات تحت عنوان: (الـ موصل مدينة كوردستانية عبر التاريخ). ولنا مقال آخر بعنوان: (موصل (مووسڵ) وعرفجة القرن الـ(21) ). ولنا دراسة بعنوان: (مندلي قبل التعريب البعثي) الخ الخ الخ. عزيزي القارئ الكريم، اذهب وابحث في بواطن كتب التاريخ غير الكوردية، ستجد أن كركوك وأهلها الكورد ذكروا قبل أن تستوطن العرب ليس في كركوك فقط بل في عموم ما يسمى اليوم العراق. وهكذا بالنسبة للأغراب الأتراك، الذين صاروا يسمون بالتركمان لأنهم يعرفون أن الأتراك ذاقوا الشعب في بلاد بين النهرين على مدى قرون عديدة ويلات ومآسي لا تمحى من الذاكرة أبد الدهر، فلذا غير غالبيتهم العظمى لقب انتمائهم القبلي من أتراك إلى تركمان كي يسلموا من الانتقام على أيدي ضحاياهم، والدليل على ما نقول، أن غالبيتهم في كوردستان والعراق لا زالوا يحملون جنسيتان تركية وعراقية، وينفذوا أجندات تركيا الطورانية في العراق وكوردستان، وقبل أيام ذهب وفدٌ مِن ما تسمى بالجبهة التركمانية لاستلام أوامر جديدة من أسيادهم الطورانيون في تركيا. وحين ينكشف أمرهم سرعان ما يتركوا العراق أو كوردستان ويهربوا إلى جمهورية الطورانية المسمى تركيا، ويستقبلوهم بالأحضان، ويجدوا مواقعهم الوظيفية شاغرة وبانتظارهم، فلذا ترى العديد من هؤلاء ثنائي الجنسية يتبؤوا مناصب عليا في جمهورية العار المسمى تركيا، التي تأسست وفق معاهدة لوزان التآمرية عام 1923.

الشاعر التركي الطوراني (علي بيك حسين زادة) يقول في قصيدة له نظمها في التسعينات القرن التاسع العشر تحت اسم "طوران" وطوران هو الوطن الأم للأتراك وأشباههم من ذات الصنف المغولي ويقع في آسيا الوسطى بين إيران وروسيا، قرب جمهورية تركمنستان وطن الأم للتركمان. يقول الشاعر: "يا قوم المجر أنتم لنا إخوان ... موطن أجدادنا المشترك طوران". وفي صيحة أخرى يقول أحد مفكريهم وشعرائهم وهو (ضياء غوك ألب) حين يناشد جميع الأتراك وملحقاتهم خارج طوران للعودة إلى الوطن الأم طوران، حين يقول:" وطن الأتراك ليس تركيا ولا تركستان ... الوطن هو البلد العظيم والأبدي: طوران".




صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي