كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


تهنئة بمناسبة مرور الذكرى السادسة والستون لتأسيس اتحاد المرأة الكوردستاني...
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

وكيل سمو الامير يلتقي القنصل الفرنسي العام في اربيل. اعلام المجلس
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏بدلة‏‏‏‏

لمناسبة حلول صيام وعيد ايزي المبارك: صندوق الامير تحسين سعيد علي يقدم مساعدات مالية للنازحين الايزيديين. اعلام المجلس
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

امير الإيزيديين في إقليم كوردستان والعالم يرسل برقية تهنئة الى نيجيرفان البارزاني ومسرور البارزاني
میر تەحسین بەگ: چاوەڕێی رۆڵی کارا و ناوازەی جەنابتان دەکەین

فوضى إعلامية يجب وضع حد لها /ميان خيري بك
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

بغداد/...اعلن صالح وزير الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كردستان محمود حاج صالح ،السبت،


الإيزيدية مراد والطبيب الكونغولي يتسلمان جائزة نوبل للسلام

مدينة عراقية توجه مناشدة الى مسعود بارزاني
مدينة عراقية توجه مناشدة الى مسعود بارزاني

البارزانييون تاريخ من النضال المشرف الباحث : سردار سنجاري الجزء الثاني
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نص‏‏‏‏

مسرور بارزاني: الفرصة سانحة لتصحيح العملية السياسية العراقية وحل الخلافات
مسرور بارزاني: الفرصة سانحة لتصحيح العملية السياسية في العراق

فاليري غيراسيموف: أمريكا تسعى لإنشاء كيان كوردي شبيه بدولة في سوريا
موسكو: أمريكا تسعى لإنشاء كيان كوردي شبيه بدولة في سوريا

روسيا تتحدث عن محاولة امريكية لانشاء كيان كوردي مستقل جديد
روسيا تتحدث عن محاولة امريكية لانشاء كيان كوردي مستقل جديد

البارزاني يسير على بساط بغداد بعد رفضه السير على بساط زاخو/أحمد الزاویتي كاتب وصحفي

كلمة حسو هورمي في الامم المتحدة - جنيف 2018.11.30
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Mirkhan Hassan Rashkani‎‏ و‏‎Hasso Hurmi‎‏‏‏

الحزب الديمقراطي يستعد لإجراء استفتاء جديد في كردستان

  شؤون عراقية


الكشف عن تفاصيل اتفاق سياسي حسم ست وزارات بحكومة عبدالمهدي
الكشف عن تفاصيل اتفاق سياسي حسم ست وزارات بحكومة عبدالمهدي

تقرير امريكي: هل تعلمون ماذا ينتظر الشرق الاوسط ومنه العراق؟ اسوأ ايام
تقرير امريكي: هل تعلمون ماذا ينتظر الشرق الاوسط ومنه العراق؟ اسوأ ايام

انباء عن "تغيير" المبعوث الامريكي "ماكغورك" في العراق والسبب ؟

8 مرشحين لرئاسة الحكومة يجتازون اختبار السيستاني والكورد والسنة يكشفون اوراقهم

اجراءات امنية امريكية غير مسبوقة في العراق
اجراءات امنية امريكية غير مسبوقة في العراق

عاجل.. السيستاني يعلن موقفا رسميا من مرشحي رئاسة الوزراء ويصدم العبادي
عاجل.. السيستاني يعلن موقفا رسميا من مرشحي رئاسة الوزراء ويصدم العبادي

العبادي يطمئن الاميركان بانه يمنع اي تاثير لخصوم واشنطن في القرار العراقي

إغراءات مالية للنواب تصل الى 250 مليون دينار مقابل الإنضمام للكتلة الأكبر

إسرائيل تلوح بضرب مواقع عراقية على غرار ما فعلته بسوريا.. لهذا السبب

عاجل بالوثيقة.. إعلان تشكيل الكتلة الأكبر بـأكثر من 160 نائباً
بالوثيقة.. إعلان تشكيل الكتلة الأكبر بـأكثر من 160 نائباً

ميراني: لن ينتخب رئيس جديد للبرلمان العراقي غداً ان انعقدت الجلسة
ميراني: لن ينتخب رئيس جديد للبرلمان العراقي غداً ان انعقدت الجلسة

المشهد السياسي قضية استعادة "يهود" العراق "جنسياتهم" تدخل منعطف جديد..

تظاهرة وسط بغداد ضد التدخل الأمريكي بتشكيل الحكومة


انتهاء اجتماع قيادة الديمقراطي الكوردستاني ونيجيرفان بارزاني يعلن النتائج
انتهاء اجتماع قيادة الديمقراطي الكوردستاني ونيجيرفان بارزاني يعلن النتائج

لصوص بغداد.. صراع «الحشد» و«العبادي» يسرق مستقبل العراق
العبادي والحشد الشعبي
  شؤون اللاجئين


وزير الداخلية الألماني يعلن الاتفاق مع إيطاليا على إعادة اللاجئين‎

ألمانيا: زيهوفر يتوقع اتفاقاً قريباً مع إيطاليا بشأن اللاجئين
Pressekonferenz mit Horst Seehofer

رسالة مؤسسة بارزاني الخيرية في اليوم العالمي للاّجئين

ألمانيا.. التوصل إلى صيغة توافقية بخصوص لم شمل اللاجئين

اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..
  التهاني والتبريكات


هكاري يشارك احتفال اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني..
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏بما في ذلك ‏‎Romeo Hakari‎‏‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

في برقية تهنئة:السيد رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي المحترم
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نظارة‏‏‏‏

هكاري يستقبل المهنئين بالذكرى 42 لتاسيس بيت نهرين...
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Romeo Hakari‎‏‏‏

المخرج نوزاد شيخاني يُكرَّم من قبل سفارة جمهورية العراق في المانيا
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏بما في ذلك ‏‎Nawzad Shekhany‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏‏

شكر وتقدير ../روميو هكارى
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

جتو : فوز نادية مراد بجائزة نوبل للسلام هي نصراً للانسانية
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏

تهنئة وتبريكات "كبير القوالين" الى السيد سيدو جتو لمناسبة تسنمه منصب رئيس مجلس محافظة نينوى
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

كوسرت رسول يؤكد لبارزاني أمراً يخص دور كوردستان في العراق والمنطقة
كوسرت رسول يؤكد لبارزاني أمراً يخص دور كوردستان في العراق والمنطقة
  التعازي والوفيات


تعزية بوفاة المغفورة لها( دلالي محمود جوكى)مجمع خانك
Bildergebnis für ‫تعزية هكار نت‬‎

رثاء عن روح الفقيد أبو عماد بمناسبة أربعينيته التي ستقام يوم الجمعة /Muhsin Gnoss2018/12/7
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

رثاء وبكاء/‏‎Khalid Aloka
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏‏‏

كلمة شكر على تعزية من عائلة الفقيد "سليمان لوسي ابو عماد "
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

تعزية ومواساة بوفاة الشاب عبيد رڤو خديدة من قرية كندالة

Bilden kan innehålla: 1 person

  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


اعلان الى ابناء الجالية العراقية في مدينة هانوفر الالمانية والمدن القريبة منها .مدير المركز الانتخابي في هانوفر : زيدان الياس سليمان

السيرة الذاتية :للمرشحة لازما يوسف تسلسل20 قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني184

لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


سێ‌ پرسیاره‌كه‌ له‌بیر مه‌كه‌
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!
يوجد حاليا, 144 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

حديث صريح جداً مع السيد فاضل ميراني سكرتير العام للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني:


صفحة للطباعة صفحة للطباعة


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏
أنا عراقي وأعتز بعراقيتي وإنتمائي الوطني حتى إستقلال كوردستان
نحن السياسيين لسنا مؤهلين لإدارة بلد بقامة العراق
< البعض اتخذ السياسة مهنة وليس مهمة نضالية
< سليم الجبوري يذرف دموع التماسيح على سنّة العراق
<

يتذرعون بالاستفتاء لاخفاء اخفاقهم عن اعمار المدن المدمرة واعادة النازحين
دعونا ندير جزءاً من العراق ونجعله ينعم بالإستقرار عبر تجربة ناجحة
السعودية والإمارات وفرنسا عرضت الوساطة لكن بغداد ترفض.
غلق أبواب الحوار يعني التصرف بعقلية منغلقة.
سنشتكي على بغداد أمام جميع المنظمات الدولية.
وضع العراق الراهن كحال أمراة بائسة تحمل صبية وصفها الشاعر معروف الرصافي.
ميراني يرسل شوقاً الى بغداد على ايقاع اغنية للمطرب رضا علي.
من المعيب على العبادي الحديث عن الفساد .
احمد عبد المجيد

كان من المناسب، بعد تسجيل انطباعاتي الصحفية عن أربيل غداة الاستفتاء وتدوين حركة الشارع في عاصمة اقليم كردستان. بكل جزئياتها (تم نشرها الخميس 28 ايلول الماضي)، ان ابحث عن رأي حكومي أو رسمي من الاقليم استقي منه وجهات نظر بشأن التصعيد الاعلامي وردود الافعال وفرص تسوية الازمة مع بغداد.
ووجدت ان اتجه الى صديق سبق ان جربت فيه صوت الحكمة والوسطية، ورأيت ان السكرتير العام للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني (الحاكم) فاضل ميراني أبرز من يمثل هذا الصوت، في خضم تصريحات نارية ادلى بها مسؤولون من هذا الطرف أو ذاك.
وقد حاورته بوصفه قريباً من نبض الشارع، بحكم موقعه الحزبي، مقبولاً من الاطر التنظيمية الثلاثة لعقل الاقليم، ولهذا السبب تم تكليفه بادارة الحوارات والتفاهمات مع الاحزاب السياسية، ونجح عملياً في زجها داخل مشروع اقامة الدولة الكردية الذي يعد الاستفتاء مقدمة لاطلاقها في الفضاء الدولي. وهنا نص الحوار:
{ كمتابع.. لم أجد صوتك عبر وسائل الاعلام خلال الاستفتاء. هل ان صوت الاعتدال يختفي عادة في الازمات ولاسيما ابان التحضير لهذا الحدث؟
– كلامك صحيح.. أنا كنت ومازلت معتدلاً. وانا ضد التطرف بجميع صوره واشكاله.. ضد التطرف الديني والمذهبي والقومي.
والاعتدال هو ما يجمع الناس حوله بالمحصلة النهائية. وانت أدرى ان منطق القوة هو منطق وقتي وقوة المنطق، هي قوة الاعتدال. وفي الاخير هو الذي يفوز ويبقى في فلسفة الحكم والنظريات. وبالنسبة للدعاية للاستفتاء تم تشكيل لجنة عليا تضم ممثلين عن جميع الاحزاب وهناك لجان في المحافظات. وانا خصصت وقتي الى الاجتماعات الحزبية، مع الاحزاب وليس في حزبنا. وكنت في حزبنا أيضاً بعيداً عن الاعلام. وقد اجريت لقاءات عديدة، مع الجماعة الاسلامية وحركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني.
هذا الأمر كان من مهماتي. وفي تصوري انها المهمة الاكثر صعوبة. وأرى ان هناك من يعوض في الاعلام وهناك من لا يعوض ويستطيع العمل خلف الكواليس. وربما لدي خبرة منذ عام 1992 في الحملة الانتخابية ولدي لغتي الخاصة في مخاطبة الطبقات المختلفة. دائماً اقتدي بعبارة (كلم الناس على قدر عقولهم)، فعندما انظم ندوة في الريف تختلف لغتي وعباراتي عن ندوة في جامعة أو معهد للمعلمين والمعلمات وغيرها، هذا كان السبب وراء اختفاء صوتي عبر الاعلام.
{ انتم تدركون ان الناس مشغولة بعد الاستفتاء بسؤال مهم هو: ماذا سيجري بعد الآن. ما هي الخطوة التي تفكرون بها؟
– استاذي العزيز سأتحدث اليك كعراقي، ساكون عراقياً حتى استقلال كردستان. ساكون عراقيا واعتز بعراقيتي وانتمائي الوطني. وفي تصوري من لا يكون صادقاً لانتمائه الوطني ستكون هناك علامة استفهام على انتمائه القومي والطائفي والمذهبي ايضاً، انني متأثر جداً لان العراق يحكم او يدار، هذا البلد العظيم ذو الموقع الجغرافي العظيم والارث الحضاري الضارب في القدم، بلد الثروات الغنية، يدار من قبل مجموعة، في الواقع، لا ترتقي اليه ولا تمتلك مؤهلات ادارة بلد يتألف من مكونات وقوميات ومذاهب وتعددية حزبية، صارت في الأخير غير ضرورية، لان هناك تعددية حزبية صحية واخرى تدخل السياسة بها كمهنة وليست مهمة نضالية.
{ وقاطعت السيد ميراني متسائلاً: هل هذا نقد ذاتي؟ واجاب على الفور:
– بلا شك.. اذا لم تمتلك القدرة على نقد ذاتك لا تمتلك الحق بنقد الأخرين. انا احياناً بيني وبين نفسي ومع رفاقي اقول: ايام كنا مناضلين سواء ابان النضال السري في مقتبل شبابنا أم النضال ما بعد الانتفاضة تحولت العملية النضالية من مهمة سياسية ايديولوجية قومية الى مهنة. بدأنا نرى سياسيين يبحثون عن عمل، وهناك منهم من لم يتعلموا مهنة اخرى غير السياسة، وهكذا يظل يمارس السياسة كمهنة وليس كمهمة. ولذلك ترى المصالح تطفو على المبادئ. وهذا هو شر البلية وما يضحك.
{ ربما من المصادفات ان موضوع الاستفتاء في كردستان تزامن مع قضية مطلب اقليم كتالونيا الاسباني بالاستقلال.. هل ترى ان كردستان كانت عاملاً ملهماً للكتالونيين؟
– هناك اوجه شبه بين القضيتين بالرغم من ان كتالونيا لها لغة خاصة وهم قومية ليست اسبانية. انهم يعيشون داخل اسبانيا لكن لغتهم وعاداتهم وتقاليدهم تختلف وجغرافيتهم ايضاً. لديهم حدود شبه طبيعية ككردستان. لكن اللاشبه بين القضيتين ان قضية كردستان العراق- اتكلم هنا كعراقي وليس لي علاقة بكردستان الدول المجاورة الاخرى- لان هناك من يتحملون وزر هذه القضية في اطار حدودهم الجغرافية وتنظيماتهم الحزبية. وارى ان البيئة الاجتماعية والثقافية في اسبانيا والاتحاد الاوربي الذي اسبانيا عضو فيه، تختلف عن البيئة في العراق التي نعيش فيها في الوطن العربي، وهذا لا يعني انني لا احترم المثقفين والمفكرين العرب، الا ان الثقافة والفكر كعلم يختلف كممارسة. نحن ندعي جميعاً الديمقراطية ونمارسها احياناً ونستخدمها كشعار، لكن السؤال الذي يطرح نفسه، الديمقراطية كمبادئ وثقافة وسلوك، هل تبنينا الديمقراطية شكلاً ومضموناً ام لاستهلاك المعدة؟ ولهذا فالموجودون في برلمان بغداد والحكومة والوزراء لا يعني انهم غير مثقفين. فبعضهم لديه شهادات عليا، كالسيد ابو يسر العبادي لديه دكتوراه في الهندسة، لكن الشهادات لا تعني الثقافة. وعلى سبيل المثال اتخذت مجموعة قرارات ألزم بها المسكين رئيس الوزراء وهي ستقصم ظهره فيما لو عجز عن تنفيذها. وفي تصوري سيكون عاجزاً عن تنفيذها. يعني انها اتخذت في حالة هستيرية. وفي الحالة الهستيرية دائماً الانسان لا تصب افكاره في المسار الصحيح وانما ينجر الى ردة الفعل. على سبيل المثال، هناك الوقوع في مجموعة تناقضات. انهم يدعون ان المكون الكردي مكون رئيسي وهم مواطنون من الدرجة الاولى ولا نعاقب شعبنا الكردي ولكن يفرض عليه الحصار وتغلق المطارات، يدعي بالسيادة بينما جاء الجندرمة الاتراك الى بعشيقة بهدف تدريب الحشد الوطني، انا اسميه كذلك، اقاموا الدنيا ولم يقعدوها في بغداد والاخرين بان هناك تواجداً لتركيا في كردستان العراق، وهذا خرق للسيادة الوطنية واستقلال العراق. هذه السيادة التي اصلا انا اشك فيها لان حدود العراق مفتوحة مع ايران وتركيا ولامريكا ولغيرها. ولهذا من حيث المضمون لا توجد سيادة للعراق في الاطار القانوني ولكن شكلاً هو دولة لها سيادة والى اخره. الان يستنجد الاخوة في بغداد بايران وتركيا لمعاقبة شعبهم في كردستان وكأنما هم يحاولون تقليد الرئيس بشار الاسد: تعال يا حزب الله اقتل السوري وتعالي ايران اقتلي السوري وتعالي روسيا اقتلي السوري وتعالي امريكا اقتلي السوري وتعال ياعراق والحشد الشعبي اقتلوا السوري، وكأنما هم يقتدون بما يجري في سوريا، فاذا كنا عراقيين يجب ان يكونوا عند كلامهم يدافعون عن العراق وسيادته وكرامته. اما اهانة العراقي على ايدي الاخرين فانها تبعدهم عن الادعاء بالسيادة واحترامهم الانتماء الوطني للكرد
الموضوع الاخر ان الاستفتاء لا ارى في القانون الدولي ولا في القوانين المحلية والاقليمية ولا في غيرها توجد صفة جريمة في عملية استفتاء كردستان ديمقراطياً. حاسبونا ووضعوا الاستفتاء في حالة جريمة في وقت لم تتوفر اركان الجريمة من الناحية القانونية ولم تحدث الجريمة ايضاً في نتائج الاستفتاء لكي تتم معاقبة الفاعل. فهي لم تقع.
الاستفتاء هو من اجل الاستقلال وليس الانفصال، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو انهم في تناقض، يقولون لان الاستفتاء تم من طرف واحد فانه يفقد شرطاً من شروط الشرعية. اذن اذا هو فاقد شرطاً من شروط الشرعية فما الذي يقلقك انت؟ لماذا كل هذه الضجة على عمل تصفه بانه غير شرعي؟ وانا اتفق مع المبدأ الذي يقول ان العقود تفقد شرعيتها اذا فقدت اركانها. طيب الفدرالية التي تمت عام 1992 في الاقليم. كما تعرف انها عقد لكنها من طرف واحد. وفي عام 2003 تمت بنود الاتفاق بين طرفين.
الموضوع الاخر انهم يطالبون بالغاء الاستفتاء، والقاعدة تنص على ان فاقد الشيء لا يعطيه ،فمن يلغي الاستفتاء؟ هناك من يأمر بالاستفتاء ولكن عندما يأمر تخرج ملكية القرار فيما بعد الى المصوتين الذين هم شعب كردستان. ولذلك فان الالغاء بحاجة الان الى استفتاء ثان. الاخوان في بغداد لم يكلفوا انفسهم، نتيجة سرعة ردة الفعل والانغلاق الفكري ونتيجة البعد بينهم وبين الثقافة المعنية وليس ثقافة الشهادة. ولم يسألوا كيف تكلف الناس على الالغاء واقول: اذا اردت ان تطاع فأمر بما هو مستطاع. وما يطالبون به لا يمكن ان نقبل به. ولذلك لن نطيع.
اما بشأن البوابات الحدودية والمطارات، فانه بحكم التوافق بين حكومتي الاقليم والاتحادية، الموظفون العاملون في البوابات والمطارات يتقاضون رواتبهم من الحكومة الفدرالية كحراس الحدود، وهم محسوبون عليها وتأتي تعليماتهم من بغداد وليس هناك جديد إذا ما تم إستبدالهم بموظفين آخرين. ذلك موضوع آخر . أما منع السفر وحصره ببغداد وتطبيقه على المرضى في اربيل والسليمانية أو البصرة فأنه يخالف المادة الدستورية الخاصة بحرية السكن والسفر الممنوحة لجميع المواطنين ، على أية حال أتصور ان الدكتور العبادي يتكلم تواً عن الفساد الاداري والمالي في الاقليم، إذا كان صحيحاً ، فأن ذلك يعني انه كان مغفلاً لايدرك مشاكل وطنه ، لكن أقول إذا كان بيتك من زجاج فلا ترم الناس بحجارة . السؤال الذي يطرح الآن على برلمانات العراق ونحن من ضمنها تعالوا لنحص واردات العراق منذ عام 2003 وسنرى ترليونات الدولارات لنقيّم ونقارن من أبواب الصرف. هذه الميزانية صرفت لكن كيف صرفت؟ ماهي مخرجات هذا الصرف؟ الكهرباء، الصحة، التعليم، الطرق والجسور والموانئ ؟ هذا هو السؤال وكان من المعيب على العبادي ان يتطرق الى الفساد . ميزانية الاقليم لا تتجاوز 11 بالمئة إذا تم استبعاد ديون العراق للكويت والمخصصات السيادية وتعويضات الحرب مع إيران وأجور المحامين الدوليين الذين أوكلتهم الحكومة وكلها تستقطع من الـ 17 بالمئة المخصصة الى كردستان . ان العراق اليوم ينطبق عليه قول الرصافي الذي شاهد إمرأة بائسة في العيد تحمل طفلاً وقد اثقل الاملاق ممشاها .. أثوابها رثة والرجل حافية والدمع تذرفه في الخد عيناها ..
مات الذي كان يحميها ويسعدها
والدهر من بعده في الفقر اشقاها
{ استاذ فاضل .. سؤال يحتاج الى قدر من الصراحة : هل انتم تتوقعون انكم ذاهبون الى حرب ؟ هل أنتم خائفون من مواجهة أو احتكاك ؟
– التعريف العام المتفق عليه دولياً للحرب هو إنها المهنة القذرة . واعتقد ان من المعيب على شخص يعّرف الحرب بالمهنة القذرة ثم يأتي لكي يمارسها ، ومن من المعيب ان يكون هناك اقتتال عراقي عراقي سواء اكان قتالاً عربياً أم كردياً أم تركمانياً. سنبقى في إطار الوطن، نحن ضد جميع الحروب الداخلية والاقليمية وحتى الدولية . الإخوان في بغداد يرفضون الحوار وهذا دليل تخلف مع إحترامي لهم . في أشد الازمات لابد ان تبقى ابواب الحوار مفتوحة بين المتحاربين وحتى بين الاعداء الوقتيين ، يعني هناك فرق بين الخصوم والمنافقين والاعداء ، في الحرب العراقية الإيرانية كان الطرفان أعداء لسنين لكن ظلت المساعي والحوارات مفتوحة .. لجنة المساعي الحميدة .. ياسر عرفات .. و.. و..إقفال باب الحوار يعبر عن مستوى التفكير وأهلية إدارة بلد . المشكلة داخلية وحوار الاخوان ليس كحوار الاعداء ، والمجتمع الدولي بشكل عام يؤيد الحوار ، أما العراق فيقف الآن وحده عكس التيار وينادي بلا حوار مشروط ، ومن المؤسف ان يقرر برلمان يضم ممثلين عن مكونات الشعب إقفال باب الحوار المشروط ، هو ليس حواراً مشروطاً ، وأرى ان الحوار هو حوار . في الحوار تطرح الشروط ويطرح جدول الاعمال بين المتحاورين . أما ان نستبق الاحداث ونقول هذا حوارً مشروط او مفروض او مرفوض فذلك يعني عدم النضج الذي لا يؤهل صاحبه لإدارة بلد أو إدارة صراع .
{ كان لدى كردستان اصدقاء كثيرون في العالم .. من من هؤلاء شعرتم انه خذلكم ؟
– هو في الحقيقة ولعلك أدرى ، عندما تكون حركة أو حزباً تطغى المبادئ ولكن عندما تكون حكومة او ادارة فأن المصالح هي التي تطغى على المشهد . الاصدقاء في استراتيجية الاصدقاء وخلال الحرب على داعش كانت لنا مشتركات مع التحالف الدولي ويمكن اعتبارهم حلفاء استراتيجيين، لكن في قضية إستفتاء كردستان الذي هو في النهاية يؤدي الى إستقلال اجرينا قسماً من عملية الاستقلال ، لكن القسم الآخر لم نبدأ به، نحتاج الى حوار مع بغداد ، حتى إذا قبلت بغداد به، وهذا يستغرق سنيناً وقد نصل من خلال الحوار الى نتائج أو تسوية، ولكن غلق الأبواب بوجوهنا فهذا يدفعنا الى الاستمرار في هذا المجال . هناك موضوع نعاتب به داخلياً هو ان الدول او المجتمع الدولي يؤكدون على وحدة العراق ، وهذا في تصوري هو بند من بنود الانتماء للأمم المتحدة ، أي يجب على الاعضاء أن يحافظوا على وحدة البلدان الاعضاء ، هذا من الناحية الشكلية مبدأ ملزم للاعضاء في المنظمة الدولية ، ولكن مكونات هذه البلدان، كامريكا على لسان آل كور، الذي هو في حالة استجواب لانه وضع الادارة الامريكية في موقف غير دقيق عن الاوضاع وبشكل متأخر ايضاً، والآن رئيس الاغلبية الديمقراطية في البرلمان توك شومر قدم مذكرة الى الكونغرس والى الرئيس ترامب طلب فيها مساندة الشعب الكردي إزاء الحملة التي يتعرض لها . وفرنسا دعت العبادي الى زيارة باريس لبحث مقترح الكونفدرالية الذي طرحه العبادي ذاته ، وتصور إننا (غشمة جئنا من الجبل) ويقول نحن مستعدون لبحث الكونفدرالية شرط تغيير الدستور واقراره في البرلمان، وإذا أقر في البرلمان نطرحه للاستفتاء العام. أي العودة الى نقطة الصفر، وبالتالي يخرج الاكراد خالي الوفاض ، أي إنهم يريدون كلمة حق يراد بها باطل ، فإذا انت قبلت بالكونفدرالية فلماذا تعارض الاستفتاء؟،يعني الكونفدرالية بين دولتين . وأعود الى السؤال واقول بين الدول ليس هناك اصدقاء دائميون ولا اعداء دائميون بل هناك مصالح مشتركة دائمة . ولا يزال الوضع العراقي مقلقاً للمجتمع الدولي من خلال سيطرة إيران على العراق والخلافات القائمة بين امريكا والاتحاد الاوربي المقيد بالارادة الامريكية على ملفات السلاح النووي واسرائيل ووحدة العراق . هذه المسائل كلها تقلق المجتمع الدولي ، ولا يزال يجهل المجتمع الدولي مستقبلها أو مصيرها . وليس كل مايعرف يقال وليس كل ما يقال صحيحاً ولاسيما ما يتعلق بالقول ان اسرائيل تدعم كردستان . وفي تصوري ان اسرائيل عاجزة عن تقديم شيء ملموس للكرد لعدم وجود حدود مشتركة وليس بمستطاعها القفز على الحدود مع سوريا او تركيا او الاردن ، فضلاً عن ان الشعب اليهودي ، مع الاحترام له ، معروف عراقياً بأنه شعب بخيل ، فهم يفضلون مصالحهم وأنفسهم على جميع بلدان العالم ، إذن هذه حجج للتسويغ . بعض المواقف ضد الكرد ليس إلا
{ حتى الآن هل ثمة دول عرضت وساطة أو تنوي القيام بواسطة بين بغداد وأربيل ؟
– هناك اكثر من بلد عرض الوساطة .. هناك السعودية والامارات وفرنسا وهناك الانكليز . لكن بغداد هي التي ترفض الوساطات تحت ذريعة عدم الرغبة بتدويل قضية داخلية وضرورة حلها في الاطار العراقي .
{ هل ثمة إتصالات مباشرة اجريت مع بغداد ؟ هل قمت بمحاولات من هذا النوع ؟
– طلبنا الحوار بطرق مختلفة لكن بغداد تشترط إلغاء الاستفتاء قبل الحوار ، ونقول إننا لن نلغي الاستفتاء لأنه ليس من صلاحياتنا ، وإذا كان من صلاحياتنا فأنه ليس عملاً معيباً ولا جريمة ارتكبناها . كل ما في الامر ان المحامي في عرف المرافعات لا يستطيع الذهاب الى المحكمة للمرافعة إذا لا يمتلك وثيقة بالتخويل ، لدينا وكالة غداً نقدم شكوى ضد بغداد في مجلس الامن والامم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي ، لدينا تفويض بأن هذا الاستفتاء هو وكالة لهذه القيادة السياسية للدفاع عن هذا الشعب ، وهو ليس كردياً فقط ، لأن الذين صوتوا للاستقلال هم مكونات عدة ، وفي تصوري ، لوكنت عربياً واحكم بغداد لشعرت بالخجل لأن الآلاف من العرب بإزيائهم التقليدية انتظموا في الصفوف وصوتوا على الاستقلال هذا يعني لا حباً بعلي لكن كرهاً بعمر ، وان اكره هذا التعبير لأننا نحب الجميع .
{ ووجدت نفسي ملزماً بتصحيح (هذا التعبير) وقلت : ليس حباً بعلي لكن كرهاً بمعاوية ! الا ان ميراني واصل القول :
– على كل حال .. آلاف العرب من قبائل شمر والجبور والجحيش والعبيد والدليم اصطفوا مع نسائهم ، اللواتي قلما يذهبن الى الانتخابات ، اصطفوا وصوتوا لصالح الاستقلال . وهذا يجب ان يكون حافزاً ، اولاً أنا ضد الطائفية لكن الطائفية ظلت تلاحقنا وتهددنا كعراقيين ، يجب ان يلاحظ السنة ، ومنهم الآن في الاقليم نازحون يصل عددهم الى نحو مليوني شخص ، أن سليم الجبوري (يقصد رئيس البرلمان) يكتب في مقرراته عن عودة النازحين وإعمار المدن المخربة . الا يكلف نفسه السؤال: ما المانع من إعمار المدن، واعادة النازحين؟ الا يخجل من نفسه ان يجلس على كرسي رئاسة البرلمان ويذرف دموع التماسيح على ابناء جلدته على السنة والجبور بالتحديد في ديالى وصلاح الدين والانبار والموصل، ويزعم ان الاستفتاء يعوق عودة النازحين الى ديارهم ويعوق عملية الاعمار؟، اقول: انتم خربتم العراق والاستفتاء لم يعق الاعمار. وما علاقة الرمادي بالاستفتاء، اذهبوا لاعمار العمارة والرمادي والفلوجة يعود الناس الى ديارهم.. عمروا تكريت لكي يعود الناس اليها ، هذه مناطق بعيدة عن الاستفتاء. ولهذا اقول ان العراق مغلوب على أمره طالما انه يحكم بعقول كهذه . لا تزال عقليات مغلقة ، هي تحمل شهادات عليا لكنها غير مثقفة بثقافة هذا العصر. وبالمناسبة انني قلت هذا الكلام في بغداد بحضور العبادي والمالكي والمطلك والنجيفي . واستغرب ما الذي يريدونه منا؟ . ليتركونا ندير جزءاً من العراق (كردستان) ادارة جيدة ويكون هذا الجزء ينعم بالاستقرار والامن .
{ وقبل ان اودع السيد ميراني وابلغــه بعودتي الى بغداد مساء الخميس، فاجأني بأنه يردد اغنية من موروث المطرب رضا علــي امــامي، بحب وصدق : سلملي يا ريح الهاب سلملي. سلملي على الاحباب سلملي. كاسات الهجر مرة مليانة بالف حســــرة ، وفهمت ان ميراني حملني شوقاً وعتباً ، فالهجر بالموروث الشــعبي مفجع مبغوض ، لا تؤدي نتائجه سوى الى الندم والحسرات ولا سيما اذا ارتبط بالبغضاء والتهديد بالانتقام .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
أعجبنيعرض مزيد من التفاعلات


صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي