كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


أعضاء في الكونغرس يطالبون تيلرسون بإنهاء هجمات الجيش العراقي و"الميليشيات المدعومة إيرانياً" على كوردستان
تيلرسون

بيان من البارزاني إلى الرأي العام العالمي من قبل شونم عبدالله خوشناو
بيان من البارزاني إلى الرأي العام العالمي

رئيس الوزراء الإسرائيلي يبدأ بتحركات دولية لدعم كوردستان
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو

سيناتور أمريكي بارز يعلن دعمه لاستقلال إقليم كوردستان
تيد كروز

إقليم كردستان العراق يبحث عن دعم

كوسرت رسول: ماحدث في كركوك عملية أنفال جديدة ضد شعب كوردستان قال ان البعض تعاون مع المحتل ودخل التاريخ من "بوابة العار"...
كوسرت رسول: ماحدث في كركوك عملية أنفال جديدة ضد شعب كوردستان

علاوي يكشف تفاصيل مهاتفة بارزاني ليلة كركوك وطلب ايران من قباد طالباني

الجمهوريون الامريكيون غاضبون: قوات تابعة لإيران استهدفت حلفاءنا الكورد بالعراق

زلماي خليلزاد: الكورد بحاجة لنا في مواجهة جيش الحرس الثوري

قائد محور غرب كركوك بقوات الپیشمرگه‌ : سنلقن من يهاجمنا درسا لن ينساه

زيباري يعلن "اسقاط" العبادي لشرط الغاء الاستفتاء وعلاوي يقترح حل الازمة بـ"لقاء عاجل"

كوسرت رسول: نطالب بتدخل المجتمع الدولي

زلماي خليل زاد: قاسم سليماني في العراق لدفع الحشد الشعبي للهجوم على كركوك
زلماي خليل زاد: قاسم سليماني في العراق لدفع الحشد الشعبي للهجوم على كركوك

رئيس إقليم كوردستان يستقبل سفير الإتحاد الأوربي لدى العراق والوفد المرافق له

اتفاق الرئيس بارزاني وعلاوي والنجيفي على اربع نقاط
http://www.basnews.com/media/k2/items/cache/c78e2167642a456377beb5ecd1723c51_XL.jpg?t=1506455249
  شؤون عراقية


وكالة الاستخبارات الأمريكية: لدينا معلومات حول وجود قاسم سليماني في كركوك
مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية، مايك بومبيو

التحالف الدولي: لن نسلح الحشد الشعبي ولا يمكننا دعم القوى المدعومة من إيران

ثلاث معارك سياسية بانتظار العراق قبل طي صفحة داعش

فصل دموي جديد في الشرق الأوسط.. وزير خارجية ألماني يضع سيناريوهات ما بعد داعش
S

اياد علاوي: العرب دخلاء في العراق والكرد والمسيحين واليهود هم الاصل
علاوي : العراق أصبح ساحة صراع إقليمية ودولية

وزارة الثقافة تواصل اغناء مكتبة جامعة الموصل

التحالف الدولي يؤكد هبوط مروحيات في الحويجة ويطالب الحكومة العراقية بتوضيح

هكاري في البرلمان الاوربي : الحكم الذاتي هو الحل الوحيد لشعبنا...

مؤتمر لمسيحيي "سهل نينوى" في بروكسل ومطالبات بحكم ذاتي
مؤتمر لمسيحيي

الغارديان: "الهلال الشيعي" يتلاشى

هكاري ضمن وفد احزابنا يلتقي رئيس الجمهورية والبطريرك مار لويس ساكو...

اردوغان يتحدى العراق: ما حدث في سنجار سيتواصل

فاضل ميراني: تفاجئنا من تصريحات عمار الحكيم بشأن الدولة الكوردية من قبل آزاد جمكاري م

العراق يعلن نصف مليون نازح من الموصل اغلبهم الى اربيل

وصول الحاكم المدني الجديد للعراق (جاريد كوشنر).....ومعه فريق رفيع من المخابرات والمخططين العسكريين والإستراتيجيين!
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


الاعلامية المتألقة والمخضرمة زينب السندي عضوة في فرع اربيل لنقابة صحفيي كوردستان وعضو فدراسيون الصحفيين العالمي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

ثورة كولان امتداد لثورة ايلول وانتفاضة اذار ولن تطفئ نيرانها حتى اعلان الدولة الكوردية/ ديارين خديدا خلف

وفد الكورد الايزيديين في بغداد يهنأ مسؤول الفرع الخامس

فرع نينوى لنقابه صحفيي كوردستان يهنيءالصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ...اكرم سليمان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نظارة شمسية‏‏‏‏

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة/قاسم ميرزا جندي

الاستاذ نايف رشو مدير موقع هكار نت المحترم بعد التحية والتقدير /جلال شيخ علي

هكار نت 9 أعوام من التألق والإبداع والشموخ /خديدا الشيخ خلف
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

برقية تهنيئة بمناسبة تأسيس موقع هكار نيت وانطلاقة العاشرة لموقعكم/حمدي عبدالباقي برواري
  التعازي والوفيات


خبر مؤسف وحزین جدا !!!ة إبن العم والاستاذ القدیر ( یوسف فارس الهكاري ) من أهالي قریة أیسیان
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

وكيل سمو الامير يقدم التعازي والمواساة لكوادر الاتحاد الوطني الكوردستاني في الشيخان اعلام المجلس

الرئيس بارزاني: لا احد يشعر مثلي بالفراغ الذي تركه مام جلال

غفور مخموري يعزي عائلة الفقيد الرئيس (مام جلال الطالباني) والاتحاد الوطني الكوردستاني ميديا _ اربيل

المرأة الإيزيدية تنعى رحيل العم جلال /ميان خيري بك
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 278 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

فصل دموي جديد في الشرق الأوسط.. وزير خارجية ألماني يضع سيناريوهات ما بعد داعش


صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Sقد يصبح داعش قريباً جزءاً من الماضي، بعد هزيمته في العراق وسوريا، لكن ذلك لن يجلب السلام في الشرق الأوسط، بل ولا حتى نهاية المأساة السورية. ولكن من المرجح -وفق مقالةكتبها وزير الخارجية ونائب المستشار الألماني من عام 1998 حتى عام 2005-

أن يُفتح فصلٌ جديدٌ من التاريخ الدموي والفوضوي في المنطقة، فصلٌ لا يقل خطورةً عن تلك الفصول السابقة التي شهدتها المنطقة بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية في نهاية الحرب العالمية الأولى.

وفق مقالة السياسي جوشكا فيتشر التي نشرها في موقع شبكة Euronews الإخبارية، فإن النمط العنيف سيتستمر حيث لا تزال المنطقة غير قادرة على حلِّ صراعاتها الداخلية بنفسها، أو خلق إطارٍ مرنٍ للسلام.


الغرب وسايكس بيكو ليسا برآء


يضيف جوشكا فيتشر، الذي كان معارضاً لحرب العراق، لا يمكن تبرئة القوى الغربية من الويلات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط. بالإشارة إلى اتفاق سايكس بيكو، الذي من خلاله قسمت بريطانيا العظمى وفرنسا أراضي ما بعد الدولة العثمانية، لا تزال هذه الخطة التي وُضعت سراً عام 1916 تحرك رياح الغضب بالعالم العربي، كما لو أنها لم تُوضع إلا بالأمس.

كما لا يجب نسيان دور روسيا القيصرية في المنطقة. فبعد الحرب العالمية الثانية، بدأ خليفتها، الاتحاد السوفيتي، ومنافسها في الحرب الباردة، الولايات المتحدة، تدخلات متعددة في المنطقة.


أميركا أكبر المساهمين بالفوضى


وقال فيتشر -الذي لعب دوراً رئيسياً في تأسيس حزب الخضر الألماني الذي قاده لمدة عقدين من الزمن تقريباً- إن الولايات المتحدة تبدو أهم المساهمين في الاضطرابات الإقليمية الحادثة في المنطقة اليوم.

ويستند اهتمام أميركا وفق مقالة السياسي الذي نشرها في موقع euronews في الشرق الأوسط في الأصل إلى حاجتها إلى النفط. ولكن مع بداية الحرب الباردة، تحوَّل الاهتمام الاقتصادي بسرعة إلى مصلحة استراتيجية في منع ظهور حكومات معادية للغرب وصديقة للاتحاد السوفيتي. ثم استكملت جهود أميركا للحفاظ على تأثير حاسم في المنطقة من خلال شراكتها الأمنية الوثيقة مع إسرائيل، وأخيراً من خلال التدخل العسكري الواسع في الخليج مرتين متتاليتين، خلال الحرب على صدام حسين في العراق.

كما أن تورُّط أميركا في أفغانستان كانت له تداعيات عميقة في الشرق الأوسط. وقد أدى التمرد المدعوم من الولايات المتحدة في الثمانينات، الذي انطلق تحت راية الجهاد ضد الاتحاد السوفيتي المحتل، إلى وضع حليفين أميركيين وثيقين -باكستان والسعودية- في تهديدات استراتيجية. وقد أصبح هذا واضحاً، في 11 سبتمبر/أيلول 2001، عندما تبيَّن أن 15 من الـ19 المهاجمين الذين أرسلتهم القاعدة هم مواطنون سعوديون. وتُعدّ باكستان هي المنبع الفعلي لحركة طالبان، التي وفَّرت ملاذاً آمناً لتنظيم القاعدة وساعدته في مؤامراته ضد الولايات المتحدة والغرب.

في العراق كانت الفكرة هي الإطاحة بصدام حسين وإقامة نظام ديمقراطي يحضُّ على التغيير الشامل في جميع أنحاء الشرق الأوسط، ويحولها إلى منطقة ديمقراطية مؤيدة للغرب. ولكن داخل إدارة بوش الابن سادت المثالية الإمبريالية على الواقعية الواضحة، مما أدى إلى زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط ككل، وساعد على وضع إيران في مكانة مكَّنتها من توسيع نفوذها.


المرحلة القادمة: السعودية X إيران


بعد زوال الدولة الإسلامية، وفق المقالة سيتم تحديد الفصل التالي في تاريخ الشرق الأوسط من خلال مواجهة صريحة ومباشرة بين السعودية السنية وإيران الشيعية من أجل الهيمنة الإقليمية. وكان هذا الصراع قد استعر بصورة غير مباشرة باستخدام بعض الوكلاء. ولكن القوتين العالميتين اللتين نشطتا في المنطقة صرَّحتا بوضوح هذه المرة عن هذا الصراع، مع انحياز الولايات المتحدة مع السعودية وروسيا مع إيران.

ومن المتوقع أن يتزايد هذا الصراع ويحل محل "الحرب على الإرهاب" الحالية.

إن أي مواجهات عسكرية مباشرة مع إيران ستؤدي، بطبيعة الحال، إلى اشتعال المنطقة، مما سيتجاوز كثيراً كل حروب الشرق الأوسط السابقة. علاوة على استمرار إطلاق النار في سوريا، والعراق الذي أنهكه الصراع الطائفي من أجل السلطة، وداعش أو بعض الجماعات التي تمثل نفس الفكر، والتي من المرجح أنها لا تزال نشطة.


فتح القضية الكردية


عامل آخر قد يكون سبباً في زعزعة الاستقرار هو إعادة فتح "القضية الكردية". الأكراد وفق المقالة التي نشرها موقع euronews شعبٌ بلا دولة، ولكنهم أثبتوا أنهم مقاتلون موثوق بهم ضد داعش، ويريدون استخدام نفوذهم السياسي والعسكري الجديد لإحراز تقدم نحو الحكم الذاتي، أو حتى دولة مستقلة. أما بالنسبة للبلدان المتضررة -أولاً وقبل كل شيء تركيا ولكن أيضاً سوريا والعراق وإيران- فإن هذه المسألة قد تكون سبباً محتملاً في اندلاع حرب، لأنها تؤثر على أمن هذه الدول القومي.

وبالنظر إلى هذه المسائل التي لم تحل بعد، وتصعيد صراع الهيمنة بين إيران والمملكة العربية السعودية، فإن الفصل التالي في تاريخ المنطقة لا يعد بأن يكون سلمياً على الإطلاق. من الواضح أن الولايات المتحدة قد تعلمت من كارثة العراق، وأدركت أنها رغم قوتها وتفوقها العسكري لا تستطيع الفوز بحرب برية في الشرق الأوسط. كما سعى الرئيس باراك أوباما إلى سحب القوات الأميركية من المنطقة، التي ثبت أنها مطلبٌ من الصعب الوصول إليه سياسياً وعسكرياً. لذلك استبعد التدخل العسكري -وحتى التدخل الجوي- في الحرب الأهلية السورية، مما ترك فراغاً سرعان ما شغلته روسيا، مع كل العواقب المعروفة.

كما وعد خلف أوباما، دونالد ترامب، خلال حملته الانتخابية بالانسحاب من المنطقة. ولكنه بعد انتخابه قام بإطلاق صواريخ كروز على سوريا، وتدخل بصورة واسعة لدعم السعودية وحلفائها، وقام بتصعيد الخطاب الأميركي تجاه إيران.

ينحو ترامب منعطفاً شديد الانحدار عندما يتعلق الأمر بالشرق الأوسط، وهي المنطقة التي لم ينتظر حتى يتمكن من إتقان التعامل معها. ولا يبدو في الأفق أي أمل يدعو إلى التفاؤل.


اندلاع حرب كبرى في منطقة الشرق الأوسط أصبح محتملاً بشكل كبير


اندلاع حرب كبرى في منطقة الشرق الأوسط أصبح محتملاً بشكل كبير في ظل تصعيد كل الأطراف في جبهات متعددة. فالوضع في سوريا ومنطقة الخليج العربي ينذر بالتصاعد إلى صراع إقليمي وربما حتى عالمي، حسب تقرير لموقع "ميدل إيست آي" البريطاني.


خطوات التصعيد


مما قد يثير القلق أنه منذ عام 2013، تكهّن دونالد ترامب بأن الولايات المتحدة ستدخل في مواجهة مع إيران، وآنذاك، كان ترامب مجرد رجل غني يُقحم نفسه في الأمور السياسية ويوجه انتقادات لاذعة لوزير الخارجية جون كيري على قناة "فوكس نيوز". لكن في وقت لاحق، كمرشح رئاسي ثم كرئيس، كان خطابه وسياساته المعادية لطهران لافتة للانتباه حسب تقرير لمجلة Vice الكندية.


حديث ولي العهد السعودي عن الحرب


ما يجعل الوضع أكثر سوءاً هو العداء غير المسبوق بين إيران والسعودية. ففي 7 يونيو/حزيران 2017، شنَّ تنظيم داعش هجمات على البرلمان الإيراني وضريح المرشد الأعلى الإيراني السابق آية الله روح الله الخميني، بعد تهديداتٍ صريحة من الأمير السعودي محمد بن سلمان في أوائل مايو/أيار 2017.

وقال بن سلمان: "لن ننتظر حتى تصبح المعركة في السعودية، بل نعمل على أن تكون المعركة لديهم في إيران". ولم يكن لدى مسؤولي الحكومة الإيرانية، بداية من القائد حتى أصغر مسؤول، من شكٍ في أنَّ السعوديين يقفون وراء الهجمات الإرهابية الأخيرة.

ويعد محمد بن سلمان مهندس السياسة الخارجية السعودية الجديدة العدائية صراحةً تجاه طهران. ففي 21 يونيو/حزيران، جرى تعيينه ولياً جديداً للعهد في السعودية، ما يجعله الوريث المقبل للعرش. والسياسي المبتدئ، الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ32 في أغسطس/آب 2017، هو المسؤول عن السياسة الخارجية للمملكة، وسيحافظ على منصبه كوزيرٍ للدفاع، كما سيشرف على الإصلاحات الاقتصادية السعودية بما في ذلك قطاع البترول.

وفي حين أشاد الإسرائيليون بهذا التعيين باعتباره "أخباراً جيدة لإسرائيل والولايات المتحدة"، وصفه السفير الأميركي السابق لدى إسرائيل دانيال شابيرو بأنَّه "خطيرٌ" بالنسبة لإيران. ويجعل تعيين محمد بن سلمان ولياً للعهد إمكانية نشوب نزاعٍ إيراني - سعودي أكثر احتمالاً.

ومن الأمثلة الصارخة التي تعطي للعالم الخارجي لمحة عن السياسة الخارجية الخطيرة للحاكم الفعلي الجديد للسعودية، قائمةٌ من الشروط التي قُدِّمت لقطر في 23 يوليو/تموز 2017 من أجل رفع العقوبات المفروضة عليها من المعسكر الذي تقوده السعودية.

وبحسب وكالة أسوشيتد برس، فإنَّ القائمة تنص على 13 شرطاً، بما في ذلك إغلاق شبكة الجزيرة المُموَّلة قطرياً، وإغلاق قاعدة عسكرية تركية، وتقليص كل العلاقات الدبلوماسية مع إيران.

وأكَّد العديد من المراقبين أنَّ فرض قيود على العلاقات مع إيران شرطٌ محوري في القائمة. وتنتهك المطالب المبادئ الدولية تماماً، وأولاً وقبل كل شيء مبدأ سيادة الدول. ولم تُفرَض مطالب من هذا النوع حتى على الديكتاتور العراقي صدام حسين بعد هزيمة العراق في حرب الخليج 1991.

http://www.huffpostarabi.com/2017/07/22/story_n_17560122.html?ir=Arabi

S



صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي