كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


افتتاح منظمة باشيك للحزب الديموقراطي الكوردستاني

مراسيم إحياء الذكرى السنوية للعيد الوطني الفرنسي في العاصمة اربيل

الجربا معلقا على استفتاء الاستقلال:مساحة إقليم كوردستان تعادل 5 مرات مساحة لبنان أو قطر مؤكداً أن للرئيس بارزاني وقفات مضيئة مع السوريين في محنتهم
الجربا معلقا على استفتاء الاستقلال:مساحة إقليم كوردستان تعادل 5 مرات مساحة لبنان أو قطر

وفد رفيع من الحكومة الإتحادية يجتمع مع حكومة الإقليم

كتلة الديمقراطي الكوردستاني في بغداد نرفض لغة التهديد والوعيد


(بالفيديو) انجيلا ميركل لـ(باسنيوز) : انا مع اقليم كوردستان مؤكدة بالقول : دعمناهم وسنواصل دعمهم آرمانج عكيد نيرويي

البارزاني: اجتماعاتنا مع الحكومة البلجيكية جيدة جداً وموقف بروكسل من الاستفتاء ودي
البارزاني

وليد فارس: أمريكا ستقبل بنتائج الاستفتاء في إقليم كوردستان

الرئيس بارزاني: شعبنا يمر اليوم بأكثر لحظاته التاريخية حساسية
الرئيس بارزاني: شعبنا يمر اليوم بأكثر لحظاته التاريخية حساسية

فريدون عبدالقادر: مسعود البارزاني "ثروة" لإقليم كوردستان
فريدون عبدالقادر: مسعود البارزاني

رئيس إقليم كوردستان يستقبل السفير الأمريكي لدى العراق

اربيل .. مبادرة زرع البسمة في قلوب الاطفال دلير ابراهيم - اربيل

نائب رئيس حكومة الإقليم يجتمع مع وفد رفيع المستوى من الخارجية الألمانية

الرئيس بارزاني: استقلال كوردستان "ليس شائعة" ولا نعرف العدو من الصديق بسوريا

الخارجية الأمريكية: إجراء الإستفتاء في إقليم كوردستان هو "شأن داخلي" من قبل نامو عبدالله
المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت
  شؤون عراقية


اياد علاوي: العرب دخلاء في العراق والكرد والمسيحين واليهود هم الاصل
علاوي : العراق أصبح ساحة صراع إقليمية ودولية

وزارة الثقافة تواصل اغناء مكتبة جامعة الموصل

التحالف الدولي يؤكد هبوط مروحيات في الحويجة ويطالب الحكومة العراقية بتوضيح

هكاري في البرلمان الاوربي : الحكم الذاتي هو الحل الوحيد لشعبنا...

مؤتمر لمسيحيي "سهل نينوى" في بروكسل ومطالبات بحكم ذاتي
مؤتمر لمسيحيي

الغارديان: "الهلال الشيعي" يتلاشى

هكاري ضمن وفد احزابنا يلتقي رئيس الجمهورية والبطريرك مار لويس ساكو...

اردوغان يتحدى العراق: ما حدث في سنجار سيتواصل

فاضل ميراني: تفاجئنا من تصريحات عمار الحكيم بشأن الدولة الكوردية من قبل آزاد جمكاري م

العراق يعلن نصف مليون نازح من الموصل اغلبهم الى اربيل

وصول الحاكم المدني الجديد للعراق (جاريد كوشنر).....ومعه فريق رفيع من المخابرات والمخططين العسكريين والإستراتيجيين!

العبادي: علم كوردستان مرفوع في كركوك منذ 10 سنوات والتصعيد الإعلامي هدفه التشويش على الانتصارات من قبل زياد الحيدري

ائتلاف الحكيم:نرفض الابتعاد عن ايران

ترامب: إيران تستحوذ على العراق بعد إهدار أمريكا 3 تريليون دولار / زياد الحيدري

إكسون موبيل في العراق.. كيف تتصرف شركة وزير خارجية أمريكا بعد حظر ترامب؟
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


ثورة كولان امتداد لثورة ايلول وانتفاضة اذار ولن تطفئ نيرانها حتى اعلان الدولة الكوردية/ ديارين خديدا خلف

وفد الكورد الايزيديين في بغداد يهنأ مسؤول الفرع الخامس

فرع نينوى لنقابه صحفيي كوردستان يهنيءالصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ...اكرم سليمان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نظارة شمسية‏‏‏‏

تهنئة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة/قاسم ميرزا جندي

الاستاذ نايف رشو مدير موقع هكار نت المحترم بعد التحية والتقدير /جلال شيخ علي

هكار نت 9 أعوام من التألق والإبداع والشموخ /خديدا الشيخ خلف
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

برقية تهنيئة بمناسبة تأسيس موقع هكار نيت وانطلاقة العاشرة لموقعكم/حمدي عبدالباقي برواري

الجموع المهنئة امير تحسين سعيد علي بك بمناسبة عيد السرصال،
  التعازي والوفيات


رحيل الشخصية الاجتماعية المعروفة فتاح بدل اومي (ابو فاضل) من ايسيان
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

غرق طبيب ايزيدي في خابور في زاخو

تعزية ومؤاساة بوفاة الشيخ داود نافخوش

جثمان المرحوم الياس كتو الهويري يوارى الثرى في بحزاني

وفاة زعيم حركة التغيير نوشيروان مصطفى
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل

محاضره بعنوان حول العلاقات بين الجامعتين جامعة دهوك وجامعة اولدنبورك

لمنح زبائنها القدرة على توفير الوقت والطاقة إل جي إلكترونيكس تطرح غسالات Turbo ذات السعة الكبيرة والأداء العالي في ألاسواق دلير ابراهيم- اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 130 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

الكورد وتجديد خطابهم السياسي 2- 2


صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Bildergebnis für ‫جان كورد‬‎
قال القائد الخالد البارزاني مصطفى على أثر خيانة هنري كيسنجر له بأن أكبر خطأ اقترفه في حياته هو وضع الثقة في دولةٍ عظمى. واعتقد أنه فكّر في هذا طويلاً قبل النطق به، فمعلوم عنه أنه كان قليل الكلام، وما يقوله ليس إلا نتيجة لخبراته الطويلة الأمد في الكفاح الثوري وفي العلاقات التي كان يجيد حبكها والتصرّف بموجبها. فهل هذه المقولة لا تزال في عقول القادة الكورد، أم أن تغيرات الزمن قد غطت عليها كما تغطي الأعشاب الصخرة أحياناً؟

بعد هزيمة 1975، التي كانت في الحقيقة انسحاباً تكتيكياً على أثر عقد اتفاقية الجزائر المشؤومة في عام 1975 بين صدام حسين الموالي للسوفييت وشاه إيران الموالي للغرب، بمباركة أمريكية – سوفييتية، وكان لابد لقائد الثورة أن يتخذ قراراً كراً وصعباً لينقذ شعبه وبيشمركته من نهايةٍ مؤسفة. اندلعت ثلاث ثوراتٍ في ثلاثة أجزاء من كوردستان،

هذه الثورات الثلاث هي (في جنوب كوردستان بقيادة القيادة المؤقتة للديموقراطي الكوردستاني، وبقيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني في تنافسٍ دموي أحياناً بينهما، بدءاً من عام 1976، و(في شرق كوردستان في عام 1980 بقيادة الحزب الديموقراطي الكوردستاني) و (في شمال كوردستان في عام 1984 بقيادة حزب العمال الكودستاني)، إلا أنها بقيت أسيرة أو سجينة علاقاتها الإقليمية، وظلت في تناقض خطاباتها السياسية، بحكم الضرورة والاضطرار على الأغلب، فتمكنت الدول المحتلة لكوردستان من تسخير طاقات هذه القوى السياسية والثورات الفتية لتنفيذ مآربها القومية ضد بعضها بعضاً وأحياناً بالتوافق فيما بينها، ودفعتها على الدوام للتحارب فيما بينها، والخصام على مناطق النفوذ في كوردستان.

هذا الوضع الذي يحمل تناقضاته في الأساس لم يسمح بتكوين "خطاب سياسي كوردي موحد"، ففي شرق كوردستان كان الميل صوب علاقات حميمة مع "الاشتراكية الدولية"، وفي جنوبها كان الحزب الديموقراطي الكوردستاني يميل صوب الأحزاب الديموقراطية المحافظة في أوروبا، في حين كان منافسه الاتحاد الوطني يميل أيضاً إلى الاشتراكية الدولية، وفي شمالها فقد رفعت رايات الشيوعية الحمراء والحرب الإعلامية على "الامبريالية والصهيونية والرجعية..."، كما كانت هناك أحزاب أخرى في مختلف أرجاء الوطن تؤيد هذا أو ذاك من الزعامات التي لم تكن قادرة على تجاوز خلافاتها بسبب نفوذ الدول الإقليمية في دوائر القرار الكوردي.

ومع انهيار المعسكر الشيوعي الذي كان يتقدمه الاتحاد السوفييتي، وظهور ما يسمى ب"النظام العالمي الجديد"، كان لا بد أن تحدث تحولات نوعية في السياسة الكوردية، وبالتالي في "احتمال" تواجد أو نمو "خطاب سياسي كوردي" على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وبخاصة بعد زوال نظامي شاه إيران وبعث العراق، وغياب الدكتاتور حافظ الأسد من المسرح السوري، وتضعضع الشريحة البورجوازية الفاسدة في نظام مصطفى كمال في تركيا، إلاّ أن السياسة الكوردية لم تتمكن من بناء هكذا خطاب ضروري لجملة من الأسباب الذاتية والموضوعية، على الرغم من مرور سبعة عشر عاماً على دخولنا القرن الواحد والعشرين، وحدوث تحولات عميقة في بنية الصراع الإقليمي على مستوى منطقة الشرق الأوسط برمتها، وصحيح أن العنعنات الآيديولوجية قد اختفت إلى حدٍ كبير في الوسط السياسي الكوردستاني، وماتت اتفاقية سايكس - بيكو التي تسببت في تجزئة كوردستان بالتقادم، إلاّ أن العلاقات والتفاهمات على مستوى المنطقة لم تتراجع بعد إلى المرتبة الثانية خلف العلاقات الدولية مع الأسف، أو أن بعض الأحزاب والزعامات دون غيرها لم تضع قدمها بعد في عالم العلاقات الدولية المتشابكة التي دون فهمها وأخذها بالحسبان في كل خطوة سياسية وفي كل خطة لا تقدر على التقدم، ولا تستطيع التلاقي مع منافساتها للتفاهم حول مبادئ وأسس وقاعدة وطنية متينة، تضع في رأس أولوياتها مصالح الأمة الكوردية وليس المنافع الحزبية.

إن ما يجري اليوم في كوردستان برمتها مختلف تماماً عما كان عليه الوضع القومي على أثر هزيمة 1975 المريرة، والإنجازات التي تم تحقيقها على الأرض، في مواجهة الإرهاب أولاً، وفي تطوير جنوب كوردستان، قد فتحت عيون الشرق والغرب على ما لشعبنا من قوة وحيوية في الحرب على الإرهاب، سواءً في العراق أو في سوريا، وفي بناء اقتصادٍ عصري متطور بسرعةٍ فائقة، وهذا يعني أن العالم لن يتخلى بسهولة عن هذا الشعب وقواه السياسية وقياداته المؤمنة بأن المصالح القومية أهم من المنافع الحزبية الضيقة، فالأوضاع تغيّرت عن زمن الحرب الباردة، والعالم يسير بسرعةٍ مذهلة صوب عالمٍ أشد تشابكاً وتفاعلاً.

ما ينقص الحراك السياسي – الثقافي الكوردستاني عامةً هو التأسيس لخطاب قومي سياسي موحد، لا يمكن وضع لبناته الأساسية إلا من خلال:

- تحديد أولويات كفاحنا القومي في سبيل الحرية، ورسم خارطة طريق سياسية موحدة.

- تصنيف الأعداء حسب قواهم وسياساتهم وأخطارهم على أمتنا من مختلف النواحي، وحسب مواقف الدول العظمى تجاههم.

- إنشاء هيئة كوردستانية مشتركة بالاتفاق بين الأحزاب الرئيسية لإدارة ملف العلاقات الدولية، وصونها من التأثيرات السلبية للدول المقتسمة لوطننا، وهذا قد يكون بديلاً عملياً أو مؤقتاً لفكرة المؤتمر الوطني الكوردستاني الصحيحة في هذه المرحلة.

- تكليف لجنة من الخبراء الدوليين والسياسيين الكورد العريقين في مجال العلاقات السياسية لتقديم تقرير موسع ودقيق عما يجب عليه القيام به من قبل مختلف أحزاب كوردستان حتى تكون لشعبنا "كلمة مسموعة" و"اتجاه محدد" و"خطة إعلامية تشاركية" لمخاطبة الشارع الكوردي وجيراننا من الشعوب والأمم الأخرى في المنطقة ولبناء علاقات دولية وإعلام كوردستاني على الصعيد الدولي.

وبالطبع هناك مهام أخرى عظيمة في هذا المجال الذي على مثقفي كوردستان التطرّق إليها وتقديم النصح الأخوي لقيادات هذه الأمة التي تمر في مرحلة تاريخية صالحة لتحقيق مكاسب أكبر فيما إذا تلاقت قياداتها السياسية على حدٍ أدنى من التضامن والتفاعل، حيث بدون تقارب وتفاهم وطني لا يمكن بناء أو تأسيس خطاب وطني موحد.


Bildergebnis für ‫جان كورد‬‎





صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي