كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


في واشنطن، فلاح مصطفى يدعو إلى إستمرار المساعدات والدعم الامريكي لإقليم كوردستان

فقدان 5 مقاتلين من البيشمركة حياتهم بقصف تركي على جبل سنجار

رئيس كوردستان مسعود بارزاني مخاطبا الكتاب والصحفيين بمناسبة عيد الصحافة الكوردستانية 119 : استثمروا اقلامكم من اجل الاستفتاء والاستقلال

خطة ترمب في سوريا تتضمن كيفية حماية المناطق الكوردية

صحيفة تركية: بارزاني بحث مع مسؤولين بريطانيين رسم خارطة جديدة للشرق الاوسط

هكاري يستقبل جاك بيت كوليا القادم من ايران...

إنعقاد إجتماع موسع في العلاقات الخارجية لبحث قرار مجلس الأمن المرقم 1325

الرئيس بارزاني والسكرتير العام للأمم المتحدة يبحثان خطة ما بعد داعش

مجلس محافظة كركوك يوافق على رفع علم كوردستان في كركوك

وزير الخارجية الأمريكي: نحن سعداء بمشاركة ممثل عن البارزاني في المؤتمر

رئيس إقليم كوردستان يستضيف سفراء وقناصل وممثلي الدول الأجنبية

أمير ايزيدي : PKK بصدد تنفيذ مشروع خطير بدعم من المالكي حذر من مخاطر وجود مسلحي الحزب في شنكال

ذكرى احياء شهداء حلبجة /Xelil Sincari

عشرات الايزيديين يتركون صفوف مسلحي الـpkk في سنجار ويلتحقون بقوات البيشمركة

ذكرى قصف مدينة حلبجة بالسلاح الكيمياوي /فاضل ميراني
  شؤون عراقية


فاضل ميراني: تفاجئنا من تصريحات عمار الحكيم بشأن الدولة الكوردية من قبل آزاد جمكاري م

العراق يعلن نصف مليون نازح من الموصل اغلبهم الى اربيل

وصول الحاكم المدني الجديد للعراق (جاريد كوشنر).....ومعه فريق رفيع من المخابرات والمخططين العسكريين والإستراتيجيين!

العبادي: علم كوردستان مرفوع في كركوك منذ 10 سنوات والتصعيد الإعلامي هدفه التشويش على الانتصارات من قبل زياد الحيدري

ائتلاف الحكيم:نرفض الابتعاد عن ايران

ترامب: إيران تستحوذ على العراق بعد إهدار أمريكا 3 تريليون دولار / زياد الحيدري

إكسون موبيل في العراق.. كيف تتصرف شركة وزير خارجية أمريكا بعد حظر ترامب؟

حملة لازالة شعارات داعش في الساحل الايسر.

عاجل .. عزل الجانب الايسر عن الأيمن بالموصل بشكل نهائي

فيان دخيل تحمّل رئيس الوزراء ومجلس النواب ورئيس الجمهورية مسؤولية ذبح الاقليات في العراق

عاجل..البرلمان يصوت على قانون الحشد الشعبي

العبادي : الاقليم مستقل عن العراق منذُ عام 1991 ولا مانع ل بغداد من استقلال اقليم كوردستان

قوات الجيش وكتائب “بابليون” يحررون “أكبر” دير للمسيحيين في سهل نينوى من قبضة داعش

العثور على مقبرة جماعية جديدة قرب الموصل

الحكومة العراقية: سنتعامل فقط مع حكومة إقليم كوردستان
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


الجموع المهنئة امير تحسين سعيد علي بك بمناسبة عيد السرصال،

الرئيس بارزاني يهنئ الايزيديين بحلول عيد سرسال عيد رأس السنة ...
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

فيان دخيل: تهنيء المسيحيين وتدعو لوضع حد لآلامهم في العراق
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

تهنئة من البيت الايزيدي للكولتور في كولن وضواحيها بمناسبة نجاح الطالبة لارا فياد شمو

احمد كوران -------------- اعياد نوروز وراس السنة الكوردية

خطوة بالاتجاه الصحيح ~~~~سالم رشو

دكتوراه فخرية لعدد من الشخصيات المجتمعية من المركز الثقافي الالماني الدولي

مراسيم عزاء على ارواح الشهداء الثلاثة 1. الشهيد البطل هاوكار 2. الشهيد البطل ساكو 3. الشهيد البطل دلشير /بختيار ابراهيم
  التعازي والوفيات


تعزیە ومۆساة البيت الايزيدي للكولتور في كولن وضواحيها

وقوافل الشهداء لا تمضي سدى والذي يمضي هو الطغيان/خديدة الشيخ خلف

برقية تعزية ومؤاساة بوفاة المغفور له صبري خدر نيروه يى
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏قبعة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

في وداع الأستاذ خلات الياس رشيد .Kifah Kunji

الاعلامية شيفا كردي تلتحق بركب شهداء الحرب ضد الارهاب
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل

محاضره بعنوان حول العلاقات بين الجامعتين جامعة دهوك وجامعة اولدنبورك

لمنح زبائنها القدرة على توفير الوقت والطاقة إل جي إلكترونيكس تطرح غسالات Turbo ذات السعة الكبيرة والأداء العالي في ألاسواق دلير ابراهيم- اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 39 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

هل تبدأ الحرب على إيران؟ جان كورد


صفحة للطباعة صفحة للطباعة


Bildergebnis für ‫جان كورد‬‎إن التصعيد الذي قام به الرئيس الإيراني أمام حشودٍ عظيمة من مواطنيه في طهران اليوم، ليس مجرّد محاولة احتواء كلامي للحملة التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وإنما تعدى ذلك إلى استخدام لغة التهديد المباشر للولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى رفع شكوى ضدها لدى المحاكم الدولية، وهذه الخطوة التي تأتي من روحاني الذي يعتبر من "المعتدلين!" في إيران يدفع ببلاده إلى حافة إعلان الحرب  فيما إذا لم يستطع دبلوماسيو البلدين، أمريكا وإيران، وقف الرجلين روحاني وترامب عند حدٍ معقولٍ من توجيه الاتهامات الكلامية والإجراءات غير المؤدية إلى نزاع مباشر بالسلاح. ومن قبل قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس بأن إيران أخطر دولة راعية للإرهاب، ورد عليه قائد القوة الجوية التابعة للحرس الثوري في إيران، أمير علي حاجي زاده، مهدداً بهجمات صاروخية على السفن والمصالح الأمريكية في المنطقة، وزادت حدة التهديدات المتبادلة بإقرار عقوبات جديدة على كيانات وشخصيات إيرانية من قبل الرئيس دونالد ترامب، وإعلانه لأكثر من مرة بأن عقد الاتفاقية النووية مع طهران كان أسوأ اتفاق لإدارة أوباما، في حين شدد ملالي قم وطهران على أن "جعجعة" الرئيس ترامب وإدارته لن تحيدهم عن متابعة مناورات جيشهم التي ستستخدم فيها الصواريخ كما أن طهران لن تتراجع عن برنامجها النووي وعن انتاج الصواريخ البالستية التي تعتبرها واشنطن خرقاً فاضحاً للاتفاق النووي معها ومع حلفائها. ويأتي من ضمن الحملة القوية على طهران ونظامها المتطرف، رفض الرئيس ترامب استقبال حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، الذي تدعمه واشنطن عسكرياً ضد تنظيم الدولة "داعش"، وذلك بذريعة أنه يسير في فلك طهران وأن العراق بات خاضعاً للنفوذ الإيراني. طبعاً لن يستقبل ترامب الأسد أيضاً لأنه واقع في جريمة التبعية لإيران مثل العبادي، ويعني ذلك وقوف الولايات المتحدة بشدة، ولو كلامياً وببعض الإجراءات والعقوبات ضد المحور الإيراني في المنطقة، الذي يشمل إضافة إلى سوريا، حزب الله اللبناني، والحوثيين في اليمن، ولربما الحشد الشعبي العراقي "الحليف" أيضاً... على الرغم من الحاجة الأمريكية الكبيرة لقوات هذا الحلف في القتال على الأرض ضد تنظيمي (جبهة فتح الشام – سابقاً) و (داعش) في كلٍ من العراق وسوريا، وضد القاعدة على مستوى المنطقة برمتها. فهل هذا النهج أو السلوك الاستفزازي من قبل إيران والتهديد الصارخ من قبل واشنطن، مقدمة لبدء حربٍ مدمرة جديدة في الشرق الأوسط؟ لقد مرت مرحلة طويلة من تأزم العلاقات بين الولايات المتحدة وايران، كانت فيها نذر الحرب واضحة وقوية، إلا أن إدارة الرئيس أوباما قد اتسمت بالليونة التامة إزاء العديد من التصرفات الاستفزازية الخطيرة للبحرية الإيرانية في الخليج العربي/ الفارسي، وتمكن أوباما من كبح جماح المتهورين على طرفي الجبهة، بأن وعد بمنح إيران أكثر من 100 مليار دولار من أموالها المحجوزة في الولايات المتحدة، مقابل توقيع حكومتها على اتفاقية ترغم طهران على الحد من رفع مستوى تطوير مفاعلها النووية ووضعها تحت إشراف الهيئة الدولية الخاصة بالإنتاج النووي والسماح للمراقبين الدوليين بالدخول إلى مواقعها الهامة والتي لا تزال منها سرية، إلا أن الولايات المتحدة التي أنقذت إيران من أزمة اقتصادية ومالية خانقة بمنحها ذلك المبلغ الضخم من المال لم تحرر طهران من العقوبات المفروضة على التعامل معها، بل جاء ترامب ليشددها أكثر من قبل، وفي الوقت الذي طبلت وزمرت طهران للاتفاقية النووية واعتبرتها انتصاراً للشعب الإيراني، يدرك العالم أن الملالي أرغموا بذلك على تجرع السم، مثلما تجرعه إمامهم الخميني بعقد السلام مع بغداد بعد سنواتٍ طويلة من الحرب المدمرة للدولتين الجارتين. وفي الوقت الذي تهدد طهران عن طريق ملاليها لتصد ترامب عن إلغاء الاتفاقية النووية أو تعديلها، فإنها في حقيقة الأمر تعلم جيداً أن ترامب سيعمل بجدية وبسرعة على تقليم أظافرها في المنطقة، في اليمن والبحرين ولبنان وسوريا والعراق، وسيسعى لفضح علاقاتها مع المنظمات الإرهابية في العالم، كما أن الجيش الإيراني والحرس الثوري العرمرم لن يتمكنا مطلقاً من مهاجمة الولايات المتحدة على أرض القارة الأمريكية، وإنما في الشرق الأوسط فقط، في حين أن واشنطن قادرة على دك مختلف القواعد والمطارات والسفن وجبهات القتال، بل المدن والمصانع وسائر البنية التحتية الإيرانية، قبل إنزال جندي أمريكي واحد على التراب الإيراني. ولذا، فإن إيران ستسعى من خلال تجنيد وكلاء ووسطاء لإقناع السيد ترامب بأنها مستعدة للجلوس معه على طاولة المفاوضات لبحث مختلف النقاط التي يريدها ولكنها تريد حفظ ماء وجهها على الأقل. والنقاط التي تعتبر هامة للغاية في الصراع الأمريكي – الإيراني هي: -التهديدات الإيرانية المستمرة بالقضاء على إسرائيل وبإغلاق مضيق هرمز وباب المندب -الاتفاقية النووية التي تعتبرها واشنطن سيئة -مشكلة انتاج وإطلاق الصواريخ البالستية التي تهدد المصالح الأمريكية في المنطقة - التدخل الإيراني الفاضح في اليمن وسوريا والعراق ولبنان والبحرين والتهديد المباشر للدول العربية -موضوع حقوق الإنسان والحريات العامة في إيران وحقوق القوميات -العلاقة مع المنظمات الإرهابية -محاولة التنامي العسكري والاقتصادي لتصبح إيران دولة مسيطرة في المنطقة ومتضامنة مع الروس وهذا يعني جملة من المشاكل الكبيرة العالقة التي إن تنازلت إيران فيها سيؤدي ذلك إلى زعزعة هيبة الملالي الحاكمين بقوة الإعدامات والتعذيب حتى الموت والاغتيالات وكبت الحريات. وفي حال ضعف القوى المعتدلة في النظام الإيراني مقابل انتعاش المتطرفين الطائفيين، وعدم إذعانهم للمطالب الأمريكية، فإن المنطقة ستنجر إلى حربٍ مدمرة في نهاية الأمر، عندما يفشل الحوار... والإيرانيون الذين يجيدون كتجارٍ مشهورين كيف يتراجعون في الأزمات ويحنون رؤوسهم المتكبرة لمن هو أعتى وأقوى منهم، يعلمون جيداً أن السيد ترامب مختلف جداً عن سابقه في البيت الأبيض، وإن وزير دفاعه لا يقل عنه عداءً صريحاً لملاليهم، وهو سينفذ أي إشارة تأتيه من رئيسه بالحرب، وعندها سيدرك ملالي طهران أنهم سيختفون من المشهد الرسمي الإيراني مثلما اختفى صدام حسين الذي استخف بقوة الولايات المتحدة الأمريكية من قبل، كما سيدرك الأسد والحشد الشعبي والهالكيون وحزب الله أن لا مستقبل لهم في المنطقة.
Bildergebnis für ‫جان كورد‬‎


صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي