كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
  شؤون كوردستانيـة


ماذا قال الرئيس الفرنسي حول استقلال إقليم كوردستان؟

البارزاني ينشر رسالة حول مشاركة وفد إقليم كوردستان في مؤتمر ميونخ للأمن / زياد الحيدري

توقيع مذكرة تفاهم بين العلاقات الخارجية والمجلس الأعلى لشؤون المرأة

رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي يزور أربيل من قبل شونم عبدالله خوشناو

رئيس إقليم كوردستان يلتقي رئيس الوزراء التركي

هورامي: قضية إستقلال كوردستان كانت على رأس أجندة إجتماعات البارزاني في ميونيخ.. والنتائج إيجابية من قبل شونم عبدالله خوشناو

التعايش السلمي بين الاديان في كوردستان/حسن قوال رشيد

الرئيس بارزاني يوضح الهدف من مشاركته في مؤتمر ميونخ للامن في تغريدة له على موقعه بتويتر

البارزاني يغادر اربيل اليوم متوجها إلى ميونيخ للمشاركة في مؤتمر الأمن ال53. حسن ملو/ميونيخ

مستشار أمريكي يكشف تصورات ترامب عن الكورد ويتوقع حربا "خاطفة" مع داعش

وزير الدفاع البريطاني يصل إقليم كوردستان

ماذاكتب الحاكم المدني الامريكي بول بريمر عن الرئيس مسعود البرزاني في كتابه (قضيتي في العراق)
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

مصدر..البارزاني سيشارك في مؤتمر الامن 53 في ميونيخ. حسن ملو/ميونيخ

إقليم كوردستان يرسل وفدين إلى بغداد لبحث مسألة استقلال كوردستان / آزاد جمكاري

علي عوني:التغيرات ضرورية في تاريخ ونضال جميع الاحزاب...حسن ملو رشيد
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
  شؤون عراقية


ترامب: إيران تستحوذ على العراق بعد إهدار أمريكا 3 تريليون دولار / زياد الحيدري

إكسون موبيل في العراق.. كيف تتصرف شركة وزير خارجية أمريكا بعد حظر ترامب؟

حملة لازالة شعارات داعش في الساحل الايسر.

عاجل .. عزل الجانب الايسر عن الأيمن بالموصل بشكل نهائي

فيان دخيل تحمّل رئيس الوزراء ومجلس النواب ورئيس الجمهورية مسؤولية ذبح الاقليات في العراق

عاجل..البرلمان يصوت على قانون الحشد الشعبي

العبادي : الاقليم مستقل عن العراق منذُ عام 1991 ولا مانع ل بغداد من استقلال اقليم كوردستان

قوات الجيش وكتائب “بابليون” يحررون “أكبر” دير للمسيحيين في سهل نينوى من قبضة داعش

العثور على مقبرة جماعية جديدة قرب الموصل

الحكومة العراقية: سنتعامل فقط مع حكومة إقليم كوردستان

عاجل وخطير جدا : مدير الاستخبارات الأميركية سوف يتم تقسيم سوريا والعراق .. اليكم التفاصيل

الجاف تعلن رفض زيادة نسبة استقطاع الرواتب في الموازنة وتكشف ابرز الملاحظات بشأنها

طيار كوردي يحارب داعش ضمن القوات العراقية بطائرة F16

اجتماع بين حكومتى اقليم كوردستان (محافظةدهوك) وحكومة العراق المركز(محافظة نينوى)/ ‏‎Mouhiddinee Maarouf Mouhiddine‎‏.

(( بين الأمس واليوم ))/خالد محمود ولي
  شؤون اللاجئين


اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..

ألمانيا تتجه لترحيل من ترفض طلبات لجوئهم إليها

دولة البرتعال تستعد لاستقبال اللاجئين الايزيديين في اليونان

ألمانيا تُنهي عصر "اللاجئ الذهبي".. وهذا أكثر ما يخيف في قانونها الجديد هافينغتون بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين

تعرف على إحصاءات مصلحة الهجرة حول اللجوء و فترات الإنتظار و عدد الحاصلين على الإقامة الدائمة و الجنسية لعام 2016
  التهاني والتبريكات


خطوة بالاتجاه الصحيح ~~~~سالم رشو

دكتوراه فخرية لعدد من الشخصيات المجتمعية من المركز الثقافي الالماني الدولي

مراسيم عزاء على ارواح الشهداء الثلاثة 1. الشهيد البطل هاوكار 2. الشهيد البطل ساكو 3. الشهيد البطل دلشير /بختيار ابراهيم

كلمة شكر وتقدير من عائلة ال قاسو بمناسبة تخرج ابنهم الدكتور برفان وحصوله على شهادة الدكتوراه في قسطرة القلب

برفان فياد شمو يحصل على شهادة الدكتوراه في قسطرة القلب

مسرور بارزاني: اثبتت الظروف التي مررنا بها، مدى صلابة اسس التعايش في كوردستان

الرئيس بارزاني: ستبقى كوردستان دوماً ملاذاً وسنداً للأخوات والإخوة المسيحيين وقيم التعايش

تهنئة بمناسبة حلول عيد الصوم(جه زنا روزييت ئيزي )/محمد سعيد شهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
  التعازي والوفيات


ممثل الرئيس بارزاني يشارك في مراسيم عزاء عقيلة أمير الايزيدية .

شكر وتقدير شكر وعرفان لكل من قدم لنا واجب العزاء بوفاة عمي العزيز(حجي سمو)

رحيل الاميرة داي (تركو فقير جندي) عقيلة الأمير تحسين سعيد علي
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جالس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

تعزية ومؤاساة بوفاة المغفور له الشخصية الاجتماعية المعروفة مام حجي سمو ميرزو رحمه الله من مجمع شاريا
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جالس‏ و‏تدخين‏‏‏‏

جدي في ذمة الخلود..هفال خلف خضر
  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل

تخفيضات من مكتب آراينة للسياحة والسفر من برلين الى اربيل ومنه الى برلين على خطوط الجوية العراقية

مكيفات للجو مخصصة للاجواء الحالية مكيفات إل جي إلكترونيكس تنفرد بالقدرة على التبريد حتى درجات حرارة 60 مئوية دلير ابراهيم - اربيل

محاضره بعنوان حول العلاقات بين الجامعتين جامعة دهوك وجامعة اولدنبورك

لمنح زبائنها القدرة على توفير الوقت والطاقة إل جي إلكترونيكس تطرح غسالات Turbo ذات السعة الكبيرة والأداء العالي في ألاسواق دلير ابراهيم- اربيل
  العلوم والصحـة


عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!

الاطباء ينصحوكم بغسل الملابس الجديدة!! ........
يوجد حاليا, 114 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

غرب كوردستان بحاجة إلى قيادة موحدة /جان كورد


صفحة للطباعة صفحة للطباعة


عندما تشتد العاصفة يشرع قبطان السفينة في إصدار أوامر حازمة لإنقاذ نفسه ومن معه وسفينته من خطر الغرق، وسرعان ما ينفّذ أتباعه تلك الأوامر لإدراكهم التام بأن الالتزام بها وتنفيذها يساعدهم للبقاء على الحياة والاستمرار في سفرهم عبر البحار. في هذه الحال لن تجد أحداً يعارض أوامر القبطان أو يبدأ بالجدال معه أو التكاسل  
في تنفيذها. الجميع يعمل ويقوم بالواجبات المحددة المنظمة حتى لا تنهار أو تنكسر أو تتيه السفينة عن مسارها المرسوم. وفي أتون الحرب تسير الأمور أيضاً هكذا... وكذلك في عالم البناء للعمارات والجسور والأنفاق العملاقة، نجد البنائين والعمال ينفذون بدقة ما تم تكليفهم به من واجبات، حتى وصل الأمر بالصينيين واليابانيين إلى إنجاز عمارة كبيرة جداً خلال شهر واحد فقط.
أما في السياسة، فإن الأمور تسير بشكلٍ مختلف تماماً، فالكل يجدون لأنفسهم الحق في التخطيط والتنفيذ، ويبررون ذلك التوجه بأن الديموقراطية تسمح لهم بذلك. وهذا ليس بصحيح البتة، فمن قال بأن السياسة ليست صراعاً مع عواصف عاتية ومواجهة تحديات عظيمة ومسائل أشد تعقيداً من بناء عمارات شاهقة أو خوض معارك حربية أو حفر أنفاق تحت الجبال؟ بل في السياسة من الأخطار والمصاعب والمواجهات العنيفة ما لا نجده في شؤون الحياة الأخرى، فانظروا إلى ما يجري في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث بدأ رئيسها بتنفيذ ما وعد به شعبه، إلاّ أنه يواجه تحديات لم يكن يتوقعها، وقد يتراجع عن كثيرٍ من أهدافه أو يحدث ما قاله له الرئيس السابق أوباما بأنه لن يستطيع إكمال دورته الرئاسية الأولى لما سيواجه من متاعب، فعالم السياسة غير عالم التجارة الذي جاء منه الرئيس دونالد ترامب، ومن الرؤساء من فقد حياته وهو في ذروة مجده، مثل جون ف كينيدي وأنور السادات.
يبدو أن الكورد في غرب كوردستان، قادةً وكوادر منظمة وأعضاء حزبيين، من ديموقراطيين وثوريين، قوميين وأمميين، سوريين أو كوردستانيين فكراً وسياسةً، يستخفون بالعمل السياسي، فمنهم من يجعل من المؤتمرات والاجتماعات مناسبات لتعزيز نفوذه وصقل صورته، ومنهم من يعتبر أي نقدٍ موجه لشخصه وسياسته نقداً للأمة والقومية والمبدأ والحزب والقائد، ومنهم من لا يلتزم بالضوابط والأصول الحزبية إلاّ لتصفية منافسيه وناقديه،  ومنهم من يطلب من رفاقه وأنصاره كتم الأسرار الحزبية، إلاّ أنه بنفسه يبوح لمن يشاء لما في جعبته من أسرار غير مكترث بالتراتب التنظيمي أبداً... وسلسلة المخالفات وخروقات الأنظمة الداخلية للتنظيمات لا تنتهي، إلا أن الجريمة تكمن في هذا الكم الهائل من "القيادات" و"المكاتب السياسية" و"رؤساء الأحزاب"، الذين يتخبطون في رسم سياسات تنظيماتهم وفي الأداء المأمول منهم، والديموقراطيون يتهمون الثوار والأمميين بالتفريط في حق تقرير المصير لشعبهم، في حين يتهم الآخرون الديموقراطيين بالكسل والفشل وقلة الحيلة والبقاء في القوقع القومي الضيق.  وأينما نظرت تجد لوائح الاتهامات بالخيانة الوطنية والعمالة للأردوغانية أو لنظام الأسد أو لإيران، أو بقبض الأموال من المخابرات الفلانية والفلانية، كما تجد ضعفاً ظاهراً في تمثيل الشعب الكوردي، الذي بات يشعر بأنه بلا قيادة في خضم هذا التحارب والنزاع المستمر هذا يدل على "الفشل الذريع"، فلا الأحزاب كالأحزاب، ولا قيادات الأحزاب كالقيادات المطلوبة في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ سوريا وغرب كوردستان.
ماذا لو ذهب فريق الثوريين الكورد إلى مؤتمر الأستانة، عوضاً عن فريق الديموقراطيين الكورد؟ كيف كانت ستدور دائرة الإعلام الثوري في قناة روناهي أو طاري...؟ وماذا لو دعم الأمريكان الديموقراطيين بالسلاح في جمهورية شمال كاتنغا عوضاً عن دعم الآبوجيين، أعداء الامبريالية الأمريكية، أباً عن جد؟ فكيف كانت ستتصرف أحزاب "المجلس" الموقرة مع معارضيها وناقديها؟  
هذه التناحرات التي في معظمها ذات جذور نفسية واجتماعية متعلقة بما جبلت عليه الشخصية الإنسانية من غرور وكبرياء وعدم تعلّم العمل ضمن الجماعة، ومحاولة البعض فرض آرائهم أو آراء أسيادهم عن طريق القوة، فيتقلب بعضهم في اختيار حلفائه حسب حاجته الآنية ومصالحه الحزبية، بل الشخصية وحدها، فاليوم تابع لموسكو وطهران، وغداً مداعب للإعلام السعودي في محاولة لتلميع الوجه وترقيع الثوب، في حين أن الرقع قد اتسع على الراقع، ولم يعد يدري على أي إيقاع يرقص...  وهناك موضوع رافض للنصيحة من جيش المثقفين والوطنيين غير الملتزمين حزبياً، لأن بعض القادة "الكوماندرز" يعتبرون المثقفين وغير المنحازين وبالاً عليهم وشراً مستطيراً... وكل خطوة صحيحة في اتجاه التضامن الحقيقي بين قيادات الأحزاب والمثقفين الوطنيين تصطدم باستمرار بعنجهية وغرور بعض المتسلطين على التنظيم السياسي الكوردي، بغض النظر عن الاتجاه والفكر.
إن السبب الرئيس في هذا هو عدم سعي الكورد السياسيين لبناء مؤسسة سياسية موحدة لهم، فلو كانت لديهم "قيادة موحدة" لما تفاقم النزاع بينهم لهذه الدرجة، بحيث صاروا "مسخرة" أمام شعبهم وأمام العالم، وفقدوا بريق تنظيماتهم... لأنهم يتصرفون أحياناً وكأنهم كشاشو حمام، أو رعاة تركوا قطعانهم ليلعبوا مع بعضهم ويتشاجروا، ولو كانت هناك قيادة موحدة لظهر من بينهم "قبطان" يحترمه الجميع، أحزاباً وجماهير... ولذا فإن كلا الطرفين يسعى لسد هذا النقص نفسياً بعمق كوردستاني معين من خارج غرب كوردستان.
برأيي، أن تضغط الجماهير والفئات المتنورة منها بحزم وعزم على كل القادة والأمناء العامين، على المكاتب السياسية واللجان المركزية، بأن تفضح تخبطاتهم السياسية وبعض علاقاتهم الخارجية التي لا تنفع شعبنا بل تضر به مع قوى إقليمية تعادي قضية شعبنا جملةً وتفصيلا، لتخرج هذه القيادات من ظل هذه المجموعة المعارضة السورية أو تلك، ومن دائرة هذا الحلف الإقليمي أو ذاك... وعلى المثقفين وغير المنحازين عموماً إرغام هذه القيادات على التوجه صوب وحدة التنظيم بين الأحزاب المتشابهة في الفكر والأهداف والتركيبة التنظيمية... فكيف يكون هناك أكثر من ثلاثين تنظيماً حزبياً بين شعبٍ لا يتجاوز تعداده السكاني ثلاثة إلى أربعة ملايين من المواطنين؟ كيف لا يشعر هؤلاء القادة بالخزي والعار وهم يتحالفون مع بعضهم بعد أن وجهوا تهم الخيانة والعمالة لبعضهم بعضا وانشقوا تنظيمياً عن بعضهم وأضروا بشعبه، ثم جاؤوا إلى بعضهم بالقبلات والاحتضان، وكأنهم لم يضروا بقضية شعبهم بانشقاقاتهم وتحزبهم الأعمى من قبل؟
العمل الحزبي والسياسي ليس أسهل من بناء الجسور والعمارات وحفر الأنفاق، ويتطلب احتراماً فائقاً لمشاعر الشعب واستعداداً للتضحية من أجل أهدافه الحقيقية، كما يتطلب أصالةً في الالتزام والقيام بالواجب الحزبي، وعلى الحركة بشكل عام أن تضع خارطة طريق لها صوب تأسيس "قيادة موحدة" بين أكثر من نصف عدد هذه الأحزاب على الأقل، ولا يمكن إيجاد هكذا قيادة من دون توحيد تنظيمات متقاربة ومتشابهة فيما بينها...
وعليه، يجب تحريك الشارع الكوردي من أجل الوحدة التنظيمية وليس لدعم رغبات زعماء حزبيين في مزيد من السيطرة والاستمرارية على رأس الهرم السياسي الحزبي، الذي يبدو أضعف من سائر أهرامات السياسة السورية...  وتحريك الشارع الكوردي يبدأ بتحريك المثقفين قبل أي فئة اجتماعية أخرى.
فإلى العمل في الشارع السياسي الكوردي...



صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي