كوردي | Kurdî | عربــي |                           الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|                                     
K TV
 


كوردستان اليوم ليست كالأمس/ حسن شنكالي

بركات شمو: نشر القوات الأمريكية في المناطق المتنازع عليها لحماية المواطنين

(الوردة البيضاء) حصان طروادة إلى مسيحيي سهل نينوى والعراق في عيدهم المجيد عبدالغني علي يحيى
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

بريطانيا تؤكد زيادة دعمها لتدريب وتأهيل الپێشمه‌رگة


مسعود بارزاني يطرح مقترحات وتوصيات لحماية الشعب الكوردي في سوريا
مسعود بارزاني يطرح مقترحات وتوصيات لحماية الشعب الكوردي في سوريا

الرئيس البارزاني يجتمع مع وزير الخارجية الأمريكي في أربيل

بمناسبة أربعينية الدكتور جمال نبز كتبت المقال التالي:د. جواد ملا
الراحل جمال نبز - مواقع التواصل

الامم المتحدة: من حق الكورد نيل حقوقهم ويجب حل القضية الكوردية

الديمقراطي الكوردستاني: سنراعي امرين للاتحاد الوطني ولكن لا للـ"fifty fifty"
پارتی سیستمی 50 به‌ 50 له‌گه‌ڵ یه‌كێتی ره‌ت ده‌كاته‌وه‌

ترامب لم يحدد جدولا زمنيا للانسحاب من سوريا ويريد حماية الكورد


كتلة الديمقراطي ترفض خلط ملفات كركوك وبغداد بتشكيل حكومة كوردستان
كتلة الديمقراطي ترفض خلط ملفات كركوك وبغداد بتشكيل حكومة كوردستان

مجلس أمن كوردستان يعلق حول "قائمة الارهاب السورية": أمر مثير للسخرية
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏بدلة‏‏‏‏

وزارة الأوقاف في إقليم كوردستان لمفتي العراق: صوتك نشاز
مقر وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كوردستان

رئاسة اقليم كوردستان ومستقبل نيجيرفان بارزاني/ القسم الرابع والاخير
رئاسة اقليم كوردستان ومستقبل نيجيرفان بارزاني/ القسم الرابع والاخير

مجموعة من الاشخاص يقتحمون مجلسا محليا لقضاء متنازع عليه وينتحلون رئاسته وتمثيله
مجموعة من الاشخاص يقتحمون مجلسا محليا لقضاء متنازع عليه وينتحلون رئاسته وتمثيله
  شؤون عراقية


الكشف عن تفاصيل اتفاق سياسي حسم ست وزارات بحكومة عبدالمهدي
الكشف عن تفاصيل اتفاق سياسي حسم ست وزارات بحكومة عبدالمهدي

تقرير امريكي: هل تعلمون ماذا ينتظر الشرق الاوسط ومنه العراق؟ اسوأ ايام
تقرير امريكي: هل تعلمون ماذا ينتظر الشرق الاوسط ومنه العراق؟ اسوأ ايام

انباء عن "تغيير" المبعوث الامريكي "ماكغورك" في العراق والسبب ؟

8 مرشحين لرئاسة الحكومة يجتازون اختبار السيستاني والكورد والسنة يكشفون اوراقهم

اجراءات امنية امريكية غير مسبوقة في العراق
اجراءات امنية امريكية غير مسبوقة في العراق

عاجل.. السيستاني يعلن موقفا رسميا من مرشحي رئاسة الوزراء ويصدم العبادي
عاجل.. السيستاني يعلن موقفا رسميا من مرشحي رئاسة الوزراء ويصدم العبادي

العبادي يطمئن الاميركان بانه يمنع اي تاثير لخصوم واشنطن في القرار العراقي

إغراءات مالية للنواب تصل الى 250 مليون دينار مقابل الإنضمام للكتلة الأكبر

إسرائيل تلوح بضرب مواقع عراقية على غرار ما فعلته بسوريا.. لهذا السبب

عاجل بالوثيقة.. إعلان تشكيل الكتلة الأكبر بـأكثر من 160 نائباً
بالوثيقة.. إعلان تشكيل الكتلة الأكبر بـأكثر من 160 نائباً

ميراني: لن ينتخب رئيس جديد للبرلمان العراقي غداً ان انعقدت الجلسة
ميراني: لن ينتخب رئيس جديد للبرلمان العراقي غداً ان انعقدت الجلسة

المشهد السياسي قضية استعادة "يهود" العراق "جنسياتهم" تدخل منعطف جديد..

تظاهرة وسط بغداد ضد التدخل الأمريكي بتشكيل الحكومة


انتهاء اجتماع قيادة الديمقراطي الكوردستاني ونيجيرفان بارزاني يعلن النتائج
انتهاء اجتماع قيادة الديمقراطي الكوردستاني ونيجيرفان بارزاني يعلن النتائج

لصوص بغداد.. صراع «الحشد» و«العبادي» يسرق مستقبل العراق
العبادي والحشد الشعبي
  شؤون اللاجئين


وزير الداخلية الألماني يعلن الاتفاق مع إيطاليا على إعادة اللاجئين‎

ألمانيا: زيهوفر يتوقع اتفاقاً قريباً مع إيطاليا بشأن اللاجئين
Pressekonferenz mit Horst Seehofer

رسالة مؤسسة بارزاني الخيرية في اليوم العالمي للاّجئين

ألمانيا.. التوصل إلى صيغة توافقية بخصوص لم شمل اللاجئين

اعتقال خمسة لاجئين بتهمة إضرام النار في مركز إيوائهم في مدينة بليفيلد

خبر سيء من المانيا للمهاجرين العراقيين

ترامب والهجرة واللجوء(1) مجدى خليل

النائبة فيان دخيل في مؤتمر حول النازحين واللاجئين المنعقد في دهوك يومي ١٦-١٧ نوڤمبر ٢٠١٦

وزير الداخلية الألماني: لا مكان للمتطرفين الإسلاميين في مجتمعنا

هام جدا جدا : سار جدا و من اهم واسعد الاخبار التي ينتظرها ألاف من طالبي اللجوء في ألمانيا..
  التهاني والتبريكات


فاضل ميراني يهنيء المسيحيين بعيد ميلاد السيد المسيح
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

هكاري يهنئ المسحيين بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد وراس السنة الميلادية الجديدة
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

مسرور بارزاني يهنيء المسيحيين بعيد ميلاد السيد المسيح

هكاري يهنئ القنصلية العامة السويدية...

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏‎Romeo Hakari‎‏‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏


هكاري يهنئ مسؤول علاقات الاتحاد الاوربي في اربيل...
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

تهنئة بمناسبة مرور الذكرى السادسة والستون لتأسيس اتحاد المرأة الكوردستاني...
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

امير الإيزيديين في إقليم كوردستان والعالم يرسل برقية تهنئة الى نيجيرفان البارزاني ومسرور البارزاني
میر تەحسین بەگ: چاوەڕێی رۆڵی کارا و ناوازەی جەنابتان دەکەین

هكاري يشارك احتفال اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني..
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏بما في ذلك ‏‎Romeo Hakari‎‏‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏
  التعازي والوفيات


تعزية بوفاة المغفورة لها( دلالي محمود جوكى)مجمع خانك
Bildergebnis für ‫تعزية هكار نت‬‎

رثاء عن روح الفقيد أبو عماد بمناسبة أربعينيته التي ستقام يوم الجمعة /Muhsin Gnoss2018/12/7
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

رثاء وبكاء/‏‎Khalid Aloka
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏‏شجرة‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏‏‏

كلمة شكر على تعزية من عائلة الفقيد "سليمان لوسي ابو عماد "
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

تعزية ومواساة بوفاة الشاب عبيد رڤو خديدة من قرية كندالة

Bilden kan innehålla: 1 person

  البالتالك


محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (بيت الامارة والمجتمع الايزيدي)

محاضره للسيد زهير عبو في غرفه كوجكا كوردسان! زيدو عتو

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (وضع الإيزيدين في شنكال والمنطقة )

إعلان غرفة كانيا سبي تحاور مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني _شنكال _ا


ئاگەھداری کۆچکا رەڤەندا کورد ل ئەورۆپا

محاضرة هذا الاسبوع في غرفة كانيا سبي حول (حاجة المجتمع الإيزيدي إلى تنظيم سياسي)


به‌رپرسێ لقێ هه‌ژده‌ سميناره‌ک د ژورا ره‌ڤه‌ندا کورد ئه‌وروپا ل سه‌ر پالتاکي پێشکێش کر
  اعلانـات


اعلان الى ابناء الجالية العراقية في مدينة هانوفر الالمانية والمدن القريبة منها .مدير المركز الانتخابي في هانوفر : زيدان الياس سليمان

السيرة الذاتية :للمرشحة لازما يوسف تسلسل20 قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني184

لماذا الاصرار الكوردي على اجراء الاستفتاء في موعده والاخرين على تأجيله؟ جواد ملكشاهي
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

دعوة لحضور سمينار للقيادي علي تتر نروئي في ميونيخ ببمناسبة الذكرى الثالثة لفاجعة شنگال وموضوع الاستفتاء على كوردستان..
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

اربيل .. تويوتا العراق تكشف عن اصدارها الأخير من لاند كروزر دلير ابراهيم - اربيل

بمشاركة العراق واقليم كوردستان شركة إل جي إلكترونيكس في مهرجان

خلال مناسبة بهيجة في عاصمة اقليم كوردستان العراق هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية دلير ابراهيم - اربيل
  العلوم والصحـة


سێ‌ پرسیاره‌كه‌ له‌بیر مه‌كه‌
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

عملية جراحية ناجحة لوكيل الأمير حازم تحسين سعيد ....حسن قوال رشيد

منظمة سمارت ويب وخدمات متعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات دلير ابراهيم - اربيل

تدخين مليون سيجارة لفافة تبغ.الباحث- داود مراد الختاري

جامعة سوران ومستشفى باكي .. بحث سبل التنسيق والتعاون المشترك دلير ابراهيم - اربيل

إنه شيء جنوني حقاً : هذه الثمار تقتل السرطان في خلال 5 دقائق !

بالصور طريقة استخدام قشر الموز لتبييض الاسنان

شرب الماء الساخن على المعدة الفارغة موضوع هامّ، ليتني أستطيع إيصاله لكلّ إنسان

الكشف عن ديسكڤري سبورت الجديدة في حدث حصري من قبل سردار للوكالات التجارية في السليمانية دلير ابراهيم- السليمانية

إل جي إلكترونيكس تحدث نقلة نوعية في عالم أجهزة الطبخ في اقليم كوردستان والعراق المنزلية بإطلاق طباخ جديد دلير ابراهيم - اربيل

ورق الزيتون بركة وشفاء وأسرار مذهلة

مشاركة أطباء من اقليم كوردستان والعراق في مؤتمر علمي لبحث علاج الربو دلير ابراهيم - اربيل

فايروس الكبد سي

التجربة احسن برهان ((أغسـل كليتيـك بيدك )) يا ريت الكل يقراها

غداً ''ساعة الأرض'' و الظلام سيغمر دول العالم!!
يوجد حاليا, 105 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

تأريخ دولة و قبيلة ملكشاهي (چمشگزگ الجزء الثاني عشيرة نقي. كان اسم هذه العشیره‌ نظر بیگ سابقا. /) الكاتب : حسين ملكشاهي اربيل


صفحة للطباعة صفحة للطباعة


نقي ابن نظر بيگ ابن شمير، في زمن الامير دوست محمد بيگ(دوسگه) من عشيرة سرايلوند، جلب ابن عمه نقي الى قرية و هي كلك سياب، سكن معهم و تزوج فيها و ترك خلفه اولاد و احفاد و جميعهم يسكنون قرية كلك سياب التابعة الى عشيرة سرايلوند، والان قرية سرايلوند التابعة الى قضاء ملكشاهي تغير اسمها الى قرية (كلك نقي).
وتتألف من ثلاث فروع وهي( شامگه، خدامراد، جافگە) ويعيشون في قرى کلک آسیاب و زیادآباد وينتمي اليها شاه محمد ياري في عهد رضا شاه و احمد بارزاني الذي كان من حلفاء شاه محمد ياري و قبيلة ملكشاهي، و اشعل ثورة كبيرة في ايلام،  ومن عوائلها أيضا یاری، تارتار، توكلي، لعل پور، جمالوندي، تيشه برپا، تارمي، پور سيدي، آسا، پيراني، فرهمنديان، محمدي فر، مومن زاده، پلوك، خانچم، جينه ور، فهيم، سينا، شمش اللهي، حامي كيا، حبيبي نيا، شيخي، اسماعيلي، صيدي، تاشك، مديري، تاران، ناصري، پارياب، عبدي، مهم تبار، نقی‌نژاد، یوسفی، تقی‌نژاد، جوانمردزاده، تاور، ولدي، تاراج.
وكان شاه محمد ياري هو( كدخدا ) هذه العشيرة ثم خلفه ابنه أحمد نقی‌نژاد و علي آغا تقي نژاد وايضا الحاج اسد صيد پور.

عشيرة ملگه.
هذه العشيرة تتكون من عوائل محمد وعلي محمد وتعيش في قرى چشمه کل و میان تنگ وقد قرروا الانضمام لعشيرة خميس.

عشيرة خداداد.
تتكون هذه العشيرة من فرعان وهما اسفنديار وسيد (سي) محمد ويعيشوان في قرى میان تنگ التابعة لاركواز الملكشاهية كما تنتمي عائلة كرمي إلى هذه العشيرة أيضا.

عشيرة کاظم بیگ.
تتكون هذه العشيرة من اربع فروع و هما (يوسف بیگ، فرج الله ، محمود بیگ، محمد بيگ)وتعيش في قرى میان تنگ و نرگسه التابعة لمدينة ملكشاهي.
عوائل صمیمی، محمودی، صفایی، دارات، تنتمي أيضا لهذه العشيرة.
وكان ( كدخدا ) هذه العشيرة قنبربیگ بن يوسف بيل بن کاظم بیگ، من اقوى ابطال حسين قلي خان والي منطقة پشتكوه، هذا البطل كانت لديه قوة كبيرة جدا لدرجة انه كان يحافظ على سلامة ابن حسين قلي خالن الوالي(غلام رضا خان)، وكان يحافظ على الطرق ايضا كان يترك كم رأس من (القند) في مفرق الطريق ولا احد يتجرأ ان يقترب خوفاً من قنبربيگ الملكشاهي.
و من بعده خلفه ابنه ولید بیگ و سهيل بيگ صميمي و من بعد رئيس بيگ دارات، اصبحوا ( كدخدا ) هذه العشيرة.
وينتمي لها بطل ابطال إيران في رفع الاثقال لعدة دورات محمد علی صمیمی.
وايضا من ابطال هذه العشيرة كل من محمد نبي صميمي و عدنان صميمي، من ابطال محافظة ايلام.

عشيرة حسین بیگ.
تتكون هذه العشيرة من ثلاث فروع وهي (رحمان، گُرگی، مسير) وتسكن في مدينة ارکواز ملكشاهي.
عوائلها الرئيسية (گرگی، بستار، جمشیدی، کُلادر زاده، یار محمدی، پیشگو، یاری، رحمانی، اَشناب، آفریدونی، سعادتی، فیاضی، شاه محمدی، دستفال، تبت، خاصی، معصومی، آقامحمدی، ولی زاده، شهمیری، ارکوازی، حسین بیگی، آشفنداک، داراخانی، وينتمي لها میری افروز، و ايضا سكرتير الحزب الدمقراطي الكوردستاني و نائب ملا مصطفى البارزاني المرحوم (حبيب محمد كريم الملكشاهي) من هذه العشيرة.


عشيرة روسگه (رستم بيگ).
تتكون هذه العشيرة من ثلاث فروع و هي (اسماعیل بگ، خلوه (خلف بیگ) و منصوربگ).
وتقطن في قرى باباجان و دارآباد (داراب آباد) و بان رحمان التابعة لمدينة ارکواز ملكشاهي. ومن عوائلها (فاضلی، صفرنیا، صیدی، نوره، آویش، عباسی یکتا، درویشی، عزیززاده، اسماعیلی، منصورزاده، جهانی، ارغنده و باستان).
( کدخدای ) هذه العشيرة هو فاضل بیگ يخلفه ابنه دارابیگ فاضلی.
دارا بيگ ارغندي، تفنگچي باشى من هذه العشيرة، وايضا ينتمي لها المصارع (محمد صیدی) الرياضي الملكشاهي الشهير.


عشيرة شکربیگ.
تتكون هذه العشيرة من فروع (امام علی، عبد، ملت، نوروز ، برجی) وتقطن في قرة چشمه سفید و پل شکسته.
و من عوائلها (آميدي و منتي)، و من شيوخ هذه العشيرة (علي لت ور _ شكر بيگ).

عشيرة خليلوند.

هذه العشيرة من الملكشاهيين (چمشگزگ) الذي هاجروا بعد معركة جالديران المعروفة الى اذربايجان و من بعد الى ايلام.
ايضا (هنري فيلد) يرجع اصل هذه العشيرة الملكشاهية للقشقائيين، والسبب هو ان قبيلة جمشكزك عاشوا لفترة في اذربايجان قرب العشائر التركمانية، بعد ان هاجروا من شمالي كوردستان.
الحقيقة مثل ماذكرنا ان اصل هذه العشيرة من الملكشاهيين الاصلاء و اراضيهم الان قرب اراضي قبيلة الشوهان، و قراهم هي (باغ حيدر بيگ و بارياب).
رؤساء هذه العشيرة الملكشاهية هم كل من الشيخ(كدخدا) كمر خان و من بعده علي بيك و كيكاوس كمري، المعروف به (كيكة) في شرق كوردستان ايلام.
والشهيد المعروف في ايلام الشهيد (علي غيوري زاده الملكشاهي)، من هذه العشيرة.
هذه العشيرة الملكشاهية منتشرين مع اولاد عمومتهم من باقي الافخاذ الملكشاهية الاخرى في ايران و العراق و كان في العراق الشيخ (مصطفى درباش سي ولي باقر شيوردي شاكر شيتان ابراهيم علي اكبر سالم الملكشاهي) احد الشيوخ الملكشاهيين في بغداد وكان من شيوخ الملكشاهيين الاقوياء بشكل خاص و الكورد بشكل عام والان ابنه الشيخ علي مصطفى درباش الملكشاهي احد شيوخ الملكشاهية وشيخ عشيرة خليلوند الملكشاهية و اضافة الى ذلك لديه منزلة عالية بين اولاد عمومتة و هو شيخ معمم ايضا، سي ولي هو واخو سي علي كانوا اكثر الناس بخت في زمانهم حيث كانوا يحملون الجمر بايديهم سنة 1956 درباش هوة جمع جميع الكورد و حتى الفيلية واعطاهم القوة وكان اكثر شيخ معروف صيتة في سلالة العشائر الكوردية كان معروف باسم الملة لانه كان لا يعرف القراءة والكتابة ودعا الله ان يعلمة لكي يقراء القران في صباح اليوم التالي هو حافظ القران كله مع حركاتة ويعرف القراءة كخريج الجامعات.


عشيرة گلان.

اصلهم من قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) القديمة و اثناء الهجرة الكبيرة لقبيلة چمشگزگ من شمالي كوردستان(ديرسيم و دياربكر) هاجروا مع اولاد عمومتهم، والان هذه العشيرة الملكشاهية منتشرين في جنوب كوردستان في محافظات (اربيل _ السليمانية _ خانقين _ مندلي) و في بغداد و واسط لهم تواجد و في شرقي كوردستان في محافظة ايلام و لرستان منتشرين، و عشيرة (قيطول) الاركوازية اصلهم من عشيرة گلان الملكشاهية.
عشيرة كلان في جنوب شرقي كوردستان ينقسمون الى ثلاث فروع وهم (آدينة _ مهدي بيگ _ قنبربيگ).
الى هذا يومنا في شمالي كوردستان في منطقة (مزگرت) التابعة الى محافظة (ديرسيم)، عشيرة كلان الملكشاهية لها تواجد ضمن عشائر ديرسيم  الكوردية و لهجتم هي الكرمانجية.
رئيس هذه العشيرة في ايلام المرحوم (قنبربيك تفنكجي باشي) واسمه منحوت على حجر الخان.
ايضا الشهيد (خيدان الملكشاهي) اول شهيد الحرب الايرانية و العراقية من هذه العشيرة.
من فروعهم ايضا (ملكشاهي و صيادي).
هناك عشيرة من ضمن قبيلة اركوزاي بأسم (قيتول سنجابيان)، اصلها من عشيرة كلان الملكشاهية هاجروا من قبيلة ملكشاهي الى قبيلة اركوازي و استقروا معهم، جدهم الكبير كان لديه اربع اولاد بأسم (فيض الله _ حسين بيك _ محمد بيك _ بساط بيك)، فيض الله لديه اولاد بأسماء (سيد علي _ شيخ علي _ عبد علي _ محمد _ سبز علي _ عوض علي).
المرحوم سيد علي، الذي كان شيخ و كبير هذه العشيرة الملكشاهية داخل قبيلة اركوازي كانت له الكلمة و قبيلة اركوازي بكبيرهم و صغيرهم يسمعون كلامه و يحترمونه ، و من بعده خلفه ابنة (الحاج تاويلة) برئاسة العشيرة، وكان رجل شجاع و كلامه مسموع من قبل جميع عشائر بشتكوه.


عشيرة كينياينة.

هذه العشيرة الملكشاهية من اقدم عشائر بشتكوه، اسم هذه العشيرة متكونة من كلمتين (كني + آدينة) بمعنى (جشمة آدينة).
مثل ماذكر في بعض من الكتب التاريخية اسم جدهم الاكبر هو (زنبور ابن كاكه بن كاك علي جان كور)، من عائلة القيفرة او عوائل من الساسانيين القدماء.
ولكن كبار و شيوخ هذه العشيرة يعتقدون بأن اصلهم من كورد قبيلة جمشكزك الكرمانجية و خلال هجرة قبيلة جمشكزك(ملكشاهي) هم كانوا من ضمن هذه القبيلة و هاجروا الى ايلام.
اراضي عشيرة باولك و قيتول الملكشاهيات تم شرائها من قبل هذه العشيرة  الملكشاهية.
بسبب الوضع الاقتصادي الصعب قسم كبير منهم هاجروا من ايلام الى الكوت و بغداد و خانقين، و جميعهم من فرع (آغالي) كبار و شيوخ الملكشاهية في مدينة خانقين في جنوب كوردستان من هذه العشيرة و من شيوخهم المرحوم صفر ياره الملكشاهي و الشيخ محمد كول الملكشاهي و الشيخ طاهر صفر ياره الملكشاهي.
من فروعهم في شرق كوردستان في منطقة جرداول ايضا (بلواني _ غظنفري _ محمدي امير آبادي)، وايضا فروع (يوسفي نژاد _ ناصري _ سيدي _ احمدي فر)، ومن فروعهم في منطقة صالح آباد التابعة الى قضاء مهران (نصاري _ علي حسيني) و من فروعهم في ايلام ( ساغري _ مرادي _ جوشني _ آژ _ ناصري).
شيوخ هذه العشيرة(الكدخدايية) في ايلام كل من (كدخدا صفر _ كدخدا نجف احمد قلي _ كدخدا بهرام نصاري).


عشيرة قيتول قيطاس.

جدهم الكبير هو (قيطاس بن قباد بن الله ويس بن مال هومان(ماليمان) مير جژني، المعروف بـ (باشي الاول).
اصل هذه العشيرة الملكشاهية يرجع الى عشيرة (پيران) و پيران الى قبيلة (بلباس) و بلباس الى كورد (روژەكي) الذي ينتمي لها الامير شرف خان البدلسي و بالاصل هم اولاد عمومة مع قبيلة ملكشاهي الكرمانجية في شمالي كوردستان و ليومنا هذا عشيرة پيران هي جزء من عشائر الملكشاهي(چمشگزگ) في شمالي كوردستان (ديرسيم) و هم ايضا كانوا حكام امارة لرستان الصغرى (آل خورشيديين) من عشيرة (جنكروي).
في زمن الصفويين من منطقة جنار باشي في منطقة بدرة الايلامية التحقوا بقبيلة ملكشاهي و هم اولاد عم بالاصل. اراضي هذه العشيرة مشترى من عشيرة كينيانية.
هذه العشيرة تقسم الى ثلاث فروع و هم (كوسة _ قيطاسي _ مراد بيك)، شيخ و كبير هذه العشيرة (محمد قوچگە) و من بعده خلفه الشيخ محمد تقي القيطاسي، برئاسة العشيرة.
من عوائلهم و فروعهم (امامي پور _ قيطاسي _ قمري)، الاستاذ عزيز الحاج علي حيدر، ممثل العراق في اليونسكو من هذه العشيرة.


عشيرة باولگ.

جدهم الكبير هو (مير چژني) مير جزني _ قيطاس بن قباد بن الله ويس بن مال هومان (ماليمان)، جد هذه العشيرة و عشيرة قيتول قيطاس الملكشاهية واحد.
مثل ماذكرنا عشيرة قيتول يرجع اصلها للپيران و پيران لقبيلة بلباس و بلباس لكورد روژەكي، كورد الروژەكيين بالاصل هم اولاد عمومة الملكشاهيين في دياربكر و ديرسيم و بدليس و بينكول، وعشيرة بيران في شمالي كوردستان هي جزءمن كورد الملكشاهيين(الچمشگزگيين).
قبل هجرة كورد الملكشاهيين من شمال كورد الى جنوب و شرقي كوردستان سبقوهم بالهجرة اولاد عمومتهم من كورد (شكاك _ بلباس _ قواليسي) و عدد من عشائر الكرمانجية الاخرى، و من الواضح انه بعد هجرةكورد الروزةكيين الى شرقي و جنوب كوردستان عشيرة بيران التابعة للبلباس هاجروا الى كرماشان و ايلام و لورستان و في ايلام استقروا مع اولاد عمومتهم الملكشاهيين.
عشيرة باولك الملكشاهية تتقسم الى ثلاث فروع و هي ( ملك شه _ ايوشه _ سلام مراد).
ملك شه: لديه ست اولاد و هم: 1_ باشه. 2_ قيصور داري، وهذا الابن عنده ولدان بأسم(مولي و فرظالي) و عوائل (عارفي _ حدادي _ ساكت فريد _ ضميري نزاد)، و من احفاده، مولين و سيفور ابن فرضالي .
3_ هواس، من فروعه هواس و لوطفي. 4_ دولتيار، جد كل  من (حاتكه و دوشم).
5_ شهباز، جد باولك كجان. 6_ سياوش.
اولاد ايوشه: خان احمد (محمود بيك _ دارابيك _ خانا بيك)، ميري بيك (مير احمد)، حيلكة، رحمت علي، شاركه، عنبره، فريم بيك، كلبعلي (كلاه بهن ايلام) هذا الفرع منتشرين في مركز  ايلام و من العشائر الملكشاهية القوية و الشجاعة  في ايلام و كل اهل ايلام يحسب حساب خاص لفرع  كلاهبهن الملكشاهي.
اولاد سلام مراد: لديه ولد واحد بأسم (قيتول قيطاس) و هو جد عشيرة قيتول قيطاس الملكشاهية.
شيوخ (كدخدا) هذه العشيرة كانوا (كدخدا يار بيك، كدخدا حاج حيدر حاجي بيكي، كدخدا حسين ناصري، كدخدا علي خان كرمي)، الشيخ ابوالقاسم الواسطي و احمد ناصري گوهر، ممثلين محافظة ايلام في مجلس الشورى الايراني الكابينة الخامسة،من هذه العشيرة الملكشاهية، والشيخ اية الله لوطفي، امام جمعة ايلام ايضا من هذه العشيرة.
فرع من هذا الفخد الملكشاهي مهاجرين الى منطقة (جرداول) و مستقرين هناك و ايضا من فروع العشائر اللورستانية مهاجرين من لورستان الى داخل قبيلة ملكشاهي و بعضهم مستقرين مع عشيرة باولك.
عشيرة (ملكشوند) الاركوازية اصلها من عشيرة باولك الملكشاهية، ولكن في  السنوات البعيدة هاجروا من قبيلة ملكشاهي(جمشكزك) الى قبيلة اركوازي، و من فروعها (منصوري _ رستمي _ فتاحي _ تلوكي)، تلوك، هي قرية في اراضي عشيرة ملكشوند.
فرع منصوري متكون من المرحوم جيهان بخش (جاني و اخوانة)، المرحومان، اميربيك وسايمير.
المرحوم جاني، كان شيخ عشيرة ملكشوند و انسان محترم و صاحب الكلمة الطيبة، اولاده كل من: الله بخش المنصوري، علي اكبر، والمرحوم الحاج حسين كاردوست ابن (امير بيك)، صار شيخ هذه العشيرة بعده عمه وكان انسان متدين و الجميع يسمع كلمته.
فرع رستمي متكون من عوائل، المرحوم الكدخدا علي باشا و اخوه الكدخدا داود.
كدخدا علي باشا، لديه ولدان بأسم (رستم  و علائي) و الاثنين لديهم منزلة عالية بين اهل ايلام.
فرع توكلي متكون من عوائل، المرحوم الحاج حسين، والمرحومان نقد علي و غيب علي، المرحوم نور محمد فتاحند، واولادة من رجال الاشاوس بين قبيلة اركوازي.
عشيرة ملكشوند الاركوازية من اقوى عشائر قبيلة اركوازي و(مشهدي صيد علي) من الرجال المعروفين في هذه العشيرة و كل الاركوازية ,ويشارك في حلحلت المشاكل بين قبيلة اركوازي.
قسم كبيرة من عشيرة باولك الملكشاهية يسكنون العراق و جنوب كوردستان.

عشيرة باباهاي بير محمد (باوه).

هذه العشيرة لديها ثمان فروع وهي ( دوسه _ عبدي _ نوشاد _ عبد مولا _ صياگه _ عسگر _ حليم _ حير).
محل سكناهم بشكل عام في قرية (گونبد پير محمد) التابعة لقصبة ملكشاهي، وهناك عوائل منهم يسكنون مدينة مهران و ايلام.
شيوخ عشيرة باوه الملكشاهية كل من الشيخ (شير محمد) و من بعدة الشيخ نورگه (نور محمد).
عوائل ( سليماني، گوهر سودي، حيدري، عسكري) من هذه العشيرة.
الاستاذ گوهرسودي من فنانين الكورد في ايلام من هذه العشيرة. ولديهم تواجد في العراق و جميعم معروفين بأسم ملكشاهي.


عشيرة كلكه.

هذه العشيرة يسكنون منطقة اركواز ملكشاهي، في قرية ملك آباد.عشيرة كلكه الملكشاهية من عشائر الملكشاهية القديمة في بشتكوه و لديهم تواجد في العراق و جنوب كوردستان و معروفين بأسم ملكشاهي.


عشيرة خرزينوند.

هناك زعم بأن اصل عشيرة خرزينوند الملكشاهي من قبيلة سورميري! ولكن المعروف هو هذه العشيرة لقرون طويلة معروفين بأسم ملكشاهي.
فروع و عوائل هذه القبيلة هي: (الخاني، سرحدي، افشار، گل محمدي، عزيزنيا، الفتي، احمدي).
شيخ هذه العشيرة كان كدخدا (مير بهرام).لديهم تواجد في العراق و جنوب كوردستان ايضا.


عشيرة جمعة.

من عشائر الملكشاهية القديمة في بشتكوه، وشيخهم كدخدا (منصور بيك)، منتشرين في ايلام و قضاء ملكشاهي و لديهم تواجد في العراق و جنوب كوردستان.

عشيرة شيرەمير(شەمير).

من العشائر الملكشاهية القديمة والان عشيرة (گل گل) الملكشاهية مستقرين داخل عشيرة شيةمير الملكشاهية.
من الشيوخ البارزين لهذه العشيرة كلٌ من كدخدا (سهيل بيگ) و كدخدا (شاه مراد).
منتشرين في مدينة ملكشاهي و ايلام و لديهم تواجد داخل العراق.

عشيرة گل گل.

اصلهم من كورد كرماشان و مهاجرين من كرماشان الى داخل قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) و مستقرين مع عشيرة شيرةمير الملكشاهية، و من المحتمل اصلهم من ملكشاهية كرماشان بالاصل . منتشرين في مدينة ملكشاهي و ايلام و لديهم تواجد داخل العراق و جنوب كوردستان.

عشيرة كلوند.

مثل ماذكرنا في السابق ان اصل قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) هي من محافظة (ديرسيم) الواقعة في (دياربكر و ملاطية و جنوب ارزنجان)، في المنطاق الاصلية لقبيلة جمشكزك(ملكشاهي)، في شمال كوردستان هناك عشيرةملكشاهية بأسم (كال او كالان)، بحكم في تلك المناطق يستخدمون حروف (ا ن) اسم عشيرة كال تصبح (كالان)، وعشيرة كلوند في ايلام و العراق اصلها يرجع الى هذه العشيرة الملكشاهية ولكن قبل حرب (چالديران) في عام 1514 ميلادي، هاجروا مع اولاد عمومتهم الى شرق و جنوب كوردستان.
عشيرة كال مثل ماذكرنا هي نفس عشيرة كلوند الملكشاهي لان في محافظة ايلام الكوردية و في لورستان و كرماشان، بدل حروف (ا ن) يستخدمون كلمة (وند) لاغلب العشائر واذا ضفنا كلمة (وند) الى اسم (كال) يصبح الاسم (كالوند او كلوند)، اذن عشيرة كلوند الملكشاهية هي نفس عشيرة (كال) في شمال كوردستان ولكن حسب الموقع الجغرافي و تغير المكان و اللهجة الكوردية حدثت بعض التغيرات.
افراد هذه العشيرة الان منتشرين في في اربع اجزاء كوردستان في شمال كوردستان (تركيا) يعيشون في محافظة ديرسيم في قضاء (اوفاجاك) في منطقة بأسم (ملكيش) و ملكيش هي نفس ملكشاهي للكورد قبيلة جمشكزك، هذه المنطقة منطقة قديمة وراثية و سكانها جميعهم مسلمين و على المذهب الشيعي(العلوي).
من لسان شيخ (كدخدا) عشيرة كلوند، بأن عشائر (كلوند و سرايلوند و رسولوند و كينياينه و كرزدينوند) اخوة ووالدهم واحد من كورد الكرمانج، اذا حللنا كلام الشيخ (مير آغا شاهمراديان) نرى انه يقصد بأنهم من اصل واحد و من خلال هجرتهم من ديرسيم و دياربكر الى ايلام اندمجوا مع كورد ايلام ولكن بعضهم من نسل واحد.
عشيرة كلوند في ايلام و عراق و جنوب كوردستان ينقسمون الى قسمين وهم(داود _ فاميل) و فروع (شمه و جاني و بنكيخا) ايضا من هذه العشيرة.
عوائل و فروع (شاه موراديان _ مامي _ ملكشاهي نژاد) ايضا من هذه العشيرة.
الشهيد المعروف في ايلام (الياس مامي) ايضا من هذه العشيرة، شيخ هذه العشيرة في السابق المرحوم (حجي محمد) و حاليا شيخ(كدخدا) هذه العشيرة هو الشيخ (كدخدا الحاج مير آغا شاه مراديان) و والدتة بنت الامير عالي شاه، دوست محمد(دوسگه) امير الملكشاهية من عشيرة سرايلوند، بأسم (جواهر).
عشيرة خيرشة.

هذه العشيرة من عشائر الملكشاهية القديمة و رؤساء عشائر الكجية الملكشاهية . من شيوخ(كدخدا) و كبار هذه العشيرة كل من: مامكه، عبد حسين حاجي زاده، حجي درويش، كلانتر قياسي.
من عوائلهم و فروعهم في مدينة قصر شيرين التابعة الى محافظة كرماشان : حاجي زاده ، غياثي، روشني.
فرع (توليده) الذين هم جزء من هذه العشيرة ساكنين في قرية (آما) التابعة الى محافظة ايلام.
الاستاذ حسين توليده، الفنان المعروف في ايلام من هذه العشيرة و الشهيد علي بسطامي ايضا من هذه العشيرة.

عشيرة قيتول و حلاج.

هذه العشيرة من عشائر الملكشاهيين و الان منتشرين في ايلام و العراق، كان كبير هذه العشيرة حمكه(حمدالله).

عشيرة كةوكي.

من عشائر الملكشاهية القديمة في قسم الگچي، يسكنون قضاء ملكشاهي و محافظة ايلام و مهران و منتشرين في العراق ايضا.
من فروعهم و عوائلهم: سليماني، و منصوري. وكان شيخ (كدخدا) هذا الفخذ الملكشاهي هو ميرزا حسين سليماني الملكشاهي.

عشيرة مهر (خلف و قيتول).

من عشائر الملكشاهية القديمة في پشتكوه، ويسكنون مناطق (مهر _ عما) التابعة الى قضاء ملكشاهي، ولديهم تواجد كبير في العراق و جنوب كوردستان.
كان شيخ(كدخدا) هذه العشيرة المرحوم (خلف زاده) و من بعده (علي خان الملكشاهي) اصبح كبير هذا الفخذ الملكشاهي، و والدة من كورد قبيلة (گوران) الكبيرة.

عشيرة دو قرصه.

هذه العشيرة تتفرع الى اربعة فروع و هي (فرج، خودا مراد، الله مراد، خاسگه)، وكان كبيرهذه العشيرة الشيخ (موخان ملكشاهي).
من عوائلهم الكبيرة ايضا في محافظة ايلام (آزاد، فاضلي، طهماسپي).
الاستاذ علي محمد آزاد، محافظ ايلام السابق و محافظ سيستان و بلوجستان و حاليا محافظ همدان، من هذه العشيرة.


عشيرة رسولوند.

هذه العشيرة من قبيلة چمشگزگ (ملكشاهي) الكرمانجية، الذين هاجروا مع اولاد عمومتهم الى ايلام من شمالي كوردستان.
تتكون هذه العشيرة من اربعة فروع و هي (كربلائي ، سوره ، علي ميرزا ، قمبر) شيخ هذه العشيرة، داراب بيك اكبري الملكشاهي.
القائد (سردار نعمان غلامي)، قائد جيوش ايلام و سيستان و بلوجستان، في ايران من هذه العشيرة.
من عوائلهم الكبيرة في ايلام و اركواز هي (اكبري ، عباسي ، غلامي ، عزيزي ، باقري).
والشاعر الكوردي المعروف (فرهاد شاهمراديان) من هذه العشيرة.

عشيرة سيرانه.

هذه العشيرة الملكشاهية الكرمانجية، يسكنون في ايلام  و ملكشاهي و منتشرين في العراق و جنوب كوردستان ايضا.

عشيرة سیە گه.

هذه العشيرة اصلهم من عشيرة قيتول انارك، الاركوازيه.
عندما نقول بأن هذه العشيرة من انارك الاركوازية يجب ان نعلم بأن اصل قيتول انارك اركوازي اصلهم من الملكشاهية، و مثل ماذكرنا اصل القيتول الى پيران و پيران الى بلباس و بلباس الى روژەكي في شمالي كوردستان.
عشيرة پيران هي احدى العشائر الملكشاهية في شمال كوردستان(تركيا) في محافظات ديرسيم و دياربكر. اذن هذه العشيرة هي ملكشاهية الاصل ولكن حسب الظروف صارت بينهم بعض التنقلات في المنطقة. حاليا منتشرين في ايلام و ملكشاهي و العراق و جنوب كوردستان.

عشيرة حمانه و گول ( علي نظر).

يعتقد البعض بأن اصل هذه العشيرة في القديم كانوا جزء من قبيلة سورةميري او قطب الدين في دهلران، او اصلهم من مهاجرين الهنود!! ولكن نحن نعتقد بأنهم من الملكشاهية الاصلاء وليس دخلاء على قبيلة ملكشاهي.
من فروعهم و عوائلهم (ناصري ، تردست ، ميرزايي ، همايوني ، عسكري ، نادي).
الشاعر المعروف في ايلام (علي خاني ملكشاهي)، من هذه العشيرة.
هناك فرعان من هذه العشيرة مهاجرين الى عشيرة اركوازي و يحسبون عليهم و هم فرع (رستم بيگ) و الفرع الثاني (خودا يار ملكشاهي)، هذان الفرعان في داخل عشيرة اركوازي من عشيرة حمانه و گول الملكشاهية.

عشيرة كناري وند.

هذه العشيرة اصلهم من قبيلة  حسنوند اللوريه، في السنوات القديمة هاجروا من لورستان و استقروا مع قبيلة ملكشاهي، والان هم محتسبون على الملكشاهية ومن ضمن عشائر الملكشاهية.
فروع (خليليان " كمي پور" ) من هذه العشيرة.

عشيرة كوگر (كبك گير).
هذه العشيرة ايضا اصلهم من اللور، في زمن حكم الوالي حسين قلي خان الفيلي (ابو قداره)، نظراً لاحتلال منطقة (كبك زنده) هاجروا من لرستان الى ايلام و استقروا مع قبيلة ملكشاهي العريقة.
عشيرة گراوندي.

اصل هذه العشيرة الملكشاهية من قبيلة (لك) في سنوات البعيدة هاجروا من داخل قبيلتهم اللكيه و استقروا مع قبيلة ملكشاهي الكرمانجية، شيخ(كدخدا) هذه العشيرة كان المرحوم (شمس الله ملكشاهي . حاليا منتشرين في ملكشاهي و ايلام و عراق و جنوب كوردستان.

بخصوص معلوماتنا التي تتعلق بعشائر الملكشاهية في جنوب و شرق كوردستان و العراق و ايران، استندنا على بعض المصادر(تحقيقاتنا الخاصة ، و بعض الوثائق القديمة بحوزتنا ، و كتب المؤرخين كل من: رستم رفعتي، و الدكتور نوري الديرسيمي، و جعفر خيتال، و نجم سلمان مهدي، و ايرج أفشار سيستاني، و علي رضا الاسدي الملكشاهي).

وثيقة ملك ايران الملك فتحعلي شاه القاجاري، الى قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) في ايلام، المعروفة ب (فتح نامه).

كان قسم من اراضي ولاية إيلام المدارية بمساحة 36000 هكتار مسجلة بإسم الشيخ الحاج فرامرز اسدي أمير عام قبيلة ملكشاهي، بأمر من فتح علي شاه قاجار وبخط يد الامير محمد علي ميرزا دولتشاه ابنه الكبيرللشاه بتاريخ ذو الحجة عام 1236 هجري قمري الموافق لـ 1199 هجري شمسي (ويعرف هذا الأمر بالفتح نامه) لتشجيع الملكشاهية على قتال العثمانيين واستخدام السليمانية, شهرزور, الموصل, كركوك, وسامراء في محاصرة بغداد من مدن الامبراطورية العثمانية من خلال قبيلة الملكشاهية في زمن الامير دوست محمد(دوسگه) و الامير موسى خميس. [٥٣]
موسى خميس في وقتها كان رئيس اركان الجيوش الايرانية واعد لهذه المعركة اربعة الاف مقاتل من الملكشاهية، مئة فارس ومئة مقاتل يحملون الكرزه و كانوا في مقدمة الجيش بقيادة موسى خميس. ثلاثة الاف وثمان مائة من الجنود النظاميين, من القبائل الاخرى في بشتكوه و عدد من الفيليين جميعهم كانوا بإمرة بهلوان موسى خميس على جميع الجيش الإيراني وذلك ايضا موضع فخر للملكشاهيه وما زال نقش هذا الجيش موجودا في حديقة متحف شيراز وفي متحف باريس. الجيش الملكشاهي و جنود من الفيلية و باقي الجنود الايرانيين كلهم كانوا تحت إمرة موسى خميس الملكشاهي، خلال هذه المعركة ضد العثمانيين استطاعوا ان يحرروا مناطق (السليمانية _ شهرزو _ كركوك _ سامراء) من العثمانيين و استطاعوا ان يحاصروا بغداد. وقد بقيت الاراضي المحولة بإسم الحاج فرامرز اسدي وبسند قانوني المرقم (566)،محفوظ في كرمانشاه غير انها وبعد الثورة نقلت ملكيتها دون اي سند قانوني إلى ادارة الموارد الطبيعية في إيلام والى اشخاص اخرين. [٥٤][٥٥][٥٦]
يذكر شميم في كتابه, بخصوص قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) برئاسة وقيادة پهلوان موسی خمیس والفيلية بقيادة حسن خان الفيلي والي إيلام ولرستان مع محمد علي ميرزا دولتشاه الامير القاجاري وابن فتح علي شاه قاجار للهجوم على الدولة العثمانية ومحاصرتها, وقد كتب: (القوات الإيرانية بقيادة دولتشاه كانت حول شهرزور ونهر سيروان بمساعدة حسن خان الفيلي ومقاتلي الفيلية من بشتكوه و قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) بقيادة موسى الملكشاهي، ويذكر ان محمد اغا الكهيا ومحمود باشا (العثمانيان) انكسرا امام الجيش الإيراني وهربوا تاركين كركوك خلفهم ثم استطاع دولتشاه احتلال السليمانية فهجم على بغداد من طريق سامراء. وحاصر والي بغداد داوود باشا, فأرسل الاخير الشيخ موسى بن الشيخ جعفر النجفي للتواسط مع دولتشاه. فتصادفت وفاة دولتشاه عند إيوان المدائن أو بما يسمى طاق كسرى في المدائن حيث كان مريضا وكان ذلك بتاريخ 1237 هجري قمري. ويذكر أيضا شجاعة الفرسان الملكشاهية(چمشگزگ)، و الفرسان الفيلية في الحملة على الجيش العثماني عام 1234 هجري قمري في الفتح نامه.
كتب هدايت في كتابه ايضا بخصوص شجاعة العشائر الكوردية في ايلام (پشتكوه) و بالاخص قبيلة ملكشاهي، في معركتهم ضد العثمانيين في سنة 1236الهجرية، كما يلي: (الفرسان الكورد و الفيلية من ايلام، لقنوا مقاتلين (يني چري) العثمانيين درسا لم ولن ينسوه على مر حياتهم، قضوا على حياتهم وقتلوهم جميعا. [٥٧]
محمد تقي خان لسان الملك سبهر، يذكر في كتابة (ناسخ التواريخ)، بخصوص حضور الامير الملكشاهي موسى خميس، في جيش الامير محمد علي ميرزا القاجاري، هكذا: ( الامير محمد علي ميرزا دولت شاخه، في يوم بعدما اشرقت الشمس برفقة موسى خميس الملكشاهي و عشرة من الضباط البريطانيين المسؤولين عن الكتائب المدفعية و مع عدد من قوات الملكشاهية هاجموا العدو من غير ان ينتبهوا للهجوم و قيادة الهجوم كانت بعهدة موسى ملكشاهي، من الميمنة و الميسرة و حرك الجيش و صعد على تلة و امر بالهجوم و العدو كانت تمطر عليه الصواريخ و رمي الاسلحة و استطاع ان يلقنهم درسا و يملئ الارض بدماء الروم (العثمانيين). محمد باشا الباباني، حاكم شهرزور و السليمانية، برفقة محمد آغا كهيا وزير(السلطان محمود الثاني العثماني)، هربوا الى كركوك و جميع المعدات العسكرية مثل المدافع اصبحت من نصيب الجيش الايراني. محمد علي ميرزا القاجاري، ذهب الى السليمانية، و نصب عبدالله باشا، عم علي باشا (حاكم دياربكر)في تلك الفترة، والذي كان هاربا الى ايران ومطالبا باللجوء من الايرانيين، نصبه حاكما على شهرزور. واصبح شهر محرم و الامير القاجاري وقف القتال مع العثمانيين بشكل وقتي و مكث في ذالك الشهر في السليمانية. وفي نهاية شهر محرم و ببداية شهر صفر في عام 1237الهجري، بهدف الهجوم على بغداد نصب الخيام و جهز العسكر ولكن في ذلك الشهر توفى الامير. في هذه المعركة عدد الجيش العثماني كان يفوق عدد الجيش الايراني و حسن خان الفيلي و قبيلة ملكشاهي كان عدد مقاتليهم اكثر من اربع الاف مقاتل شاركوا في هذه المعركة. مائة فارس ملكشاهي و مائة مقاتل يحملون الكرزة و 3800 مقاتل ملكشاهي كانوا في مقدمة الجيش الايراني بقيادة البطل موسى الملكشاهي توجهوا الى المعركة ولكن الجيش العثماني لم يستطع ان يقاوم و اغلبهم قتلوا و الباقين هربوا، في هذه المعركة قسم من مقاتلين الملكشاهيين لقبوا (بالكرزدينوند) من قبل الامير محمد علي ميرزا القاجاري. [٥٨]
في السند الرسمي المعروف به (فتح نامه) في عام 1821 الميلادي الموافق في 1236 الهجري، الذي كان عند الملكشاهيين و يحمل ختم الملك فتح علي شاه القاجاري، يثبت ملكية تلك الاراضي لقبيلة ملكشاهي التي كانت بمثابة الهدية من قبل الملك الايراني لخدماتهم التي قدموها في حربهم ضد العثمانيين، وهذا نص السند: (الملك القاجاري يعطي الاذن الى امراء مقاطعات جمزي(جمشكزك) و باباهاى بير محمد و جشم آدينة، بأن يستخدموا جميع الاراضي الواقعة على اراضيهم ويستخدموها في تنقلاتهم الصيفية و الشتوية و الاستفادة منها لتربية المواشي. وايضا نطلب منهم ان يحافظوا على مرقد الامام (پير محمد) احد احفاد الامام موسى ابن جعفر(ع).(وهذا المرقد كان يحافظ عليه من قبل عشيرة سرايلوند الملكشاهية لسنوات طويلة. هذا الامر الذي كان قد منح لقبيلة ملكشاهي(جمشكزك) خدمتا لخدماتهم و مساعداتهم للدولة الايرانية القاجارية في حربها امام العثمانيين. وفي السند مذكور ايضا يجب على قبيلة ملكشاهي ان تعطي سنويا خمسة عشر رأس جاموس و عشرة رؤوس من النعاج و 10 اكياس من السمن الحيواني المستخرج من الالبان للحكومة المركزية . وهذا الباج كان شيء رمزي فقط.



اخر حرب للملكشاهيين ضد العثمانيين في ايلام.

في عام 1326 هجري قمري الموافق لـ 1278 هجري شمسي اغار العثمانيون بقوة من كتيبتين مجهزة بمدفعية على محاصيل الفلاحين في مهران جنوب غربي إيلام .
غلام رضا خان والي پشتكوه جهز رماة بقيادة سيد جواد ابن عمه لمساعدة الناس من القبيلة الملكشاهية في الصمود, واتحدت قوى الملكشاهية من (چمزي _ گچي) مع قوى الوالي في هذه الحرب وقتلوا واسروا عددا من العثمانيين واستطاعوا حماية الحدود ولقنوا العثمانيين درسا كي لايفكروا مرة اخرى بالاعتداء على تلك المناطق.
الكاتبان و المؤرخان المعروفان في ايلام وايران كل من (رستم رفعتي _ عباس محمد زاده)هكذا  كتبوا عن هذه الحرب : في فصل الربيع في عام 1326 الهجري، القوات العثمانية  هجمت على مناطق (صيفي و ملخطاوي)، ومدافعهم تقصف المنطقة و مرقد الامام (سيد حسن) و يدمرونه بالكامل.
القوات الملكشاهية التي كانت متكونة من قوات الفرسان و الراجلة بقيادة كل من الحاج فرامرز اسدي الملكشاهي امير قبيلة ملكشاهي و شاه محمد ياري(شامگه)ابن يار محمد الملكشاهي و البطل آكنة ابن بي خان الملكشاهي من عشيرة سرايلوند الملكشاهية و حفيد الامير دوست محمد(دوسگة) و رضا ملكشاهي ابن قنبر بيك تفنگچي باشي، القوات الملكشاهية بقيادة القادة الذين ذكرناهم في الاعلى خاضوا هذه المعركة ضد العثمانيين واستطاعوا ان يدافعوا عن اراضيهم و يهزموا الجيش العثماني العملاق المدجج بالمدافع و السلاح الثقيل و ايضا استطاع الملكشاهيين ان يأسروا اكثر من سبعين جندي عثماني.
بعد انتهاء المعركة، القائد رضا ملكشاهي ابن قنبر بيك الملكشاهي، بعد ان حاول ان يتفقد الجرحى و قتلی العثمانيين احد الجنود العثماني لم يمت بشكل نهائي و رفع سلاحة و اطلق النار على القائد رضا ملكشاهي و استشهد فورا.
امراء و قادة و شيوخ الملكشاهيين وقتها قاموا بقطع الاذن اليمنى لكافة اسرى العثمانيين واقتيدوا إلى العاصمة طهران، من بعد هذه المعركة الجيش العثماني لم يهاجم الحدود الايراني بشكل نهائي. [٥٩][٦٠]
وفي الاجزاء الاخرى لكوردستان مثل شمال كوردستان(تركيا) و غرب كوردستان(سوريا) و جنوب و شرقي كوردستان و اقليم خراسان الايراني، قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) كانت في حروب مستمرة مع حكام العثمانيين و الايرانيين، لان في تلك المناطق تواجد الملكشاهيين كان مختلفاً عن ملكشاهية ايلام و العراق، لان في شمالي كوردستان كانوا يملكون امارات كبيرة و اصحاب مدن و في خراسان ايضا كانوا يملكون مدن (قوچان _ بجنورد _ چناران)، ولهذا السبب كان يجب ان يدافعوا عن مدنهم و حكمهم الاماري المستقل وكان يجب عليهم ان يتصادموا مع جيوش المنطقة.

ارتباطات القبيلة الملكشاهية(چمشگزگ) الكرمانجية، مع الولاة الفيلية في ايلام (پشتكوه).

هناك علاقات صداقة بين عائلات الولاة الفيليون مع القبيلة الملكشاهية. وذلك يعني إن الولاة الفيليون لم يكونوا يتدخلون في المناسبات والقوانين الداخلية للقبيلة الملكشاهية مثل التدخل لاختيار التوشمال والكدخدايات وإنما كانوا يتعاملون مع الملكشاهية تحت مسمى الاتحاد لان قبيلة ملكشاهي كان لها أميرها و قوانينها الخاصة بالقبيلة ولم يكن لباقي العشائر بالمنطقة مثل هذه القوانين و النظام الاماري العشائري مثل الملكشاهية في ايلام. [٦١]
العائلة الفيلية في الكثير من الأوقات كانوا يطلبون المساعدة من قبيلة ملكشاهي چمشگزگ الكرمانجية، في حروبهم و بسط الأمن في منطقة پشتكوه و أيضا في بعض الأوقات قبيلة ملكشاه كانت ترسم الطريق الصحيح لحكم العائلة الفيلية و في بعض الأوقات كانوا يحاربون العائلة الفيلية أيضا إذا استوجب الأمر و مع بعض شاركوا في حروب كثيرة مع ملوك إيران مثل نادر شاه الافشاري و كريم خان الزند و القاجاريين.
في نهاية  عام 1180 الهجري، كان حكم منطقة پشتكوه في عهدت الوالي (حسن خان الفيلي)، و مثل ما ذكرنا العائلة الفيلية دائما كانوا يحاولون أن يبنوا علاقات طيبة مع القبيلة الملكشاهية في پشتكوه عن طريق الزواج أو العلاقات أخرى.
اغلب حكام پشتكوه كانوا يرضعون أولادهم من أمهات ملكشاهية ذات المنزلة العالية لكي يكبر الأمير و يفتخر بأن من ارضعته هي أم ملكشاهية و يفتخر بالقبيلة الملكشاهية و يدعي بأن اخواله هم الملكشاهية في زمن الوالي (احمد خان) الفيلي رئاسة قبيلة ملكشاه چمشگزگ كانت في عهدة الأمير(تشمال) دوست محمد(دوسگە)، السراليوەندي الملكشاهي، ابن الأمير كاتوره بيگ بن الأمير الوند بيگ بن الأمير چچگه بيگ بن الأمير خداويس بيگ بن الأمير وفرى بيگ بن الأمير شاه ميربيگ بن الأمير بايسنقر بيگ، حفيد أمير أمراء كوردستان الأمير الحاج رستم بيگ چمشگزگ.
احمد خان الفيلي رضع مع التوشمال دوست محمد و الاثنان في نفس العمر و صاروا إخوة بالرضاعة و أم التوشمال دوست محمد (فاطمة) هي زوجة الأمير كاتوره بيگ السراليوندي الملكشاهي و ابنة التوشمال (خميس بگ گرزينوەند الملكشاهي)، و أخت التشمال موسى خميس و ملگه خميس.
هنا العائلة الفيلية كانوا يفتخرون بأن أم أميرهم احمد خان الفيلي بالرضاعة، وصارت لهم منزلة اكبر في پشتكوه.
 في زمن حكم الوالي احمد خان الفيلي التشمال دوست محمد كان لديه نفوذ كبير جدا في المنطقة و كان ملقب بالعالي شاه و توشمال چمزي و گچي، وكان مسؤول مالية الإمارة في پشتكوه، لان اخذ الباج من عشائر پشتكوه كان أمر صعب و الحكومة المتمثلة بولاة پشتكوه لم يستطيعوا أن يأخذوا الباج منهم بالسهولة لهذا السبب قبيلة ملكشاهي المتمثلة بأميرها دوست محمد كان يأخذ الباج منهم.
بعد وفاة اميرالملكشاهيين الأمير دوست محمد(دوسگه)، صارت زعامة الملكشاهيين للتشمال شيرخان ابن الأمير دوست محمد، وفي هذه الإثناء پشتكوه كانت تدار من قبل ثلاث إخوة و هم (احمد خان و حيدر خان و عباس خان) أولاد الوالي حسن خان الفيلي.
وكانوا مقسمين منطقة پشتكوه في مابينهم وكل واحد منهم يحكم منطقة معينة كالآتي: الوالي احمد خان الفيلي كان له الحصة الأكبر بالزعامة وكان يحكم مناطق(چرداول _ شيروان _ كارزان _ ملكشاهي)، و مناطق عشائر (ديناروند _ كايده خودرو _ شوهان) إلى الوالي علي خان الفيلي، و عشائر(اركوازي بدره _ عليشيروان _ قرية هندميني _ پنجستون _ كلاه پهن ملكشاهي _ عالي بيگي _ ديوالاي _ بولي) إلى حيدر خان الفيلي. [٦٢]
مثل ماذكرنا في الأعلى أثناء حكم احمد خان الفيلي، الأمير دوست محمد(دوسگه)، كان أمير قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) ومناطق ملكشاهي وفي نفس الوقت كانت علاقته قوية بالوالي احمد خان الفيلي لانه كان اخوه بالرضاعة، و ابن أخ الأمير دوست محمد الملكشاهي، الأمير ملا ملك بيگ الملكشاهي، كان حاكم منطقة زرباطية في جنوب كوردستان والان زرباطية تابعة لمحافظة واسط في العراق.
هذه العلاقة بين قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) و الفيلية، بوفاة الأمير دوست محمد الملكشاهي والوالي احمد خان الفيلي، أصبحت تضعف يوم بعد يوم و من بعد انفرد احد الإخوة بالحكم لوحده و حكم هذا الشخص في تلك الفترة كان فيه نوع من الظلم و القسوة على اهل المنطقة ولهذا السبب رفض الملكشاهية برئاسة التشمال (شيرخان) حكمهم و انتفضوا عليهم وغيروا من حكمهم، غضب الملكشاهيين بقيادة أميرهم شيرخان و إخوة الأمير كل من (كوزا خان و بي خان و بابا خان و صفر خان و كريم خان......الخ
أصبح بشكل لدرجة بي خان الملكشاهي أخ الأمير شيرخان نهب زوجة الوالي الفيلي و نهبوا جميع أموالهم واجبروا الفيلية ان لاذوا بالفرار.
ولكن بعد أن استطاعوا الفيلية أن يرجعوا إلى حكمهم بمساعدة الحكومة المركزية في زمن القاجاريين، ابعدوا ستة من إخوة شيرخان، وهذا الامر جعل من الملكشاهيين يستشيطوا غضباً بشكل اكبر على العائلة الفيلية و يردوا عليهم برد أقوى من سابقه، الأمير شيرخان الملكشاهي، جهز قوە كبيرة من الملكشاهيين للهجوم على معقل الفيلية في پشتكوه، وبالمقابل الفيليين أيضا جهزوا قوة عسكرية حكومية لمواجهة الملكشاهيين، واجه الجيشان بعضهما في قضاء ملكشاهي قرب اراضي (كلك سياب) القديمة وكلك نقي الحالية في قصبة ملكشاهي.
الجيش الملكشاهي كان بأمرت أميرهم الأمير شيرخان نجل الأمير دوست  محمد(دوسگه)، بعد معارك عنيفة بين الطرفين استطاع الملكشاهيين أن يهزموا الجيش الفيلي ويكبدونهم خسائر فادحه، الجيش الفيلي لاذ بالفرار بعد أن قتل منهم أكثر من سبعين جندي و ترك أكثر من مائة فرس لتكون من نصيب الملكشاهيين.
بعد المعركة و خسارة الجيش الفيلي أمام الملكشاهيين طلب الوالي عباس خان والد الوالي حسين قلي خان، مقابلة أمير الملكشاهية الأمير شيرخان، عند مقابلة الوالي عباس خان و الأمير شيرخان، طلب الوالي الصلح من أمير الملكشاهيين و بتنفيذ  جميع الشروط التي يمليها عليه من قبل أمير الملكشاهيين، الأمير شيرخان الملكشاهي يحدث الوالي عباس خان، بقولة (نحن أصحاب هذا الأرض و نحن لنا الحكم المباشر على أراضينا و ليس من حقكم أن تتصرفوا كما تشاؤون ونحن من دافعنا عن هذه الأرض عدة مرات أمام هجمات العثمانيين و غيرهم).
وأيضا روابط الصداقة هذه قلَت عندما وصل توشمال أسد إلى رئاسة القبيلة الملكشاهية و عقد اتحاد مع رؤساء ولاية لرستان حيث صار الوالي حسين قلي خان ابوقداره منافسا اجتماعيا وسياسيا, حتى وصل الأمر إلى  ان أمر الوالي اتباعه بمتابعة توشمال أسد في لرستان پيشكوه لاغتياله.
غلام رضا خان الفيلي ابن حسين قلي خان ابوقداره ولأجل تحسين العلاقات مع قبيلة الملكشاهية تزوج ابنة الحاج فرامرز أسدي باسم(كشور)، و وصلوا إلى الصلح بهذا الزواج .
ولكن هذه العلاقة انقطعت مرة أخرى عندما توفيت زوجة غلام رضا خان الملكشاهية أثناء الولادة. [٦٣]
هذه العلاقات انقطعت بشكل نهائي عندما لاذوا بالهروب من رضا شاه في عام 1308 هجري شمسي عندما جاء رضا شاه للسلطة وعهدت رئاسة پشتكوه قبل وبعد الحرب العالمية الثانية إلى الحاج فرامرز أسدي توشمال الملكشاهيه من أحفاد البطل (موسى خميس الملكشاهي)،و أصبح حكم پشتكوه لسكانها الحقيقيين و هم الملكشاهية و أنتهى حكم الفيليين فيها و اغلبهم مع واليهم هربوا إلى العراق و الحاج فرامرز ملكشاهي أمير الملكشاهية أصبح حاكم كل ايلام و پشتكوه و الجميع كان يهابه و يحترم كلمته ، وفي عهده كانت ايلام من آمن المناطق في كل إيران.
وفي عام 1308 هجري شمسي العائلة الفيلية بعد هروبهم الى العراق كانوا يفكرون بالعودة إلى ايلام و استلام السلطة مرة أخرى في پشتكوه بمساعدة الملكشاهية، طلب يدالله خان ابن الأكبر لـ غلام رضا خان الفيلي المساعدة من الملكشاهيين للثورة على رضا شاه, وكان مع خمسون مقاتل من الفيلية فقط!! فأعتذر الحاج فرامرز أسدي الملكشاهي عن إرسال رجال خارج إقليم الملكشاهيه وكذلك فعل قسم أخر من شيوخ الملكشاهية مثل شهباز ونامدار رحيمي من رؤساء الملكشاهية رفض مساعدة العائلة الفيلية في تلك الفترة و طردوا يدالله خان الفيلي و رجاله من الأراضي الملكشاهية.
بعد طرد يد الله خان الفيلي و رجاله الفيليين من قبل الملكشاهيين لم يبقى له غير طلب العون من شاه محمد ياري شيخ عشيرة نقي الملكشاهية، في وقتها شاه محمد ياري الملكشاهي كان يجهز لثورة ضد الحكومة المركزية ولهذا السبب يدالله خان الفيلي استغل الفرصة لكي يطلب أن يشاركه في الثورة.
شاه محمد ياري الملكشاهي جهزه قوة عسكرية بعدد من الملكشاهية وعشائر إيلام و أيضا في البداية يدالله خان شارك بالثورة ضد رضا شاه, ولكن فيما بعد ابعد شاه محمد ياري الملكشاهي يدالله خان الفيلي من الثورة وذلك من اجل سببين أولها لان التوشمال فرامرز الملكشاهي كانت لديه عداوة مع العائلة الفيلية و ثانيا شاه محمد ياري أدرك النوايا الخبيثة للعائلة الفيلية وكيفية سيطرتهم على پشتكوه مرة أخرى وهنا جميع شيوخ الملكشاهيين ساندوا شاه محمد ياري (شامگه)، و أيدوا قراره بطرد العائلة الفيلية بشكل نهائي من پشتكوه. [٦٤]


ثورة او انتفاضة (رنو) قبيلة ملكشاهي(چمشگزگ) ضد رضا شاه البهلوي في ايلام و علاقاتهم مع العائلة البارزانية في جنوب كوردستان.


عندما كان رضا شاه البهلوي ملك ايران كان يتجهه نحو القوى و يقوي نفسة اكثر في ايران واحدي سياساتة كانت ان يقضي على جميع الامارات في ايران و من ضمنها الامارات العشائرية و القبلية و من ضمنها امارة قبيلة ملكشاهي في ايلام.
هذا الامر كان غير مقبول من قبل الملكشاهيين و لهذا السبب رفضوا هذه الاعمال وقرروا ان يقفوا بشكل جدي في وجه رضا شاه البهلوي، في تلك الاثناء احد كبار و شيوخ الملكشاهية الشيخ شاه محمد ياري(شامگه) والذي كان معروف به (شامگه رضا خان) اي شامگه هو بمكان ملك ايران رضا خان البهلوي.
كان شاه محمد ياري من عشيرة نقي الملكشاهية و خواله من عشيرة سرايلوند الملكشاهية، خاله  هو البطل (آكنه بي خان) من اقوى ابطال الملكشاهية، و اخواله ساندوا كثيرا لنجاح الثورة و نفس البطل آكنة بي خان كانت لديه مشاركة فعالة في هذه الثورة.
الملكشاهية اشعلوا الثورة الكبيرة التي عُرفت بثورة او انتفاضة (رنو)، و شاه محمد يارى كان قائد هذه الثورة و استطاعَ ايضا ان يضم لجيشه عدد من عشائر ايلام الكوردية و عشيرة بيرانوند من لورستان، و جميعها شاركت في تلك الثورة و العشائر التي ساعدت ثورة ملكشاهي هي كل من (ميشخاص, ملخطاوي, علي شروان بدره, خزل, شوهان, دهبالايي, اركوازي, عالی بیگي، يولاب، كرد دهلران، بیرانوند في مدینة دره، قجر) وكان عدد الثائرين يقدر بـ 4 الاف ينقصهم السلاح و حتى يستطيعوا ان يصدوا جنود الدولة النظاميين غير انهم جمعوا الكثير من السلاح عبر خانقين وكوردستان العراق، من قبل البارزانيين بقيادة (احمد بارزاني) حيث كانت هناك علاقات في الدم و علاقات عائلية مع الملكشاهية و البارزانيين في تلك الفترة . [٦٥][٦٦]
هذه الثورة انطلقت من مدينة ملكشاهي و القوات الملكشاهية و القوات الكوردية المتحالفة معها استطاعوا ان يحتلوا جميع المعسكرات النظامية في ايلام و استطاعوا ان يسيطروا على  محافظة ايلام بالكامل و من ايلام انطلقوا الى محافظة كرماشان و استطاعوا ان يتقدموا ( 100كم ) نحو كرماشانو في قريب (نفق رنو) دارت معركة كبيرة.
الهدف من هذا التقدم نحو كرماشان هو كي يحرروا مناطق (سومار _ قصر شيرين _ گ


صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
الرئيسية | عالم الأخبـار | هيئـة التحريـر | مواقع | الارشيف| ارسال مقال | الأتصال بنا|
E-Mail: [email protected] Ìãيع ÇلÃÑÇء æÇلãÞÇلÇÊ ÇلÊي ÊäÔÑ في ÇلãæÞع ÊعÈÑ عä ÃÑÇء ÃÕحÇÈåÇ æلÇÊعÈÑ ÈÇلÖÑæÑة عä ÑÇي ãæÞع www.hekar.net

ãÏيÑ ÇلãæÞع: äÇيف ÑÔæ
åيÆة ÇلÊحÑيÑ عÇÏل علي